المؤتمر الفلسفي العاشر يواصل جلساته بمقر الجمعية الفلسفية

23 نوفمبر 2019
imgid435622 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز –

واصل المؤتمر الفلسفي العاشر فعالياته لليوم الثاني على التوالي تحت عنوان “تحولات السلطة عالميا وإشكالية المفاهيم” الذي ينظمه قسم الفلسفة في كلية الآداب بالجامعة وبالتعاون مع الجمعية الفلسفية الاردنية بمقر الجمعية بعمان.

وفي الجلسة الاولى بعنوان “العالمية” التي ترأستها الزميلة الدكتورة آمال الجبور، قدمت الدكتورة أماني جرار ورقة بعنوان “رؤية فلسفية للمواطنة العالمية” تحدثت فيها عن اهمية وجود رؤية فلسفية عالمية ورعاية تربوية تنادي بقيم الاخوة الإنسانية والمحبة والتسامح والسلام.

وقرأ الدكتور تيسير ابو عودة ورقته بعنوان “خطاب العالمية الاوروبية وما بعد الاستشراق من اجل مواطنة عالمية” لفت فيها إلى فهم شبكة العلاقات الابيستمولوجية والجيوسياسية التي تفرزها التطورات والتحديات العالمية في تفاعلاتها المتذبذبة بين مركز اوروبي طاعن في مركزيته وامتداده إلى الوراء مرورا بنظام الاقطاع في القرن الـ16 وبين هامش اختزل في الخطاب الغربي باطار العالم الثالث او الدول النامية، وقدم الدكتور مالك المكانين ورقته بعنوان الدولة الكوزموبوليتية: كانط في فضاء هابرماس السياسي.

اما الجلسة الثانية بعنوان “الدولة” ترأسها الدكتور عامر شطارة، تناول الدكتور عفيف عثمان من لبنان في ورقته المعنونة “الدولة في مهب العولمة” مسألة إعادة النظر في الدولة وفقا لتبعات العولمة وموقع التشكيك في دورها الذي أتى بسبب انتقال السيادة إلى وحدات عابرة للقومية مثل المنظمات الدولية والاتحادات الاقليمية وغيرها باعتبارها بيتا للجميع علاوة على عولمة الاقتصاد وثورة الاتصالات.

وقدم الدكتور احمد العجارمة ورقة بعنوان “الفلسفة واللامركزية” تطرق فيها إلى تحول الدول نحو اللامركزية وظروفه واسبابه.

وختمت الجلسة الزميلة الدكتور آمال الجبور بورقتها المعنونة “اللاعبون الجدد وتحولات السلطة” التي تناولت فيها عددا من المفكرين والفلاسفة ومناطق الاختلاف في نظرياتهم حول الدولة، والتحولات التي يشهدها العالم وصولا للثورة المعلوماتية الرابعة واثرها في تحولات السلطة وظهور اللاعبين الجدد ودورهم في التأثير ببناء شكل جديد للدولة.

واختتمت الجلسة الثالثة لليوم الثاني للمؤتمر الذي يستمر 3 ايام، بمحور “الهوية” وترأسها الدكتور موفق محادين، وشارك فيها الدكتور نبيل بن عبداللطيف من تونس بورقة حملت عنوان “العصبية والسلطة” تناول فيها افكار ابن خلدون وما يتعلق بتفكيك مفهوم السلطة وربطه بالعصبية القبلية.

وقدم الدكتور محمد البغيلي من الكويت ورقة بعنوان “السلطة والعقد الاجتماعي في منظور التراث” تطرق فيها إلى محاولة ربط معاني السلطة والعقد الاجتماعي المعاصرة ودمجها بالصياغات التراثية القديمة لتسهيل عملية فهم العقد الاجتماعي للمواطن العربي.

وعرض الدكتور زهير توفيق تحت عنوان “مفهوم الحرية في عصر النهضة العربية” لعوامل انهيار خطاب الحرية في عصر النهضة العربية التي بدأت في القرن التاسع عشر اثر الحملة الفرنسية على المشرق العربي.