الملكية الأردنية “افطار رمضاني لـ 250 طفل يتيم بمشاركة طيارين وموظفين “

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأربعاء 29 مايو 2019 - 2:50 مساءً

صراحة نيوز – أقامت الملكية الأردنية يوم (أمس) حفل إفطار رمضاني كبير في متحف أطفال الأردن شارك فيه نحو 250 طفل يتيم ترعاهم جمعيات ومراكز خيرية عديدة  وبحضور مجموعة من الطيارين وموظفي الملكية الأردنية الذين كانت مشاركاتهم في مبادرات المسؤولية المجتمعية ملحوظة ومكثفة، في سعي من الشركة لتعزيز مفهوم العمل التطوعي بين العاملين وإشراكهم في أعمال الخير التي تقوم بها الملكية الأردنية لخدمة المجتمع.

وتجول الأطفال في المتحف واستمتعوا بالفقرات الترفيهية المتنوعة التي عرضت أمامهم، معبرين عن فرحتهم بزيارة المتحف والإفادة من التجربة التعليمية الفريدة التي يوفرها من خلال مهارات الاستكشاف في قاعة المعروضات وتجريب النشاطات والتعلم عن طريق اللعب.

كما تفاعل الأطفال مع موظفي الملكية الأردنية والطيارين الذين قدموا لهم شرحاً مبسطاً عن مهنة الطيار وأجابوا على إستفساراتهم المتعلقة بالطائرات والطريق التي عليهم أن يسلكوها في المستقبل ليصبحوا طيارين ناجحين، كما هو حال جميع الطيارين الأردنيين المتميزين .

وكانت الملكية الأردنية قد أعلنت عن كفالة 60 أسرة محتاجة مع بداية حملتها الرمضانية التي أطلقتها مطلع الشهر الفضيل ودشنتها بتوزيع الطرود الغذائية بمحافظة مادبا بالتنسيق مع تكية أم علي وزيارة منازل أسر محتاجة في منطقة أم الرصاص وتقديم المعونات الغذائية التي تفي بمتطلبات العائلة لمدة 30 يوماً.

   

كما رعت الشركة إحدى ” موائد الرحمن ” التي تقيمها تكية أم علي يومياً خلال شهر رمضان في مقرها الرئيسي بعمان، حيثُ شارك فريق من متطوعي الملكية الأردنية في تقديم وجبات الإفطار لأكثر من 2000 صائم وصائمة من الأفراد والأسر المحتاجة وأطفالهم.

ونظمت الملكية الأردنية حفل إفطار رمضاني آخر في مدينة الزرقاء لسبعين كفيفاً ترعاهم جمعية (ذوي البصيرة) في المدينة بمشاركة موظفي الشركة الذين قدموا كسوة العيد للكفيفين نيابة عن الملكية الأردنية .

وتعتبر الملكية الأردنية المسؤولية المجتمعية جزءً أساسياُ من رسالتها الوطنية والدور الذي يتوجب عليها القيام به في خدمة المجتمع المحلي وذوي الحاجات المختلفة من الفقراء والأيتام والمرضى ودعم المتميزين من الشباب الأردني .

2019-05-29 2019-05-29
صراحة الاردنية