بحضور هلسه ولطوف ” العيسوي يسلم 20 اسرة مساكن مبادرات ملكية في الشيدية “

صراحة نيوز – تسلمت عشرون أسرة عفيفة اليوم السبت ، مفاتيح مساكنها الجديدة في منطقة الشيدية في قضاء الجفر ، والتي تأتي تنفيذا لمبادرة ملكية سامية.

وتحقق هذه المكرمة ألملكية التي تأتي في إطار سلسلة من مبادرات مماثلة في مختلف مناطق ألمملكة استقرار نفسيا لهذه العائلات التي كانت تحلم بامتلاك السكن المناسب ، الذي يسهم في توفير الحياة الكريمة لها .

وخلال حفل جرى بهذه المناسبة ، سلم امين عام الديوان الملكي الهاشمي، ورئيس لجنة متابعة المبادرات ألملكية يوسف العساوي مفاتيح هذه المنازل بحضور وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف ووزير الاشغال العامة المهندس سامي هلسه

وأكد العيساوي في كلمة له خلال ألحفل إن هذه المبادرة جاءت ترجمة للتوجيهات الملكية السامية، والتي أمر بها جلالة الملك عبدالله الثاني لخدمة ألاهل في هذه المنطقة النائية من اجل توطين ابنائها فيها بعد الاطلاع على الأوضاع المعيشية للأسر من خلال الزيارات الميدانيه الملكية .

واشار ان المبادرة الملكية تضمنت كذلك اقامة مدرسة نموذجية لخدمة ابناء الاسر العفيفه المستفيده من تلك المساكن

وأوضح أن هذه المبادرة تهدف إلى توفير المسكن المناسب وتأمين سبل العيش الكريم للأسر العفيفة ، وتجسد حرص جلالة الملك على الاستمرار في النهج الهاشمي الإنساني النبيل ، والذي يؤكد مكانة المواطن في قلب ووجدان جلالته ، وسعيه المتواصل لتلمس احتياجات أبنائه في مختلف مناطق المملكة.

بدورها اكدت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف إن هذه المبادرة تأتي ترجمة لحرص جلالة الملك على تأمين المسكن المناسب ، باعتباره من أهم الاحتياجات المعيشية للإنسان، ومرتبط بتحقيق الأمن الاجتماعي والاقتصادي.

وأشارت ان هذه المبادرة من شائنها توفير الامن الاجتماعي للمستفدين منها والذين انطبقت عليهم الاسس والمعاير الخاصة بمنح تلك المساكن

من جانبه قال محافظ معان حسني القضاة ان المكارم الملكية المتواصلة،و التي طالت مختلف الجوانب الخدماتية والتنموية، وشملت أسرا عفيفة في المحافظة وباديتها تعد من أبرز جيوب الفقر في المملكة، مجددا التأكيد على أن أبناء المحافظة يرفعون رؤوسهم عاليا بقيادتهم الحكيمة ويقدرون مكارمها التي عمت الجميع.

وأشار بالجهد الكبير والمتميز في العطاء لجلالة الملك عبدالله الثاني على ارض الواقع والداعم لتامين عيش وحياة كريمة للأسر الاردنية العفيفة، مؤكدا أن المكارم ارست قاعدة مهمة من قواعد وركائز التنمية المحلية وعززت البنيان القوي والمتماسك للمجتمع الاردني الواحد الموحد وشكلت منارة وبوصلة يهتدى بها لكل من تحمل ويتحمل امانة المسؤولية.

وكانت وزيرة التمية الاجتماعية قد قامت بزيارة الى عدد من الجمعيات في قضاء المريغه اطلعت خلال الزياره علي اهم الانشطة والبرامج التي تنفذها الجمعيات حيث قدمت دعما ماليا لجمعيتن في القضاء والتي تعد من الجمعيات المميزه

كما زارت لطوف جمعية ايتام معان الخيرية واطلعت على اهم نشاطات الجمعية وقامت بسليم الهدايا للاطفال الايتام في الجمعية واكدت عللا اهمية تفعيل النشاتطات الاجتماعيه التي تنعكس بايجابيات على المجتمعات المحليه وقدمت دعما ماليا لبعض الجمعيات في المدينة

من جانبه شكر مدير جمعية ايتام معان صلاح قباعه الجهود الكبيرة التي تقوم بها وزارة اتلتنمية الاجتماعية دعما للجمعيات الخيرية وخاصة جمعيات الايتام

واشار إلى جهود جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين لتحقيق أمنيات الشعب الأردني وتوفير العيش الكريم والامن لأبنائهو حرصه على رفعة الوطن وتعزيز دولة المؤسسات والقانون ورعايته للفقراء والمساكين والايتام ليبقى امن الوطن والمواطن عنواناً مقدساً ومن واجبنا جميعاً الحفاظ عليه.

ورافق الوزيرة لطوف محافظ معان حسني القضاة ونائب مدير شرطة المحافظة العقيد خالد العجرمي والرئيس الفخري لجمعية ايتام معان الوزير الاسبق زهير زنزنه ومدير التنمية الاجتماعية في المحافظة الدكتور امجد الجازي ورئيساتحاد الجمعيات الخيرية محمد النوافله

2017-12-16 2017-12-16
صراحة الاردنية