المطران جوزيف جبارة رئيسًا لأبرشية الروم الكاثوليك في الأردن

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 20 فبراير 2018 - 1:21 مساءً

صراحة نيوز – أعلن المونسنيور ماورو لالي، القائم بأعمال السفارة البابوية في الأردن، أن البابا فرنسيس وافق على الطلب الذي قدّمه سينودس أساقفة بطريركية الروم الملكيين، بخصوص انتقال المطران جوزيف جبارة من أبرشية ’سيدة الفردوس‘ في سان باولو وعموم البرازيل، إلى أبرشية بترا وفيلادلفيا في الأردن، وبالتالي رفعه إلى رتبة رئيس أساقفة.

المطران جوزيف جبارة في سطور

ولد في بلدة عماطور الشوف اللبنانية في العاشر من حزيران سنة 1965. تابع دراسته في مدرسة البلدة قبل أن ينتقل إلى بيروت بسبب الأحداث التي عصفت بمنطقة الشوف سنة 1982، حيث تابع الدراسة المهنيّة في مدرسة الدكوانة، لينال شهادة الباكالوريا الفنيّة في الإلكترونيك.

التحق بدير القيامة للتمرّس على العيشة الرهبانية، سنة 1986. ولكنّه ما لبث أن غادره بعد عامين ونصف لينضم إلى أبرشيّة بيروت وجبيل للروم الملكيّين الكاثوليك كطالب إكليريكي. تابع دراسته اللاهوتية والفلسفية في معهد القديس بولس في حريصا، ونال إجازة تعلميّة في الفلسفة عام 1995، وفي اللاهوت عام 1996. سيم شماسًا إنجيليًا، ثم كاهنًا في 10 تموز سنة 1993، ليعمل بعدها كمساعد في رعية القديسين بطرس وبولس في بيروت، لمدة ثلاثة أشهر.

في أيلول 1993، سافر إلى فرنسا حيث عيّن مرشدًا روحيًا لأحدى الجماعات الرهبانية الكرملية التي تبنّت الطقس البيزنطي. وبعد سنة عاد إلى بيروت ليتسلّم رعية القديس يوحنا المعمدان، جسر الباشا، ويعمل كمساعد في رعية النبي إيليا، الدكوانة. عاد إلى فرنسا عام 1996 لمتابعة الدراسة والتخصّص في آباء الكنيسة، كما في رعية القديس يوليانس الفقير للروم الملكيين في باريس، ثم انتقل إلى رعية Notre Dame des Champs حيث أمضى خمس سنوات ككاهن دارس نال في نهايتها شهادة الدكتوراه من جامعة باريس 4 السوربون.

في شهر آب 2003 رجع إلى بيروت، فعيّن كاهنًا لرعية سيدة النجاة، الحدث، كما باشر التدريس في جامعة القديس يوسف وجامعة الكسليك ومعهد القديس بولس في حريصا. وسنة 2006 عيّن متقدمًا بين الكهنة على القطاع الثالث في أبرشية بيروت. تفرغ كأستاذ محاضر في الجامعة اليسوعية عام 2012، ثمّ عيّن مديرًا لمعهد الدراسات الإسلامية المسيحية في الجامعة عينها عام 2013. وفي حزيران 2013 انتخبه سينودس الكنيسة الملكية أسقفًا مساعدًا على أبرشية ساو باولو، وفي 30 تشرين الأول 2013 ثبّت هذا الاختيار البابا فرنسيس مع حق الخلافة.

للمطران جبارة مجموعة كتابات وترجمات في مجال آباء الكنيسة من ضمنها قاموس أعلام الفكر الدينيّ المسيحيّ. من القرن الأوّل حتّى القرن الثامن، (2010). أرستيذُس الآثينائيّ، الدفاع، (2006)؛ ذيونيسيوس الأريوباجيّ، اللاهوت السريّ، (2006)؛ بالاديوس أسقف هيلانوبوليس، التاريخ اللّوزيّ. أو فردوس الرهبان، (2007)؛ مختصر مجمع السنديانة بحسب فوتيوس القسطنطينيّ، (2008)؛ هيرونيمُس، مشاهير الرجال، (2010)؛ هيرونيمس، الحوليات، تتمة حوليات أوسابيوس (326-378)، (2012)؛ أوغسطينُس أسقف هيبون، الاعترافات، (2012)، إضافة إلى العديد من المقالات.

 

2018-02-20 2018-02-20
صراحة الاردنية