الكذبة الكبرى “تدمير مبنى التجارة العالمي”

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 3:02 مساءً

صراحة نيوز – بقلم حسين توقة 

قبل یومین من أحداث أیلول وبتاریخ 2001/9/9 تم وضع خطة تفصیلیة أمام الرئیس الأمریكي جورج بوش حول الھجوم العسكري الأمریكي على أفغانستان .

ھناك الكثیر من المعلومات التي كانت قد تسربت قبل وقوع حادث البرجین فعلى سبیل المثال كانت بریطانیا قد حشدت 23 ألف جندي في سلطنة عمان وكان ھناك ما یزید على 23 ألف جندي أمریكي في تركیا و17 ألف جندي من قوات حلف الأطلسي وكانت ھذه القوات جاھزة قبل ستة أشھر من وقوع الإعتداء على مبنى برج التجارة العالمي .

حسب أقوال جورج تینیت مدیر المخابرات المركزیة الأمریكیة في كتابھ ( في قلب العاصفة ) في حالة غزو أفغانستان كانت وكالة المخابرات الأمریكیة ھي إلى حد كبیر التي جاءت بخطة الغزو لأفغانستان وقامت بتغذیة الإستراتیجیة وصقلھا على إمتداد شھور طویلة قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر على أمل الحصول على إذن بالإنطلاق وراء وراء القاعدة في معقلھا .

وفي كتاب تیري میسان ( الخدیعة المرعبة ) أورد معلومات موثقة عن إستعداد الولایات المتحدة لغزو أفغانستان قبل أحداث سبتمبر بعدة أشھر وأن القوات البریطانیة بدأت ترتب تحت غطاء مناورات تجري في بحر ُعمان بنشر أسطولھا وحشدت قوات بشكل غیر عادي في بحر العرب وقام خلف الأطلسي بنقل أربعین ألف جندي إلى مصر .

كانت الولایات المتحدة بحاجة إلى مبرر كبیر تستطیع من خلالھ الحصول على تأیید مجلس الأمن وتأیید الأمم المتحدة من أجل شن الحرب الثالثة أي ما أطلق علیھ (الحرب ضد الإرھاب) من أجل إحتلال أفغانستان والقضاء على تنظیم القاعدة وإحتلال العراق من أجل القضاء على نظام الرئیس العراقي صدام حسین . رغم إعلان المتحدث الرسمي بإسم طالبان بإدانة الھجمات على نیویورك وواشنطن واعتبرتھا كارثة إنسانیة .

وأكد أن الھجمات أقوى من إمكانیات طالبان أو بن لادن ونفى أن یكون لحركة طالبان أو أسامة بن لادن أي صلة بتلك الھجمات . بسرعة فائقة وافق الكونغرس الأمریكي ومجلس الشیوخ الأمریكي بالإجماع على منح الرئیس الأمریكي جورج بوش 40 ملیار دولار لحملة الحرب على الإرھاب بالإضافة إلى 20 ملیار دولار إضافیة لمساعدة خطوط الطیران الأمریكیة .

تسلسل الأحداث :

كانت الساعة تقارب الساعة التاسعة صباح یوم الثلاثاء بتوقیت مدینة نیویورك وكانت الكارثة أثناء عرض أخبار طائرة الخطوط الجویة الأمریكیة رقم 11 والتي أقلعت من مطار بوسطن قد تحطمت في البرج الشمالي لمركز التجارة العالمي .

بعد دقائق قلیلة أي في تمام الساعة التاسعة وثلاث دقائق وفي بث حي من فوق شاشة التلفاز طائرة ثانیة تابعة للخطوط المتحدة رحلة رقم 175 القادمة من بوسطن تتجھ نحو البرج الجنوبي لمبنى مركز التجارة العالمي وتخترقھ لتعلو النیران في البرجین وترتفع أصوات الانفجارات.

إعلان نبأ تحطم طائرة الخطوط الجویة الأمریكیة رقم 77 إثر ارتطامھا في الجانب الغربي لمبنى (البنتاغون) وزارة الدفاع الأمریكیة في تمام الساعة التاسعة وثلاثة وأربعین دقیقة صباح یوم الثلاثاء .

تم استمرار البث الحي وراق ُب الناس البرج الجنوبي وھو یتھاوى مخلفا سحب الغبار الأسود وصرخات الناس تتعالى .

