الفلاحات: الجولان ستظل ارض محتلة و “غزة” ستنتصر

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 26 مارس 2019 - 5:45 مساءً

صراحة نيوز – أكد رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الزراعيين المهندس عبد الهادي الفلاحات ان الجولان ستظل أرضا عربية محتلة من الكيان الصهيوني, و أن اعتراف ترامب بسيادة الكيان الصهويني عليها هو امر باطل, فليس هناك اي اعتبار قانوني او اخلاقي لتصرف من لايملك.

وأكد الفلاحات ان المنطقة باكملها بدات تشهد ارهاصات صفقة القرن سيئة الذكر, الامر الذي يحتم علينا في الدولة الأردنية بكافة مكوناتها قيادة جهد سياسي داخليا وخارجيا بكافة الوسائل المتاحة لبناء موقف موحد تجاه رفض هذه الصفقة خارجيا وداخليا عبر اجراءات تنفيذية تلغي محاولات ترامب والكيان الصهويني فرض تغييرات سياسية و جغرافية لاحتلال فلسطين و للمنطقة برمتها باعتبار الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات.

و شدد رئيس مجلس النقباء أن جرائم الكيان الصهيوني منذ امس بقصف اهلنا في غزة هي محاولة فاشلة في فرض أية خيارات على قطاع غزة, فنحن الأردنيون نعلم كما العالم ان المقاومة في غزة بكافة مسمياتها قادرة على فرض خياراتها على الارض بالقوة و الرد, فالكيان الصهيوني يعي جيدا أن اعتداء جيدي على غزة لن يكون نزهة لجنوده, والتاريخ القريب لانتصارات المقاومة يشهد على ذلك.

و أكد رئيس مجلس النقباء أن الشعب الأردني لن يكون إلا في خانة الدفاع عن امته و قضياها العادلة وفي مقدمتها قضية فلسطين, و سيطل يقف بكل ما اوتي من قوة مع مطالب الشعب الفلسطيني في التحرر وانهاء احتلال الكيان الصهويني لفلسطين.

2019-03-26
صراحة الاردنية