القضاء الأردني يلزم محافظ الأنبار السابق بدفع عشرة آلاف دينار للوزير العراقي السابق قاسم الفهداوي

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الخميس 18 يوليو 2019 - 1:40 صباحًا

صراحة نيوز – حكمت المحكمة الأردنية محكمة بداية جزاء عمان هيئة القاضي بسام الدهامين بإلزام أحمد خلف الدليمي محافظ الأنبار السابق بدفع مبلغ عشرة آلاف دينار لوزير الكهرباء العراقي السابق قاسم الفهداوي.

وقد جاء حكم المحكمة هذا بعدما ثبت لها أن المدعي بالحق الشخصي الوزير قاسم الفهداوي هو عراقي الجنسية و كان يعمل محافظاً لمحافظة الأنبار في العراق، وقبل ذلك كان يعمل في شرطة محافظة الأنبار مديراً لشؤون الشرطة، ثم عمل وزيراً للكهرباء في العراق، وقد ثبت للمحكمة أن المدعى عليه (أحمد خلف الدليمي) قد تولى منصب محافظ الأنبار بعد المدعي، وقد تم إجراء مقابلة تلفزيونية على قناة التغيير العراقية التي تبث من عمان مع المدعى عليه (أحمد خلف الدليمي)، وقد ذكر في تلك المقابلة ان المدعي (الوزير الفهداوي) عميل للجماعة الإرهابية داعش، وأنه متعاون وعلى علاقة معهم وانه سهل دخولهم للرمادي، وقد اتهمه في تلك المقابلة بالفساد والرشوة بقوله (طريق الحج عملوه فساد وكل المشاريع فساد)، واتهمه باستغلال منصبه ونهب الأموال، واستمرت المقابلة التلفزيونية حوالي ساعة، وقد انتشرت هذه المقابلة، وايضا فان اتهام المدعي بالتعاون مع داعش يعرضه لخطر الانتقام والتصفية ثم نشرت المقابلة على صفحة باسم المدعى عليه على الفيسبوك.

وقد جاء في حكم المحكمة أنه وبالرجوع للمقابلة التلفزيونية تجد المحكمة بأنه ورد فيها العديد من العبارات والاتهامات المسيئة للوزير قاسم الفهداوي على لسان المحافظ أحمد الدليمي منها: 

– هذه المشاريع بيها فساد كبير جدا مليارات لطريق الفلوجة طريق الحج البري والفندق الى هذا الاستثمار ومشروع اخر انا قد اتذكره الان هذه المشاريع اخذوهم مستثمرين واكو حصص للمحافظة معروفة طريق الحج البري الشي الوحيد الي طلبا مني استاذ قاسم انو هذا المشروع ما يوقف مرة وحده زارني قال بس اتمنى انو هذا المشروع هذا مهم واستراتيجي …هو تبين هذا المشروع فساد في فساد .. 

– كانت هناك مجموعة من العجلات تابعة للمحافظة عند المحافظ السابق قاسم الفهداوي … وبلغوه اكثر من مرة وما سلم السيارات فهو اتنفرز وقال عبارة بوقتها( الا احرق المحافظة حرق اذا ما تركوا هاي شغلة السيارات والمشاريع وهاي الحكومة 6 تشهر ما رح تبقى ) 

– الي اجو من تنظيم داعش التقو قاسم الفهداوي 

– اذكر جمعة الخطاط … وليد محمد صالح هم اصلا ولد خالتا لقاسم الفهداوي 

((سؤال المذيعة: سيد قاسم الفهداوي بعد ان اصبح وزير للكهرباء لديه طموح ان يعود محافظ ؟ 

– المدعى عليه يجيب: طبعا لم تخيرينا بين الجنة ومنصب المحافظ يختار منصب المحافظ . 

المذيعة: مصالح 

المدعى عليه يجيب: طبعا طبعا مليارات مليارات 

– اول ما دخلت داعش اجو بيت قاسم الفهداوي وبقوا الليل))

وجاء في المقابلة ( برنامج الشارع العراقي على قناة التغيير)

– الحج البري: توجد بخصوصه قضية فساد كبيرة وهي منظورة في هيئة النزاهة في العراق واعتقد ان قاسم معهم في تلك القضية … ان ما ذكرته عن قاسم هي حقائق وليست اتهامات 

– داعش عندما دخلوا الرمادي دخلوا الى بيت قاسم بتنسيق مسبق معه.

2019-07-18
صراحة الاردنية