بعدھا بدقائق تم الإعلان عن سقوط وتحطم طائرة الخطوط المتحدة رقم 93 في بنسلفانیا بعد خطفھا.

تتابعت الأخبار عن قیام الحرس السري باخلاء البیت الأبیض ومن ثم الى انزال الحرس السري في حدیقة لافاییت مقابل البیت الأبیض مزودین برشاشات خفیفة ومن ثم الإعلان عن إخلاء مبنى الأمم المتحدة وكافة المباني التابعة لھ. وتحویل مسار الطائرات المختلفة المتوجھة الى الولایات المتحدة الى كندا. وتم التوقف قلیلا لتنصب الكامیرات على سقوط البرج الشمالي وسط صیحات المواطنین ورجال الإطفاء ورجال الشرطة.

بدأت البیانات المختلفة تتوالى وتم إخلاء معظم المباني الحكومیة في واشنطن من موظفیھا وقامت اسرائیل باخلاء كافة مباني بعثاتھا الدبلوماسیة.

وتم إغلاق كافة الجسور والأنفاق التي تربط مدینة نیویورك بولایة نیو جیرسي . وقامت شركات الطیران بالإعلان عن تحطم طائراتھا ویشاء القدر أن تكون الوجھة الرئیسة لثلاث من ھذه الطائرات ھي مدینة لوس انجیلوس التي أعلنت عن إغلاق مطارھا كما تم اغلاق مطار سان فرانسیسكو.

قامت سلطة الطیران المدني بتسلیط الأضواء على خمسین طائرة تحلق في أجواء الولایات المتحدة وتتأكد بأن أي طائرة لم تتعرض الى محاولة اختطاف.

تم إبلاغ الرئیس الأم یكي بخبر الضربة الثانیة ولكنھ فضل الإستمرار في قراءة قصة ( عنزاتي الألیفة ) مع تلامیذ المدرسة الإبتدائیة في فلوریدا في تمام الساعة الواحدة وأربع دقائق بتوقیت نیویورك قام رئیس الولایات المتحدة جورج بوش بالإعلان من قاعدة باركس دیل الجویة في ولایة لویزیانا أنھ قد تم اتخاذ كافة الإجراءات الأمنیة اللازمة وتم وضع القوات الأمریكیة في كافة أرجاء العالم في أقصى حالات التأھب والاستعداد لمجابھة أي طارىء . وتم الإعلان عن فرض حالة الطوارىء في العاصمة الأمریكیة واشنطن دي سي.

أصدرت وزارة الدفاع الأمریكیة مجموعة من الأوامر العسكریة لتحریك خمس من المدمرات واثنتین من حاملات الطائرات من میناء نورفولك في ولایة فرجینیا لحمایة الشواطىء الشرقیة ولقد قامت حاملتا الطائرات ” جورج واشنطن” وحاملة الطائرات ” جون ف كنیدي”.

بالتوجھ الى شواطىء مدینة نیویورك. ومن ثم تم الاعلان عن مغادرة طائرة الرئاسة لقاعدة باركس دیل الجویة الى قاعدة جویة في ولایة نبراسكا. وتم منع كافة الطائرات من التحلیق فوق المجال الجوي حتى ظھر یوم الأربعاء الموافق 12 أیلول.

قام وزیر الدفاع دونالد رامسفیلد بالإعلان أن نائب الرئیس بخیر وأمان وفي المقر المخصص لھ وأنھ قد تم عقد اجتماع طارىء لمجلس الأمن القومي أداره الرئیس الأمریكي بواسطة الھاتف.

تم بث مقابلة صحفیة مع مع رئیس البلدیة جولیاني وبالذات حین سألھ أحد الصحفیین عن عدد القتلى فأجاب بكل حزن وأسى إنھم أكثر بكثیر مما نتحمل في تمام الساعة الرابعة والنصف من بعد الظھر تم الاعلان عن مغادرة طائرة الرئیس القاعدة الجویة في نبراسكا وعودتھا الى واشنطن دي سي. . وفي تمام الساعة السادسة وأربع وخمسین دقیقة تم الاعلان عن وصول طائرة الرئیس الى قاعدة أندروز الجویة في ولایة ماریلاند ترافقھا طائرات مقاتلة ثلاث . كما تم الاعلان أن الرئیس الأمریكي جورج بوش سوف یوجھ خطابا الى الأمة في تمام الساعة الثامنة والنصف مساء أي بعد ساعة ونصف. حیث تابع العالم بأسره خطاب الرئیس الأمریكي بوش الإبن .

