المركز الوطني للبحوث الزراعية أداءٌ ..مشبعٌ .. بالوطنية

صراحة الاردنية
2020-04-12T12:45:42+03:00
أقلام
12 أبريل 2020
img 20200323 wa0040 45656207989875578715 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز – بقلم عوض ضيف الله الملاحمه

الزراعة خيرٌ ، وعطاء ، وبركة ، وأمان وطني لتوفير المنتجات الزراعية ، وأمن غذائي وطني . العمل في الزراعة يعني القُرب من الأرض ، والتفاعل معها ، والالتصاق بها . الأرض لها قدسية عند المزارع فهي التي تنتج الخيرات . الأرض تعطي بلا كللٍ ولا مللٍ ، رغم تبدل العصور . الأرض مِعطاءة ، الأرض لا تأكل منتجاتها ، والأشجار والنباتات المثمرة لا تأكل ثمارها ، وتقدمها للإنسان بطواعية ، وحب ، ورضى ، وشوق للعطاء ، حدّ الفناء ، الأرض تعطي دون مِنّة . هل هناك أعظم من هكذا عطاء !؟

عندما يتم تعيين مسؤول ، تتوافر فيه المواصفات المطلوبة للموقع الوظيفي ، ويكون الرجل المناسب ، في المكان المناسب ، مُتسلحاً بالكفاءة ، والإستقامة ، والإنتماء ، وحب الوطن ، قد يُحدث فرقاً إيجابيًا على مستوى المؤسسة او الوزارة وحتى على مستوى الوطن . ها نحن في بلدي الحبيب ، ونحن نئن ، ونجأر ، بالشكوى من تردي الاداء في القطاع العام ، فاننا ، بعين مُنصفة ، مُتفحصة ، نجد شمعة عطاء هنا ، ولمعة إنجاز وطني هناك.

ها هو المركز الوطني للبحوث الزراعية ، الذي لم نَكن نسمع به من قبل ، أصبح مركزاً متميزاً للتطوير الزراعي ، والتفاعل المجتمعي ، ونشر التوعية لدى المزارعين ، والاستفادة من تجارب الآخرين على مستوى الدول والمنظمات والهيئات الإقليمية والعالمية ، وإحضار زراعات غير معروفة في الأردن ، لتناسب بيئات محلية مُعينة ، مثل النباتات المقاومة للجفاف ، او التي تتحمل الملوحة ، او المناسبة للبيئة الصحراوية ، والكثير من المبادرات التي تهدف الى تطوير وتنويع المنتج الزراعي الوطني .

من حبي لبلدي ، اجد نفسي أتحسس مواطن الإنجاز ، والعطاء المتميز ، في الوقت الذي معظم مقالاتي عن مواقع الخلل ومحاولات تصحيح المسار . أما أماكن الخلل فهي كثيرة جدا ، تجدها حيثما ذهبت ، واينما التفت ، وقد أخَذَتْ جزءا كبيرا من مقالاتي ، وهذا يؤلمني ، أما أماكن الإنجاز المتميز ، وليس العادي ، فإنني ابحث عنها وأَتقصى ، وأُراقب ، لانني أنا لا اجيد كيل المديح ، بكل اتقن الوصف للواقع ، لان الإنجاز يَفرض نفسه على القلم الصادق .

العطاء الوطني للمركز الوطني للبحوث الزراعية ، تخطى حدود الاختصاص ، وطبيعة عمله ، حيث قام بفضل جهود العاملين فيه ، بتطوير وتعديل معداته الزراعية ، بكل سرعة وكفاءة واقتدار ، وبكلف بسيطة جداً ، وحولها الى معدات لرش وتعقيم الأماكن العامة ، مساهمة من هذا المركز المتميز في مواجهة هذه الجائحة الخطيرة . ما فعله العاملون المبدعون في المركز الوطني للبحوث الزراعية يتسق مع المثل القائل (( الحاجة أم الإختراع : Necessity is the mother of Invention )) .

المركز الوطني للبحوث الزراعية ، اداء متميز ، مُشبع بالوطنية . كل الاحترام لمديره العام وللكادر الهُمام .