الملقي وخمسة وزراء ” يتلمسون ” احتياجات عدد من مناطق البادية الجنوبية

صراحة نيوز – التقى رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في بلدة الديسه اليوم الخميس نواب وشيوخ ووجهاء البادية الجنوبية ورئيس واعضاء مجلس محافظة العقبة وافتتح عددا من المشاريع التنموية والخدمية في المنطقة .

وقال رئيس الوزراء انه شرف كبير ان التقي بمجموعة ونخبة من ابناء الوطن الغالي من ابناء البادية الجنوبية ومحافظة العقبة مؤكدا ان هذه الزيارة التي شملت مناطق عديدة من البادية الجنوبية جاءت لتلمس احتياجات ومطالب المواطنين على ارض الواقع .

واشار الى الازمة الاقتصادية التي يمر بها الاردن مؤكدا ان برنامج الاصلاح الاقتصادي لا يمكن ان يكتمل الا اذا تم توجيه الايرادات الفائضة والمساعدات الى التنمية الحقيقية وخدمة الانسان في موقعه وتعزيز الخدمات الاساسية من مياه وكهرباء وغيرها .

واكد ان اي اصلاح اقتصادي لا ياخذ بالاعتبار ان منجزات ومخرجات هذا الاصلاح يجب ان تذهب للتنمية يعتبر اصلاحا منقوصا لافتا الى ضرورة الاعتماد على الذات واعتماده هدفا استراتيجيا وليس مجرد شعار .

كما اكد ان الحكومة ستتابع نشاطها خاصة في الاماكن الاقل تنمية وفي البوادي والمناطق النائية حتى يعيش الاردني بامن وامان وهو الذي يستحق اكثر من ذلك لافتا الى حرص الحكومة على المحافظة على كرامة المواطن الذي يضعها في اعلى سلم اولوياته .

وتوجه رئيس الوزراء بالتحية والتقدير الى القوات المسلحة والاجهزة الامنية التي حمت الاردن تحت قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني مما يدور من حولنا مؤكدا حرص الحكومة على الاستمرار بتحويل المخصصات اللازمة لادامة عملها وكفاءتها .

واعلن رئيس الوزراء ان مجلس الوزراء اتخذ قبل عدة ايام قرارا لزراعة الاعلاف على مساحة نحو 8 الاف دونم في منطقة الديسي وبكلفة 3 ملايين دينار .

وكان النائب عواد الزوايده رحب بزيارة رئيس الوزراء والفريق الوزاري الى البادية الجنوبية وذلك تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لتفقد احوال المواطنين وتلمس احتياجاتهم مشيدا بالصدقية التي تتمتع بها الحكومة دون البحث عن شعبيات وترحيل المشاكل .

وقال ان مطالبنا كنواب قد وصلت الى الحكومة بضرورة مراعاة الطبقة المتوسطة ومتدنية الدخل في برنامج الاصلاح الاقتصادي .

واشار الى جهود وزارة المياه في حل مشكلة انقطاع المياه في منطقة الديسه والمناطق المجاورة مشيدا بجهود سلطة منطقة العقبة الاقتصادية لدعم التنمية في منطقة وادي رم ووزارة الشباب على طرح عطاء لاقامة مركز شابات في القويرة ومركز شباب الديسي .

كما اعرب عن تقديره للاجهزة الامنية في المنطقة على جهودها في ادامة الامن للمواطنين والسياح الذين يزورن المنطقة . وطالب النائب الزوايدة باستكمال فتح طريق الديسه المدورة التي تختصر الطريق لاهالي المنطقة وللقادمين من العقبة باتجاه الحدود السعودية مثلما تشكل طريقا بديلا لطريق راس النقب في حالات الاغلاقات الثلجية .

وخلال اللقاء الذي حضره وزراء المياه والري حازم الناصر والداخلية غالب الزعبي والدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني والسياحة والاثار لينا عناب والشباب حديثة الخريشه تحدث عدد من اهالي البادية الجنوبية حيث اعربوا عن اعتزازهم بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني التي جنبت الاردن تداعيات الاحداث في المنطقة والعيش بامن واستقرار .

واكدوا اهمية هذه الزيارات الميدانية للحكومة لتملس احتياجات المواطنين على ارض الواقع ودون حواجز بين المواطن والمسؤول .

وكان رئيس الوزراء استهل زيارته الى منطقة البادية الجنوبية بافتتاح مشروع تزويد منطقة دبة حانوت بالمياه بكلفة نحو 900 الف دينار .

واستمع رئيس الوزراء الى ايجاز من وزير المياه والري حازم الناصر حول اهمية المشروع الذي سيعمل على تحسين التزويد المائي لقرية دبة حانوت البالغ عدد سكانها نحو 2500 نسمة .

واوضح الناصر انه كان يتم تزويد المنطقة بالمياه من خلال مدينة معان ومن ثم الى المريغة والى القرية بطول 37 كيلومترا مؤكدا ان جلالة الملك امر لدى زيارته العام الماضي لمناطق البادية الجنوبية بايصال المياه للمنطقة من مشروع حوض الديسي .

واشار الى ان هذا المشروع سيعمل ايضا على تحسين الوضع المائي في مدينة معان وفي بلدة المريغة والتجمعات السكنية البالغ عدد سكانها نحو 10 الاف نسمة من خلال اعادة توزيع الماه التي كانت تزود بلدة دبة حانوت .

كما نفذت وزارة المياه والري وضمن خطتها لتحسين التزويد المائي في مناطق البادية الجنوبية مشروعا لتحسين التزويد المائي لقرى الغال والساحل والصالحية في منطقة الديسي .

ويهدف المشروع البالغ كلفته نحو 168 الف دينار الى تحسين التزويد المائي في هذه المناطق .

كما تفقد رئيس الوزراء مركز زوار وادي رم واستمع الى ايجاز حول جهود تطوير المركز وتعزيز قدرته على استيعاب الحركة السياحية المتزايدة للمنطقة .

كما استمع الملقي الى جهود ادارة النشاط السياحي وحماية الموقع الذي يعد قبلة ومقصدا للسياح من كافة دول العالم مثلما سيتم طرح عطاء لانشاء متحف الديسي الذي يصور الحياة الطبيعية في المنطقة .

وتبادل رئيس الوزراء الحديث مع مجموعة من السياح من السويد الذين يزورن منطقة وادي رم التي تمتاز بشهرة عالمية .

واطلع رئيس الوزراء على مشروع الطاقة الشمسية لتوليد الكهرباء في منطقة القويرة باستطاعة نحو 100 ميجا واط وبكلفة تقدر بنحو 128 مليون دولار الممول بمنحة من صندوق ابو ظبي للتنمية ضمن المنحة الخليجية .

وسيسهم المشروع في تعزيز قدرة المملكة من الطاقة المتجددة وتنويع مصادر الطاقة وامن التزود بها .

كما زار رئيس الوزراء مشروع مخيم سن سيتي السياحي الذي انشىء في منطقة وادي رم منذ نحو اربع سنوات .

وقدم مدير المخيم عوني خريسات شرحا حول خدمات الاقامة والمبيت التي يقدمها المخيم للزوار والسياح من محبي المغامرة والطبيعة الخلابة في وادي رم وبشكل يتواءم مع العادات والتقاليد في المنطقة .

بترا

2017-10-12 2017-10-12
صراحة الاردنية