الكذبة الكبرى :

لقد سقط نتیجة لھذه الأحداث 2973 ضحیة و24 مفقودا ولقد تغیب الآلاف من الیھود العاملین في المركز یوم 2001/9/11. لا أدري ما ھي المبادىء أو المعاییر التي استند الیھا أصحاب القرار في واشنطن في إتھام مجموعة عربیة في تنفیذ ھذا الھجوم لا سیما وأن أكثرھم خبرة قد تدرب على قیادة طائرات تدریب السیسنا لمدة لا تتجاوز الأربعة أشھر وأن ھذه الطائرات الحدیثة ذات الأجھزة المتطورة بالطیران في العالم وبالذات فوق سماء والمعقدة بحاجة الى خبرة عملیة طویلة للتمكن من تسییر ھذه الطائرات في أكثر الأجواء كثافة واكتظاظاً نیویورك كما أن دقة التوجیھ والمناورة المحترفة وإصابة الھدف بتلك الدقة تؤكد بأن الذین قادوا الطائرات ھم من أصحاب الخبرة العالیة وأنھم طیارون محترفون أم أن ھناك جھات قد عملت على برمجة مسیر ھذه الطائرات بتقنیة عالیة وقامت بتوجیھ ھذه الطائرات الى أھدافھا وھو السیناریو الأكثر قبولا .

لماذا فشل مكتب التحقیقات الفیدرالي في الحصول على أي معلومات من الصنادیق السوداء لھذه الطائرات أم أن المحققین الفیدرالیین فضلوا عدم الإفشاء بتسجیلات الصنادیق السوداء .

قبل عام ونیف من حادثة البرجین صدرعن إحدى أكبر شركات الكومبیوتر الأمریكیة دسك خاص لتدریب الطیارین . یوضح مسارات الطائرات المسموح بھا فوق مدینة نیویورك وفوق مدینة واشنطن وأذكر بوضوح أن ھناك مسارا قریباًمن البنتاغون وزارة الدفاع لا تغطیھ شبكات الدفاع أو أجھزة الإنذار المبكر….. وظھرت الحقیقة بكل وضوح أن الذین قاموا بھذه العملیة لا شك بأنھم قد اطلعوا على ھذا الدسك واستفادوا من المعلومات التي وردت فيه  .

بعد ساعات قلائل من الھجوم تم توجیھ الإتھام إلى تنظیم القاعدة وزعیمھا أسامة بن لادن وبعد أقل من 24 ساعة على الأحداث أعلن حلف شمال الأطلسي أن الھجوم على أي دولة عضوفي الحلف ھو بمثابة ھجوم على كافة الدول أعضاء الحلف . وتبعا لتقاریر مكتب التحقیقات الفیدرالي فقد تم الإعلان عن أسماء وصور 19 شخصا یقال إنھم نفذوا العملیات الأربع وأن المدعو محمد عطا ھو الشخص المسؤول عن إرتطام الطائرة الأولى . كما اعتبر محمد عطا المخطط الرئیس والعقل المدبر للعملیات الأخرى یساعده في ذلك التالیة أسماؤھم ھاني حنخور وزیاد الجراح ونواف الحزمي وخالد مھیار .

لقد تم الإعلان بأن أحد رجال الأمن قد عثر على جواز محمد عطا بین ركام البرج الشمالي نعم لقد احترقت الطائرة بكاملھا واحترق المبنى وأساساته لقد احترق كل شيء بإستثناء جواز سفر محمد عطا الذي طار بقدرة قادر من بین النیران لیحط على ركام البرج الشمالي .

إن درجة الحرارة الناجمة نتیجة إحتراق وقود الطائرة لا تتجاوز في أعلى معدلاتھا 1000 درجة مئویة بینما یحتاج الفولاذ إلى 1500 درجة مئویة من أجل صھره وذوبانھ . وإن الحریق الناجم عن الطائرتین لا یكفي لصھر آلاف الأطنان من الفولاذ القائم علیھ مبنى التجارة العالمي .

