الكابتن الخشمان يُحمل مسؤولية جنوح طائرة في العقبة لنواب ومسؤولين حكوميين

صراحة نيوز – قال النائب السابق الكابتن محمد الخشمان ان ما حصل لأحدى الطائرات التي جنحت في مطار العقبة وهي تقل ما يزيد عن 100 شخص نتيجة متوقعة لوضع اشخاص ذوي اجندات شخصية في مواقع المسؤولية .

جاء ذلك في منشور له على صفحة الفيسبوك خاصته تعليقا على الحادث الذي وقع لطائرة مستاجرة تعود ملكيتها شركة محلية وكان قد تم ترخيصها رغم انتهاء عمرهاالإفتراضي وفق ما تداولته وسائل اعلام وقت ترخيصها .

وجاء في معلومات اخرى ان من ضمن اعضاء مجلس ادارة الشركة نواب في المجلس الحالي هم مجحم الصقور ونصار القيسي ومعتز أبو رمان  وفق شهادة ترخيص صادرة عن دائرة مراقبة الشركات 

ونشرت وسائل اعلام عن الحادث خبرا اشارت فيه الى نجاة ( 126 ) راكبا من الموت كانوا على متن طائرة تابعة لشركة فلاي جوردن قادمة من مطار الملكة علياء الدولي الى العقبة خلال رحلة اعتيادية، صباح اليوم الاحد الى حادثة تجاوز مدرج الهبوط لاسباب خارجة عن السيطرة حيث تعاملت الاجهزة المعنية في المطار مع الحادثة بمهنية واحترافية عالية وعملت على تامين الركاب ونقلهم الى مباني المسافرين لتقديم ما يلزم من خدمات.

واكد مصدر مسؤول في ادارة مطار الملك الحسين الدولي، ان الحادثة لم ينتج عنها خسائر بشرية او اضرار مادية وجرى تامين الركاب البالغ عددهم 126 راكبا ونقلهم الى المباني وتقديم كافة التسهيلات لهم.

واوضح المصدر انه واثناء هبوط الطائرة على المدرج لم تتمكن من التوقف ضمن المسافة المحددة لها، ما ادى الى تجاوزها مدرج الهبوط لتتوقف بسلام على المنطقة الترابية، فيما تجري الاجهزة المعنية تحقيقا بالحادثة.

وكانت ضجة اعلامية رافقت حصول الشركة التي تملك الطائرة في مطلع عام 2016 على موافقة من هيئة الطيران المدني بترخيص طائرة عمرها 17 عاما فيما القانون لا يُجيز ترخيص الطائرة التي يتعدى عمرها  15 عاما

رابط خبر ترخيص طائرة 

تسجيل طائرتي “فلاي جوردان” مخالف للتعليمات – جريدة الغد

وتاليا نص منشور الكابتن الخشمان والذي يملك أيضا شركة طيران ( الاردنية للطيران ) المسجلة لدى دائرة مراقبة الشركات منذ تاريخ 11/12/2007 ولم تسجل طائراتها اية حوادث تُذكر

اللهم لاشماته ولا استقواء … ولكن نتيجة حتميه لتدخل الواسطات من قبل النواب والحكومه المحترمين في الطيران المدني وزياراتهم المتكرره لحماية مصالح اشخاص على حساب المصلحه الوطنيه .. ونتيجة متوقعه لظلم شركات على حساب شركات … ونتيجة متوقعه لوضع اشخاص ذوي اجندات شخصيه في مواقع المسؤوليه … والعتب الكبير على المواقع الأعلاميه التي لم تنشر اسم الشركات المتورطه بالحادث الذي كاد يودي بحياة ما يزيد عن 100 اردني لولا لطف وعناية رب الكون . المواقع الأعلاميه المرتبطه بعقود ماليه مع الشركات ليس للتغطيه عليها وعلى اسمائها في مثل هكذا حدث يهم الراي العام . والعيب العيب ان يقوم الأعلام الوطني بنشر اخبار مغرضه بحق شركات وطنيه بسبب ضياع حقيبه او تاخر طائره عن الوصول في موعدها وترك مثل هذا الحادث ليعم الخبر على شركات الطيران الأردنيه بدون ان يتم تحديد هوية الشركه واسباب مثل هذا الحدث … المهم الحمدالله على سلامة الركاب واعود واذكر الجميع انه ربنا كبير وبالمرصاد لكل من يستقوي او يظلم رزق 1000 عائله اردنيه . الطائره ل فلاي جوردن … دالاس … ومستاجرة من قبل الأجنحه الملكيه

وترخيص الإردنية للطيران التي يملكها الخشمان 

2017-09-18
صراحة الاردنية