بالفيديو والصور .. العيسوي يترجم توجيهات جلالة الملك بمتابعة المبادرات الملكية والحرص أن يبقى باب الديوان مفتوحا أمام ألمواطنين

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – منذ أن باشر رئيس الديوان الملكي يوسف العيسوي عمله يحرص على متابعة تنفيذ وافتتاح مشاريع المبادرات الملكية في كافة أرجاء الوطن إلى جانب حرصه منذ أول يوم باشر فيه مهامه الجديدة أن يبقى باب الديوان الملكي الهاشمي بيت الاردنيين كما يسميه جلالة الملك مفتوحا للتواصل مع كل صاحب حاجة حيث يمثل الديوان العامر حلقة وصل فاعل بين الشعب والقائد.

 

ولا يتوقف دوام ومتابعات العيسوي على ايام وساعات الدوام الرسمي المعتادة في الدوائر الحكومية فحتى في أيام الجمع والعطل الرسمية يواصل تواصله مع المواطنين

 

واليوم السبت افتتح العيسوي بحضور وزيرة السياحة والآثار لينا عناب، مركز تدريب الحرف التقليدية والمعرض التراثي في محافظة معان، والذي جاء تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية، خلال لقاء جلالة الملك عبدالله الثاني مع أبناء ووجهاء المحافظة.

ويضم المركز الذي يتكون من أربع وحدات منفصلة، مشغلاً مستقلاً ومطبخاً إنتاجياً ومبنى الإدارة ومبنى الخدمات.

 

ويهدف المشروع إلى إيجاد فرص تدريبية لأهالي المحافظة، وذلك عبر ضمان بقاء هذا الإرث من الحرف اليدوية، فضلا عن فتح المجال لعرض وتسويق هذه المنتوجات من خلال المعارض الدورية داخل المركز.

 

وقال العيسوي، إن هذا المشروع الذي يعد أحد المبادرات الملكية التي يتم تنفيذها بمحافظة معان، يهدف إلى تدريب وصناعة الحرف اليدوية والتراثية، فضلاً عن إقامة متحف تراثي لتسويق منتجات الجمعيات المعنية بهذا العمل، ما ينعكس إيجابا في توفير العديد من فرص العمل لأبناء المنطقة، وتحسين دخل الجمعيات.

 

وأضاف أن الاهتمام بالحرف اليدوية والتراثية يعد مظهرا مهما من مظاهر الحفاظ على الهوية الوطنية والموروث التاريخي والحضاري لمعان وأبنائها، لافتا بالوقت ذاته إلى أنه يجري العمل على إعادة تأهيل قصر الملك المؤسس في معان، وذلك لربط المدينة ضمن المسار السياحي بالبترا ورم والعقبة.

 

بدورها، قالت عناب، إن هذا المشروع الذي جاء بمبادرة ملكية سامية، يستهدف دعم مختلف قطاعات المشغولات والحرف اليدوية ذات الطابع السياحي والتراثي، الأمر الذي يشكل عنصر جذب سياحي للمحافظة، مشيرة بالوقت ذاته إلى دعم الوزارة بشتى الوسائل المتاحة لإنجاح هذا المشروع والبناء عليه.

 

من جانبه، اعتبر مدير سياحة محافظة معان الدكتور ياسين صلاح، إن هذا المشروع سيعمل على إحداث نقلة نوعية للمدينة، وذلك عبر جعلها متجرا للحرف التقليدية والمشغولات اليدوية الذاتية، ما يجعل منها مقصدا بارزا للحركة السياحية من جهة، وتجمعا لأبناء الحرف اليدوية من جهة أخرى.

 

واشار إلى أن المركز يقدم خدمات التدريب والتأهيل للراغبين بذلك، فضلا عن تسويق مختلف المنتجات الحرفية ذات الطابع السياحي، من خلال توفيره مختلف الأدوات اللازمة لذلك.

 

وبذات الإتجاه، قالت رندة محمود، وهي إحدى المشاركات في المشروع، إن طبيعة عملها تكمن في ترميم الثوب المعاني القديم، من خلال إعادة احيائه من جديد بنفس القماش “الهرمزي” القديم، إلى جانب صناعة العديد من المشغولات اليدوية التراثية الأخرى.

 

وأشارت إلى أن المركز يعمل على استقطاب الفتيات الراغبات بتعلم هذه المهنة والإبداع فيها، وذلك من خلال توفير مختلف الأدوات التدريبية المطلوبة، وبالتالي ضمان تحقيق فرص تشغيلية مستقبلية في هذا المجال.

 

 وحضر حفل الافتتاح، محافظ معان ورئيس بلدية معان، وعدد من ممثلي الفعاليات الشعبية والرسمية.

 

وبعد ذلك زار العيسوي عائلة شهيد المدونه من والدته وزوجته واولاده حيث قدم لهم مساعدة نقدية تنفيذا لتوجيهات جلالة الملك وأعلن أن جلالته أمر بإعادة تأهيل منزل الشهيد .

 

كما  لبى العيسوي دعوة غداء في منزل مدير الدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعه بحضور  جمع من وجهاء وشيوخ محافظة معان الذين باركوا له بثقة جلالة الملك تعينه رئيسا للديوان الملكي الهاشمي العامر .

 

وعلى هامش اللقاء جرى نقاش واسع تناول فيه الحضور العديد  من الاحتياجات  التنموية لمختلف مناطق محافظة معان حيث أكد العيسوي حرص جلالة الملك على النهوض بكافة مناطق المملكة وتلبية احتياجات مواطنيها ضمن الامكانات المتاحة وان ذلك  يتصدر توجيهات جلالته لكافة المسؤولين واعدا بنقل ملاحظاتهم ومطالبهم الى جلالته .

 

 

2018-07-07 2018-07-07
صراحة الاردنية