بالفيديو.. طلاب بجامعة هارفارد ينسحبون من محاضرة للقنصل الإسرائيلي

15 نوفمبر 2019
441 - صراحة نيوز - SarahaNews

صراحة نيوز –

انسحب طلاب في جامعة هارفارد الأميركية أمس الأربعاء من محاضرة للقنصل الإسرائيلي في نيويورك داني دايان، التي نظمت في إحدى قاعات كلية الحقوق التابعة للجامعة.

ويأتي الانسحاب احتجاجا على استضافة الجامعة القنصل بالتوازي مع تعرض قطاع غزة للقصف من طائرات الاحتلال، ورفضا لسعي المسؤول الإسرائيلي لإضفاء شرعية على سياسة تل أبيب في السطو على أراضي الضفة الغربية لإقامة مستوطنات يهودية.

واختار القنصل دايان عدم التعليق على احتجاج الطلاب، وشكر عبر حسابه على تويتر إدارة الجامعة الأميركية على استضافته.

وتفاعل عدد من المغردين مع الخطوة الاحتجاجية لطلاب جامعة هارفارد، إذ غرد جهاد أبو سليم (باحث في التاريخ الفلسطيني الحديث وطالب دكتوراه في التاريخ بجامعة نيويورك) قائلا “طلاب هارفارد انسحبوا من محاضرة للسفير الإسرائيلي داني دايان تحمل عنوان “الإستراتيجية القانونية للمستوطنات الإسرائيلية”، أو بكلمات أخرى “الإستراتيجية القانونية لانتهاك القانون الدولي”.

وكتب الناشط جلال عويطة في صفحته على فيسبوك قائلا “كانت هذه ردة فعل عظيمة بمقاطعة الطلبة له وتركه أمام مدرجات فارغة. إسرائيل لم تستطع التواجد إلا في عقول الضعفاء المغيّبين.. إسرائيل فشلت فشلا ذريعا رغم حجم ما أُنفق لتلميع صورتها. رسالة بلا تحية لكل المطبعين”.

oAl53MK9 normal - صراحة نيوز - SarahaNews
محمد بن عبدالله القريشي@3lgwEDrtQnddUUp

طلاب جامعة هارفارد يخرجون احتجاجًا على محاولة “السفير الإسرائيلي” داني دانون
تبرير “الاستراتيجية القانونية للتسوية “الإسرائيلية”
.#🇵🇸❤🇵🇸 https://twitter.com/ManPalestine/status/1194743547108511744 

MANPalestine Action@ManPalestine

Harvard students walk out in protest before the Israeli ambassador Danny Danon tries to justify “the Legal Strategy for Israeli Settlement”

فيديو مُضمّن
مشاهدة تغريدات محمد بن عبدالله القريشي الأخرى

وغرد الناشط جوي على حسابه في تويتر “في الوقت نفسه الذي تقصف فيه إسرائيل غزة، تستضيف هارفارد السفير العنصري داني دايان للترويج للمستوطنات الإسرائيلية غير القانونية والتطهير العرقي بحق الفلسطينيين. لقد أعطاه الطلاب الدرس الذي يستحق”.

وأضاف المغرد أن دايان “ليس مجرم الحرب الوحيد الذي تستضيفه هارفارد هذه السنة، إذ تستضيف كلية كينيدي التابعة للجامعة وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني لفصل دراسي بأكمله، وهي التي تتحمل مسؤولية أساسية عن مقتل نحو 1500 فلسطيني إبان العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة عام 2008.