برعاية الأمير الحسن افتتاح أعمال ملتقى “التنمية والتعليم والإعلام في مواجهة التطرف” صباح اليوم

* د. أبوحمور: المساهمة بتجديد العمل العربي

   المشترك وفق رؤى مشتركة لمواجهة التحديات

* د. أبوحمور: الملتقى يركز على أبعاد تطوير العمل

   لمواجهة الفكر المتطرف بتعزيز التنمية المستدامة

عمّان- تفتتح برعاية ومشاركة سمو الأمير الحسن بن طلال رئيس منتدى الفكر العربي، في عمّان صباح يوم الأحد 24/9/2017، أعمال ملتقى “التنمية والتعليم والإعلام في مواجهة التطرف” ضمن استضافة المنتدى لاجتماعات تحالف مراكز البحوث العربية – النسخة الخامسة، بمشاركة نخبة من الشخصيات الفكرية والإعلامية والأكاديمية من عدة دول عربية.

وقال الأمين العام لمنتدى الفكر العربي د. محمد أبوحمور: إن الملتقى سيركز في مداولاته على مقاربة الأبعاد المختلفة ذات الشأن بتطوير آليات العمل لمواجهة الفكر المتطرف وأشكاله وأدواته، انطلاقاً من دور التعليم والإعلام في تعزيز التنمية المستدامة، وسبل تجاوز الانعكاسات السلبية لتجزئة الحلول أو الاعتماد على الحلول المؤقتة.

وأضاف د. أبوحمور أن المناقشات تتناول التصورات حول رؤية استراتيجية عربية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، ودور سياسات التعليم والتنمية البشرية، والتشبيك بين مؤسسات الفكر والإعلام، وخطاب الكراهية ودوره في نشر الفكر المتطرف وأثر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأكد د. أبوحمور أن استضافة منتدى الفكر العربي لهذا الملتقى يأتي في نطاق مساهمته في إطلاق تحالف مراكز البحوث العربية الذي أطلق في أبوظبي عام 2015، والمشاركة في تجديد أسس العمل العربي المشترك، القائم على التفكير العلمي العقلاني، وبما يخدم قضايا الأمة وحماية مستقبل أجيالها، ويساهم في تقديم الحلول العملية لهذه القضايا، مستندين إلى تكامل الجهود، والرؤى والقواسم المشتركة، والوعي الاستشرافي للتحديات.



تابعونا عبر تطبيق نبض
2017-09-24
صراحة الاردنية