بالوثائق محكمة التمييز ترد الطعن بقضية جرم اساءة الأئتمان بحق مالك سلسلة صيدليات فارمسي ون

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الإثنين 3 سبتمبر 2018 - 9:43 صباحًا

صراحة نيوز – دت محكمة التمييز الطعن التمييزي المقدم من د. أمجد العريان (مالك سلسلة صيدليات فارمسي ون) بالحكم القاضي بإدانته بجرم اساءة الأئتمان والحكم عليه بالحبس ستة أشهر .

وفي تفصيلات القضية بحسب المشتكي المستثمر السعودي (خالد العنزي) أنه يعرف د. أمجد العريان من السابق من خلال علاقة صداقة وعلاقة عمل بينهما باعتبار الأول مستثمر سعودي وباعتبار الثاني مستثمر أردني .

وأضاف المستثمر السعودي أن د. أمجد العريان طلب منه أن ينظم له وكالات خاصة غير قابلة للعزل، وذلك عندما علم أنه يرغب ببيع عقارات مملوكة له في الأردن حيث أخبره بأنه له خبرة في العقارات وله علاقات وسيتمكن من بيع تلك العقارات، وبعدها جاء د. أمجد العريان إلى مكتب المستثمر السعودي الكائن في منطقة الصويفية، حيث طلب من د. العريان أن يقوم بالتوقيع على إقرار مقابل كل وكالة من الوكالات غير القابلة للعزل، وقد تم تنظيم ثلاثة إقرارات مقابل التوقيع على ثلاث وكالات غير قابلة للعزل متعلقة ببيع ثلاث عقارات تعود ملكيتها للمستثمر السعودي، وهي ارض في ناعور، وارض في السلط، وعمارة في منطقة الصويفية، وفي اليوم التالي توجه المستثمر السعودي مع د. العريان إلى كاتب العدل في قصر العدل، وذلك لكي يقوم بعمل الوكالات مقابل ان يقوم د. العريان بتوقيع الإقرارات أمام كاتب العدل،

وقال المستثمر السعودي أنه بعد حوالي الشهر تقريبا أخبرته سكرتيرته (نيفين) أنها استلمت بريد الكتروني من د. أمجد العريان اخبرها فيه برغبته بتغيير رقم الحساب الوارد في الإقرارات الموقع عليها، ولكنه أي المستثمر لم يوافق على ذلك، وبعدها حدث خلاف بين المستثمر السعودي وبين د. أمجد العريان متعلقة بأعمال بينهما، وبعد هذا الخلاف توجس المستثمر السعودي المستثمر السعودي من مسالة وجود الوكالات مع د. العريان، وقد طلب من صديق مشترك بينهما اسمه (جهاد) بأن يقوم بإعادة الوكالات له، حيث اخبره بأنه عدل عن فكرة بيع العقارات، علما بأنه عندما قام بتنظيم الوكالات للدكتور العريان قام بتنظيمها من اجل بيع تلك العقارات ووضع أثمانها في حسابه الوارد في الإقرارات (على سبيل الأمانة) ، وبالفعل قام الصديق المشترك (جهاد) بإخبار د. العريان بأن يقوم بإعادة الوكالات له، وبعدها قام بإحضار وكالتين تخصان ارض السلط وعمارة الصويفية فقط، وأما الوكالة المتعلقة بأرض ناعور فلم يعيدها حيث أخبره د. العريان بأن اتفق مع شخص أخر على بيع تلك الأرض وأن سيتعرض للإحراج في حال تراجع عن الاتفاق، ولم يعارض المستثمر السعودي على ذلك، ولكنه تفاجئ بأن الدكتور أمجد العريان قام ببيع أرض ناعور ولم يودع ثمنها في حسابه ولم يسلمه الثمن أو الوكالة الغير قابلة للعزل.

2018-09-03
صراحة الاردنية