الملك والرئيس الفلبيني يتابعان تمريناً عسكرياً في مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الخميس 6 سبتمبر 2018 - 7:37 مساءً

صراحة نيوز  – تابع جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، يرافقه الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي، اليوم الخميس في مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة (KASOTC)، مجريات التمرين العسكري لمكافحة الإرهاب (الرد الحاسم) الذي نفذته مجموعة الملك عبدالله الثاني للعمليات الخاصة.

واشتمل التمرين الذي بني على فرضية إحتلال مجموعة إرهابية هدف في قرية حدودية، على عمليات الاستطلاع ونقل القوة المشتركة بين عناصر مكافحة الإرهاب ومجموعة القوات الخاصة، والقدرات الخاصه K9، والمسعفين الفوريين الميدانيين، ورمايات القناصين جواً بالطائرات العمودية المقاتلة، وعمليات إنزال الحبل السريع، والتي أظهرت الدقة والمهارة العالية للمشتركين في تطهير الهدف من العناصر الإرهابية.

 واستعرض جلالته والرئيس الفلبيني، خلال الزيارة إلى المركز، الصناعات الدفاعية الأردنية بمختلف مجالاتها من خلال معرض اشتمل على أبرز منتجات مركز الملك عبدالله الثاني للتصميم والتطوير (KADDB) الرئيسية مثل الأنظمة الأرضية ، والأنظمة الذكية ، والأسلحة و الذخائر ، والإلكترونيات والإلكتروبصريات والطائرات المعدلة حسب الطلب، والمهمات والمعدات التي تختص في مكافحة الإرهاب المستخدمة في القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية في المملكة ودول الجوار والعالم.

 وحضر التمرين رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود عبد الحليم فريحات، وعدد من ضباط القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي.​

2018-09-06 2018-09-06
صراحة الاردنية