“المهندسين” تفتتح برنامج دورة “PA-CEMP خبير معتمد بكفاءة الطاقة

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الإثنين 30 يوليو 2018 - 12:25 مساءً

صراحة نيوز – افتتح مركز تدريب المهندسين في نقابة المهندسين الأردنيين برنامج دورة “PA-CEMP خبير معتمد بكفاءة الطاقة”، بحضور أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة أماني العزام، ونقيب المهندسين المهندس أحمد سمارة الزعبي ومدير مشروع المساعدة التقنية للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في الاردن المهندس إميل عيسى العاصي، وأمين عام النقابة المهندس محمد أبو عفيفة.

 

وقالت أمين عام وزارة الطاقة المهندسة أماني العزام إن نقابة المهندسين الاردنيين وقعت في نيسان الماضي وتحت اشراف وزارة الطاقة اتفاقيات مع المركز الاقليمي للطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة لنقل برنامج خبير معتمد في كفاءة الطاقة الى الاردن كثاني دولة عربية يعقد فيها.

 

ودعت المهندسة العزام المشاركين في البرنامج إلى نقل كفاءاتهم وخبراتهم التي سيكتسبونها بعد انتهائهم منه الى زملائهم وتجشيعهم على ذلك الاتجاه لما فيه من فائدة كبيرة على الجميع خاصة في ظل الاوضاع التي يعاني منها الاردن نتيجة الكلفة العالية للطاقة سواء على الصناعات او القطاعات التجارية او غيرها.

 

وأشارت إلى أنه وبالرغم من انتشار الطاقة المتجددة ذات الوقود المجاني بشكل كبير، إلا انها تحتاج إلى كلف رأسمالية وكلف لاحقة للتخلص من ملايين الخلايا الشمسية، مشددة في ذات السياق على ضرورة ترشيد الطاقة وتحسين كفاءتها لما لها من فائدة على المشغلين الذين يستفيدون منها طوال فترة تشغيلهم لمشاريعهم.

 

وأثنت المهندسة العزام على دور نقابة المهندسين الاردنيين في تبني البرنامج، مشيدة بقدرة النقابة على تسليح المهندسين بالكفاءات والخبرات المختلفة لمواجهة كافة الظروف التي يمرون بها.

 

من جانبه، أشاد نقيب المهندسين الاردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي بمركز تدريب المهندسين باعتباره صرحا علميا كبيرا يمثل الذراع العلمي للنقابة، لافتا إلى الاعداد الكبيرة من الخريجين في القطاعات الهندسية المختلفة، ومشيرا إلى أن القدرة التشغيلية للاردن ضمن الوضع الاقتصادي الحالي تتراوح ما بين 4 الى 6 الاف فقط، ما يجعل أعداد الباحثين عن العمل تتزايد بشكل تراكمي.

 

واضاف المهندس الزعبي ان تلك الاوضاع تفرض على النقابة مهمة كبيرة تتمثل في تدريب المهندسين واعدادهم لسوق العمل محليا وخارجيا، إضافة الى البحث عن اسواق خارجية وخلق فضاءات محليا خاصة وأن هناك فرص عمل تحتاج الى تسليط الضوء عليها.

 

وأشار إلى أن الاردن بلد غني بالطاقة الشمسية وطاقة الرياح والمياه والصخر الزيتي، اضافة إلى وجود مشاريع تطوير الغاز، مؤكدا أن النقابة ستتجه قريبا الى الاستثمار في مجال الطاقة كون المهندسين قادرين على المساهمة في انتاج الطاقة وتوفير البدائل.

 

ولفت إلى ان الفترة الماضية شهدت تأسيس مجلس الانشاءات الوطني بالتعاون ما بين نقابة المهندسين ونقابة المقاولين وجمعية المستثمرين في قطاع الاسكان، حيث سيتم انشاء صندوق المسؤولية الاجتماعية الذي سيقوم بدعم المناطق الفقيرة والمهمشة في الاردن، قائلا إن من سيناريوهات ذلك الصندوق اختيار عينة من احدى القرى الاردنية وشراء قطة ارض في تلك القرية لتركيب خلايا شمسية فيها لانتاج الطاقة وتزويد القرية بالكهرباء مجانا، إضافة إلى تدريب أبناء القرية من خلال المشروع الاوروبي على تركيب وصيانة وديمومة الخلايا الشمسية وتنظيفها.

 

وأكد المهندس الزعبي على أن الفرصة أمام مؤسسات المجتمع المدني في الاردن متاحة لايلاء قضايا العمل الوطني الشعبي الاهمية والاتجاه نحو خدمة المجتمع والناس.

 

وقال مدير مركز تدريب المهندسين المهندس منير الصباغ، إن البرنامج يعقد لأول مرة في الأردن في حين يعتبر مركز التدريب المكان المعتمد الوحيد له، مبينا أنه يهدف إلى تدريب 100 شخص في مجال الطاقة المتجددة، وبمدة 35 ساعة تدريبية على مدار خمسة أيام.

 

ولفت إلى أن برنامج خبير معتمد بكفاءة الطاقة يعتبر برنامجا تدريبيا معتمدا من المركز الاقليمي الذي أنشئ تحت رعاية وزارء طاقة وكهرباء عرب ومدعوم من جامعة الدول العربية، مشيرا إلى أنه يضم عددا من الشركاء كنقابة المهندسين الاردنيين ووزارة الطاقة والثروة المعدنية وصندوق الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة وممول من الاتحاد الاوروبي.

 

2018-07-30 2018-07-30
صراحة الاردنية