الأردن اليوم : مكافحة الفساد تحقق بشبهة فساد لـ فايز الطراونة و محمد الخشمان

2019-11-10T20:39:03+02:00
2019-11-14T21:13:26+02:00
اخبار الاردن
10 نوفمبر 2019
 فايز الطراونة - محمد الخشمان - الاردن اليوم - مكافحة الفساد

صراحة نيوز – قالت  مصادر موثوقة أن الحكومة أحالت عدد من الملفات وشبهات الفساد ومجموعة جديدة من القضايا التحقيقية لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد للتحقيق مع رئيس الوزراء الأسبق فايز الطراونة ورجل الأعمال السيد محمد الخشمان، بعد تورطهم بشبهات فساد  .

نقلت ذلك قناة الأردن اليوم عبر موقعها  الألكتروني غير أنه لم يتم تأكيد ذلك من قبل جهة رسمية

واضافت ان المصادر ذاتها  اكدت بأنه سيتم فتح ملفات شبهات فساد تحقيقية أخرى وعلى رأسها ملف عطاءات الطاقة الشمسية وعدد من الملفات الأخرى.

وكانت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد اعلنت يوم الخميس الماضي انها احالت  إلى القضاء ملفات خمس قضايا اكتنفها شبهات فساد بملايين الدنانير .

ولفت مصدر مسؤول في الهيئة الى ان “على رأس هذه القضايا، تأتي ممارسات الفساد التي اُرتكتب في شركتي (المستثمرون العرب المتحدون المساهمة العامة المحدودة) والمستثمرون والشرق العربي للاستثمارات الصناعية والعقارية وشركة تطوير العقبة.

واضاف انه وعلى صعيد شركة المستثمرون العرب اُرتكبت تجازات مالية من رئيس وأعضاء مجلس الإدارة واللجنة التنفيذية باتخاذهم قرارات وتوقيع اتفاقيات والقيام بتصرفات ألحقت الضرر بالمركز المالي للشركة بحوالي “28” مليون دينار كحد أدنى، مما نتج عنه خسائر لحقت بالمساهمين الذين يقدّر عددهم بحوالي عشرة آلاف مساهم، كما حققت هذه التجاوزات منافع خاصة لشركات وأشخاص معنيين.

وأما على صعيد شركة “المستثمرون والشرق العربي” ممثلة بمديرها العام، فقد أبرمت اتفاقية في شهر نيسان عام 2008 مع شركة تعمير لإدارة وتطوير وبيع مدينة المُشتّى الصناعية بمساحة إجمالية 400 دونم ” وكان يرأس مجلس ادارتها في ذلك الوقت رئيس الوزراء الأسبق الدكتور فايز الطراونة  ” إلاّ أنه تمّ فسخ هذه الاتفاقية بعد عدة أشهر مما ترتب على ذلك خسارة قيمتها ستة ملايين دينار، حيث تبيّن من التحقيقات أن إلغاء الاتفاقية تمّ دون سند قانوني.

وبيّنت التحقيقات أن شركة المستثمرون والشرق العربي ممثلة برئيس مجلس الإدارة وقّعت مذكرة تفاهم مع شركة العرب للتنمية العقارية “عرب كورب” لبيع ما مساحته “2900” دونم من أراضي مدينة المُشتى الصناعة على ثلاث مراحل، حيث سددت عرب كورب مبلغ 4 ملايين دينار تقريباً من أصل 33 مليوناً وقد تمّ كل ذلك دون أن تتضمن المذكرة أية شروط أو ضمانات تحفظ حقوق “المستثمرون والشرق العربي” في حال عدم تنفيذ شركة “عرب كورب” لالتزاماتها، مما أثر سلباً على الوضع المالي لـ “المستثمرون والشرق العربي”.

يشار الى ان الطراونة تولى رئاسة مجلس ادارة شركة المستثمرون العرب المتحدون في شهر أيار من عام 2006 واستقال من موقعه بتاريخ 1 / 11 / 2009 وفي مطلع عام 2013 صدرت ارادة ملكية بتعينه رئيسا للديوان الملكي خلفا للرئيس الأسبق رياض ابو كركي وبقي حتى تاريخ 19 / حزيران / 2018 حيث صدرت ارادة ملكية بتعين يوسف العيسوي خلفا له رئيسا للديوان الملكي فيما صدرت ارادة ملكية بتاريخ 20 م حزيران / 2018 بتعينه عضوا في مجلس الأعيان وما زال حتى تاريخه .

وبحسب ويكيبيديا تاليا المناصب والمواقع التي أشغلها

1971-1980 مساعد لرئيس التشريفات الملكية

1980-1984 سكرتير اقتصادي لرئيس الوزراء

1984-1988 مستشاراً اقتصاديا لرئيس الوزراء

1993-1997 سفير الأردن لدي الولايات المتحدة الأمريكية

1998 رئيس الديوان الملكي الهاشمي

7/8/1999 رئيس مجلس أمناء جامعة الحسين بن طلال

1991-1994 عضو في مفاوضات السلام الأردنية الإسرائيلية

1993-1994 رئيسا لوفد السلام الأردني

26/4/2012 رئيسا لوزراء الأردن

عضو في منتدى الفكر العربي

عضو في جمعية الشؤون الدولية

عضو مجلس الأعيان الثامن عشر إلى المجلس الخامس والعشرون

رئيس مجلس امناء جامعة آل البيت 2009_2010

عضو في مجلس الاعيان منذ 20 يونيو 2018.

منذ عام 2006 رئيس مجلس إدارة الشركات التالية:

المستثمرون والشرق العربي للاستثمارات الصناعية والعقارية

داركم

المستثمرون العرب المتحدون

1988 وزيراً للصناعة والتجارة والتموين

1997 وزارة الخارجية

1998 رئيس الوزراء ووزير الدفاع

2012 رئيس وزراء خلفا لعون الخصاونة.

—————————————————–

مكافحة الفساد تحقق بشبه فساد لرئيس الوزراء الأسبق فايز الطراونة ورجل الأعمال محمد الخشمان

الأردن اليوم – علمت قناة “الأردن اليوم” من مصادر موثوقة أن الحكومة أحالت عدد من الملفات وشبهات الفساد ومجموعة جديدة من القضايا التحقيقية لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد للتحقيق مع رئيس الوزراء الأسبق فايز الطراونة ورجل الأعمال السيد محمد الخشمان، بعد تورطهم بشبهات فساد.

وأكدت المصادر ذاتها أنه سيتم فتح ملفات شبهات فساد تحقيقية أخرى وعلى رأسها ملف عطاءات الطاقة الشمسية وعدد من الملفات الأخرى.

ويذكر أن الحكومة جادة بمتابعة توجيهات جلالة الملك لكسر ظهر الفساد ومحاربة الفاسدين بعض النظر عن مراكزهم الوظيفية، مؤكدةً أن لا شخصنة في ملفات الفساد وأن لا أحد فوق القانون.

التفاصيل لاحقاً

 فايز الطراونة - محمد الخشمان - الاردن اليوم - مكافحة الفساد