المعلومات التي لم يُوضحها مدير صندوق الزكاة بشأن تسديد غرامة اقامة عن عام وافد

صراحة نيوز – برر مدير عام صندوق الزكاة الدكتور عبد السميرات في تصريح صحفي ان قرار قيام الصندوق بتسديد غرامة اقامة مقدارها 2000 الفي دينار عن عامل وافد يحمل الجنسية المصرية يأتي امتثالا للحكم الشرعي الذي حدد الاشخاص المستحقين للزكاة ومنهم عابر السبيل ما يعني ضمنا ان الصرف له تم على اعتبار انه عابر سبيل غير انه لم  يُوضح فيما اذا تم الصرف فعلا وان الجهات الرقابية داخل الصندوق اجازت ذلك .

ويأتي تبرير السميرات ردا على الانتقادات الشديدة التي حظي بها كتاب رسمي تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي موجه من وزير الأوقاف وائل عربيات الى مدير عام الصندوق لصفة الأول رئيس مجلس ادارة صندوق الزكاة ويطلب فيه من مدير الصندوق اجراء اللازم .

غير ان السميرات لم يرد على الاستفسارات التي حملتها تعليقات النشطاء لتوضيح من هو كفيل العامل الوافد وعنوان اقامته وطبيعة عمله ومكانه ومن هو الشخص الذي قدمه للصندوق شارحا احواله وطالبا مساعدته حيث اشارات بعض التعليقات ان كفيل العامل هو والد الوزير رئيس مجلس ادارة صندوق الزكاة وان عنوان اقامته في ذات عنوان اقامة الوزير  فيما قال مصدر مطلع ان ما تم تسديده ليس غرامة اقامة بل غرامة الغاء تسفير وافد مخالف لقانون العمل 

واضاف السميرات لوكالة الانباء الاردنية ان عدد المنتفعين من حملة الجنسيات الاخرى من صندوق الزكاة بلغ 200 شخص وهم من طلبة العلم الشرعي يتلقون مساعدات شهرية ثابتة بواقع عشرة الاف دينار اضافة الى اشخاص اخرين يتلقون المساعدات الطارئة وهذا معمول به منذ تأسيس الصندوق وليس وليد اللحظة.

كما اشار الى ان قرار منح الزكاة ليس قرارا فرديا لمسؤول في الصندوق وانما قرار لمجلس الادارة الذي يضم وزير الاوقاف وامين عام الوزارة وسماحة مفتي عام المملكة ورئيس مجلس ادارة البنك الاسلامي الاردني وشخصيات من القطاع العام والخاص وقراراتهم تكون جماعية وبما يتوافق مع الاحكام الشرعية.

2017-09-17
صراحة الاردنية