الماء والصابون أم المعقمات ؟ لمواجهة كورونا

2020-03-21T08:13:57+02:00
2020-03-21T12:57:43+02:00
منوعات
21 مارس 2020

الماء والصابون لمواجهة فايروس كورونا أم المعقمات أيهما أفضل؟صراحة نيوز -” ما هو الافضل الماء والصابون ام المعقمات “سؤال طرحته وسائل إعلام بريطانية في ظل انتشار فيروس كورونا في العالم فما مدى فعالية معقمات الأيدي في مواجهة هذا الفايروس المستجد وهل يتقدم على الماء والصابون أم لا؟

أكدت صحيفة الجارديان البريطانية على نفاذ بعض المعقمات من بعض المحلات التجارية الخاصة ببيعها ،نتيجة تهافت واسع وإقبال غير محدود من قبل الأفراد والحكومات للوقاية والحد من انتشار هذا الفيروس .

لكن يبقى السؤال قائماً : هل بالفعل كان للمعقمات هذا الدور الكبير والفاعل في المكافحة والحد من انتشار الفيروس وإذا كانت الإجابة بنعم فما هي السبل المطروحة لمواجهة النقص في هذه المنتجات التي نفذت ؟

لا بدّ من الإشارة أولاً إلى أن هذه المعقمات ليست مستجدة حديثاً مع انتشار الأوبئة والأسقام بل أصبحت المعقمات منتشرة في كل وقت حتى في الأوقات التي لا يعاني بها الناس من أي وباء أو مرض ،وهذا راجع إلى طرق التسويق الجديدة لهذه المنتجات فأدى ذلك إلى الإقبال عليها ،وازدادت بالمقابل مبيعاتها حيث أضحت معقمات الأيدي تظهر بألوان وروائح جديدة وجميلة تجذب الناس الصغار منهم والكبار على حد سواء.

ثم مع الوقت أصبحت هذه المعقمات متطورة من ناحية عدم اقتصار مكوناتها على  فقط بل تعداه إلى مكونات أخرى نشطة ، حتى أنه أصبح بمقدور أي شخص صناعة المطهر الخاص به عبر الإنترنت تماماً كما العطور.

معقمات الأيدي لكي تعطي النتيجة المرغوب بها والهدف المبتغَى من ورائها لا بد من أن تحتوي بما لا يقل عن 60% من الكحول وهذا ما أكده كلاً من خبراء النظافة وهيئة الصحة العامة في إنجلترا.

قد يراود البعض سؤالاً الآن وخاصة أصحاب البشرة الحساسة ماذا عنا؟

نقول: أن هناك بعض الخيارات المطروحة التي تقف في صف أولئك حيث وجدت بعض المطهرات الخالية من الكحول وتعطي نفس النتيجة من قتل وقضاء على الجراثيم وغيرها.

تشير الأستاذة في كلية لندن (سالي بلومفيلد) إلى أن الفيروسات تقاوم المطهرات أكثر من البكتيريا ومن حسن حظنا أن فيروس كورونا الذي اقتحم العالم يمتلك غلافاً وطبقة حوله تمكّن المطهرات من مهاجمته وبالتالي القضاء عليه، ثم أشارت الدكتورة إلى ضرورة شراء هذه المطهرات من المتاجر دون التوصية عليها من الإنترنت لأنه من الممكن أن يقضي هذا المطهر على بعض البكتيريا ولكن في المقابل قد يؤذي البشرة على خلاف منتجات المتاجر التي تحتوي على المُليّنات التي تراعي حساسية اليدين ونعومتهما .

ثم نصحت بغسل اليدين بالماء والصابون إذا كان ذلك ممكناً ،فإذا صعُب ذلك فلا بد من استخدام معقمات الأيدي لا سيما لو كنت في مكان عمل أو في مكتبك أو في الطائرة مع ضرورة الانتباه إلى تجنب ولمس الأشياء والسطوح والمقابض وغير ذلك.

الخيار الأفضل للوقاية من هذا الفيروس هو غسل اليدين جيداً بالماء والصابون مع فرك اليدين جيداً وخاصة ما بين الأصابع وتحت الأظافر وتجفيف اليدين بعد ذلك بمناديل ورقية وتجنب لمس الحنفية مرة أخرى إلا بمنديل ورقي وهذا ما أكدته الجمعية الأمريكية للميكروبيولوجيا عام 2019 من أن غسيل اليدين بالماء والصابون مقدّم على استخدام المعقمات والمطهرات .

تابعنا الأن على تطبيق نبض
صراحة نيوز - على تطبيق نبض