إن طریقة إنھیار طوابق المبنى بشكل عامودي نتیجة عصف لإنفجارات داخلیة قد وقعت في الطوابق السفلى . حیث أكد الفیزیائي البروفیسور نیلز ھاریت أستاذ الفیزیاء والكیمیاء في جامعة كوبنھاغن قد أوضح في مقال تم نشره في المجلة العلمیة ( أوبن كیمیكال فیزیكس ) وجود مادة متفجرة في مكان الحادث ھي مادة ( التانوتیرمیت ) حیث أدت المتفجرات إلى قطع قاعدة الأساسات الفولاذیة للأبنیة مما أدى إلى تدمیر الأساسات الطابق تلو الآخر من الأعلى للأسفل .

لقد تم بیع 350 ألف طن من فولاذ المبنى عن طریق مؤسسة كارمینو أغنیلو إلى عدد من دول العالم في مقدمتھا الصین ولم یتم الكشف عن نتائج فحص الأسباب التي أدت إلى تقطیع أجزاء المكونات الفولاذیة لا سیما في اساسات المبنى الرئیسة ولم یتم التطرق إلى وجود آثار لمواد متفجرة .

لماذا لم تعمل منظومة الدفاع الصاروخیة بتدمیر الطائرة التي تم الإدعاء بأنھا اخترقت الجانب الغربي من مبنى البنتاغون . كما أن ھناك أكثر من 80 ألة تصویر على الأقل مر بھا جسم الطائرة قبل أن یصل ھدفھ والسؤال ھنا لماذا منعت السلطات الأمریكیة نشر أشرطة التصویر واكتفت بعرض صور تظھر الإنفجار ولا تظھر الطائرة . كما انتشرت رائحة مادة ( الكورودایت ) بصورة ممیزة في مبنى البنتاغون وھو الوقود المستعمل للصواریخ والقذائف ولا یستخدم كوقود للطائرات . 

قبل أحداث 11 سبتمبر ب 50 یوما حصلت شركة لاري سلفر شتاین بروبرتیز وھو یھودي من نیویورك على عقد لإستئجار مبنى مركز التجارة العالمي لمدة 99 عاما وبتاریخ 2001/7/24 انتقلت السیطرة على مبنى مركز التجارة العالمي من سلطة موانىء نیویورك ونیو  جیرزي إلى شركة لاري سیلفر شتاین بقیمة 2,3 ملیار دولار وتضمن عقد الإیجار بولیصة تأمین بقیمة 5,3 ملیار تدفع لھ في حال حصول أي ھجمة إرھابیة على البرجین . وقد تقدم فیما بعد الھجوم بطلب المبلغ مضاعفا بإعتبار أن ھجوم كل طائرة ھو ھجمة إرھابیة منفصلة .

بتاریخ 2001/9/6 تم سحب كلاب إقتفاء أثر المتفجرات وتم توقیف عملیات الحراسة المشددة للبرجین .

بتاریخ 2001/9/6 تضاعف حجم مبیعات أسھم شركات الطیران الأمریكیة إلى أربعة أضعاف حجم البیع

بتاریخ 2001/9/7 تضاعف حجم بیع أسھم شركة بوینج إلى خمسة أضعاف حجم البیع .

بتاریخ 2001/9/8 تضاعف حجم بیع أسھم شركة أمیركان إیرلاینز 11 ضعفا في حجم البیع .

بتاریخ 2001/9/10 قام عدد كبیر من المسؤولین في وزارة الدفاع الأمریكیة بإلغاء رحلات طیرانھم لیوم 2001/9/11.

بعد 27 یوما من تلك الھجمات أطلقت الولایات المتحدة غاراتھا الجویة على أفغانستان وأعلنت البدء في عملیاتھا العسكریة ضد الإرھاب كما أعلنت كل من بریطانیا وأسترالیا وكندا وفرنسا وایطالیا والیابان وتركیا مساھمتھا في الحملة العسكریة .

بتاریخ 2003/3/20 بدأت عملیة غزو العراق من قبل قوات الإئتلاف حیث شارك في عملیة الغزو 250 ألف جندي أمریكي و45 ألف جندي بریطاني و3500 جندي كوري جنوبي و2000 جندي أسترالي و200 جندي من الدنمارك و184 جندي بولندي كما ساھمت 10 دول بأعداد رمزیة صغیرة من قوى غیر قتالیة .

2019-09-11 2019-09-11
صراحة الاردنية