الملك يُنبه اليونسكو للمخاطر التي تتهدد القدس القديمة واسوارها

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 - 2:50 مساءً

صراحة نيوز –  التقى جلالة الملك عبدالله الثاني، في نيويورك امس الاثنين، مع المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو» أودري أزولاي، في اجتماع جرى خلاله بحث أوجه التعاون بين الأردن والمنظمة لاسيما في المجالات العلمية، والحفاظ على التراث الثقافي والإنساني.

وأكد جلالته، خلال اللقاء الذي عقد على هامش اجتماعات الدورة الثالثة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، أهمية دور اليونسكو في حماية مواقع التراث العالمي المهددة بالخطر، ومنها البلدة القديمة للقدس وأسوارها.

وفي الإطار ذاته، شدد جلالته على أن الأردن مستمر في دوره التاريخي والديني في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات.

ولفت جلالته إلى أن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن قضايا الحل النهائي باعتبارها مفتاح تحقيق السلام في المنطقة.

من جهتها، أشادت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو بالدور الأردني البناء في اليونسكو وما يبذله من جهود إزاء جميع المواضيع المطروحة، خصوصا القدس وحماية التراث، ونشر العلوم.

وحضر اللقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومستشار جلالة الملك، مدير مكتب جلالته، ومندوبة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة.

2018-09-25
صراحة الاردنية