اليساري أوبرادور يتصدر انتخابات الرئاسية المكسيكية

image_pdfimage_print

صراحة نيوز –  قال رئيس المعهد الانتخابي الوطني في المكسيك، لورنزو كوردوبا، اليوم الاثنين، أن المرشح اليساري للانتخابات الرئاسية في المكسيك لوبيز اوبرادور حصل على نسبة 53 – 53.8 بالمئة من أصوات الناخبين، وفقا لبيانات أولية للعد السريع للأصوات.

ووفقا لبيانات أولية للمعهد الانتخابي الوطني في المكسيك حسب قناة سبوتنيك اليوم حصل مرشح تحالف “معا سنحقق التاريخ”، الذي يضم حزب مورينا، وحزب العمل وحزب “اللقاء الاجتماعي”، لوبيز أوبرادور، على 53 بالمئة من أصوات الناخبين.

وحل بالمرتبة الثانية، ريكاردو أنايا عن ائتلاف “الجبهة المدنية للمكسيك” (حزب العمل الوطني، وحزب الثورة الديمقراطي وحزب “الحركة المدنية”) بحصوله على 22.8 بالمئة من الأصوات.

بينما حل خوسيه انطونيو ميد، ممثل تحالف “الكل من اجل المكسيك”، الذي يضم الحزب الثوري التأسيسي الحاكم وحزب “التحالف الجديد” وحزب البيئة، ثالثا بحصوله على نسبة 16.3 بالمئة من الأصوات.

فضلا عن ذلك أشارت البيانات الأولية للمعهد الوطني الانتخابي إلى ان المرشح المستقل رودريغيز كالديرون حصل على 5.5 بالمئة من أصوات الناخبين.

ويطلق المكسيكيون على أوبرادور لقب “ترمب المكسيك” نظرا لأنه قادم من خارج الطبقة السياسية التقليدية، التي أعرب الكثير من المكسيكيين عن سأمهم منها.

وأدلى الناخبون في المكسيك بأصواتهم امس الأحد في انتخابات عامة جرت على وقع الغضب العميق جراء تفشي الفساد والعنف.

2018-07-02 2018-07-02
صراحة الاردنية