الملك للنواب “قدمت أكثر من ورقة نقاشية ولكنني لا أرى أن هناك تطبيقا كافيا “

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – أكد جلالة الملك عبدالله الثاني تقديره للعمل الجاد الذي قامت به اللجان النيابية خلال العام الماضي 2017، وقال جلالته “دوركم مهم خلال المرحلة القادمة خاصة في ظل التحديات التي تواجه بلدنا”.

وأكد جلالة الملك، خلال لقائه في قصر الحسينية اليوم الاثنين رئيس مجلس النواب ورؤساء اللجان النيابية، أن الإصلاحات المالية والاقتصادية الضرورية التي يتم تنفيذها يجب أن تراعي حماية ذوي الدخل المحدود وأن تعمل على تمكين الطبقة الوسطى.

وتاليا ملخص حديث جلالته

* الإصلاحات المالية والاقتصادية الضرورية يجب أن تراعي حماية ذوي الدخل المحدود وتمكين الطبقة الوسطى

* مواصلة التعاون بين الحكومة ومجلس النواب للمضي قدما في خطط التطوير والنهوض بالاقتصاد الوطني.

* بالرغم من التحديات الاقتصادية الكبيرة التي تواجه الأردن هناك أسبابا تدعو للتفاؤل خلال عام 2018

* معالجة المديونية أمر ضروري، ولكن تحقيق النمو هو الأساس

* يجب أن لا نخدع أنفسنا، وأن نعمل بجدية وبأسلوب مختلف لترتيب أوضاعنا في عام 2018

* أنا متفائل بإمكاننا المضي قدما وبشكل أفضل لأنه لدينا القدرة على ذلك

* أكبر تحدي أمام بلدنا الوضع الاقتصادي والفقر والبطالة، وكيفية حماية الطبقة الوسطى والفقيرة

* مجلس النواب سيكون أمامه العديد من التشريعات ذات الأولوية

* المسؤول يجب أن يكون قويا في اتخاذ القرار، وأن يكون لديه الثقة بهذه القرارات

* مع تنفيذ الإصلاحات التي تقوم بها القوات المسلحة والأجهزة الأمنية يجب أن يكون هناك إصلاح واسع وجذري في مؤسسات القطاع العام

* على جميع المسؤولين والأعيان والنواب أن يساعدونا بالمضي قدما بتطوير البرنامج الإصلاحي للعام 2018.

* حن بحاجة إلى التطبيق الفعلي على أرض الواقع

* أعرف مستوى الكفاءات الأردنية، وبها نستطيع النهوض لأعلى المستويات

* قدمت أكثر من ورقة نقاشية لشعبي، ولكنني لا أرى أن هناك تطبيقا كافيا من قبل المؤسسات المختلفة

* التأكيد على سيادة القانون والقضاء رفضه واستيائه من تدخل أي نائب أو مسؤول في عمل القضاء

* لا يجوز أن تحترم القانون خارج حدود الأردن، وأن تحاول تجاوزه داخل بلدنا

2018-01-08 2018-01-08
صراحة الاردنية