الغموض يكتنف مصير الملياردير الاردني صبيح المصري

صراحة نيوز – أكدت معلومات صحفية حقيقة احتجاز السلطات السعودية لرجل الاعمال الاردني الملياردير صبيح المصري في مكان مجهول بذريعة الحملات التي تدعي السلطات السعودية تنفيذها للتحقيق بقضايا فساد مالي والتي شملت سابقا عشرات الأمراء ورجال الاعمال السعوديين .

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها صراحة نيوز من مصادر خاصة ان المصري متواجد في السعودية منذ نحو اسبوع وكان برفقته نجله خالد في إطار زيارة عمل لها علاقة بمصالحه في المملكة السعودية وان نجله خالد عاد قبل يومين الى عمان .

ونقلت صحيفة القدس العربي اليوم ان رجل الاعمال المصري أبلغ مساء الأربعاء الماضي إدارة البنك العربي الذي يترأسهُ بأن دورية أمنية اقتادته إلى جهة مجهولة في السعودية من دون إبداء الأسباب.

وقالت الصحيفة ان البنك العربي تكتم على النبأ مدة 48 ساعة قبل أن يتضح أن رجل الأعمال تم اعتقاله بصورة مفاجئة داخل السعودية .

واضافت ان الخطوة كانت مباغتة جدا وصادمة للرأي العام في الأردن فيما اشارت معلومات ان السلطات السعودية تعاملت بخشونة قاسية مع المصري الذي يبلغ من العمر 89 عاما ولم يتم حتى ساعته الاعلان عن ذلك سواء من قبل السلطات السعودية أو الاردنية لكن مصادر مقربة من المصري تحدثت عن إيقافه في الشارع العام وإبلاغه بخضوعه للتحقيق، وإدخاله معتقل الريتز كارلتون الفندقي الشهير مع الشخصيات الكبيرة التي اعتقلها وليّ العهد السعودي .

يشار الى ان المصري الذي يرأس مجلس ادارة اضخم البنوك العربية والاسلامية ( مجموعة البنك العربي ) غادر عمّان قبل نحو اسبوع إلى الرياض من تلقاء نفسه من دون استدعاء  وانه تجاهل نصائح من سياسيين أردنيين كبار وأصدقاء له بتجنب زيارة السعودية التي يحمل جنسيتها، على أساس أن مصالحه في السعودية مرتبطة حصريا بالقطاع الخاص، ولا علاقة لها بالقطاع العام.

2017-12-15
صراحة الاردنية