برعاية الأمير الحسن ” شعبة الهندسة المعمارية تُكرم المهندس راسم بدران “

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 1:56 مساءً

صراحة نيوز – قال الامير الحسن بن طلال : ان معنى المعمار كما افهمه هو ان نبحث عن كيفية استقامة العلاقة بين الانسان واخيه الانسان وبين الانسان والطبيعة مضيفا “علينا ان نحلل العلاقة بين الانسان والمكان والبيئة وبين الانسان والمدينة وعلى المعماري ان يطور نفسه في حركة نهضوية على اساس من الالتزام الوطني المشترك” .

جاء ذلك خلال حفل اقامته شعبة الهندسة المعمارية في نقابة المهندسين الاردنيين لتكريم المعمار الاردني راسم بدران ،الاثنين ،بمركز الحسين الثقافي في امانة عمان بحضور نقيب المهندسين الاردنيين المهندس احمد سمارة الزعبي وحشد كبير من الشخصيات الوطنية والنقابية . واضاف سمو الامير ان بدران واسرته لمسوا الحقيقة بين المتغير الذي يمثل سنة التطور والتقدم في بعده المادي والتقني الذي تميزت به الحضارة الصناعية، الى جانب ما تقدموا به من ممارسات في المجالات الاجتماعية والانسانية والمؤسسية التي تؤدي الى تحقيق الرخاء الاقتصادي وضمان استمرار الانتاج لدى الانسان  وتساءل سموه هل نستطيع كمواطنين ان نجمع على اهمية المعرفة والحوار والتنسيب لاولي الامر في ان يجعلوا القلوب بعد اضطرابها مطمئنة بان هنالك اهتمام كافي بإنسانية الانسان.  واكد على اننا بحاجة لتطوير مؤسساتنا مقدما شكره لنقيب المهندسين على اهتمامه بتأسيس مركز للدراسات والابحاث الهندسية.

بدوره قال نقيب المهندسين الاردنيين المهندس الزعبي ان راسم بدران مدرسة معمارية صلب فلسفتها ارتباط الانسان بالمكان، مضيفا انها مدرسة تعنى بالاثراء، تضيف الى المكان ولا تجرحه، تبني ضمن السياق ولا تتنافر معه، تحترم الارث التاريخي والاجتماعي، وتلبي طموحات المستقبل وتتبنى فكر الاستدامة وصولا الى عمارة انسانية منتمية الى ناسها ومكانها.  واشار الى اللامبالاة والفوضى في عمارة عمان في ظل غياب الوعي العام بأهمية ابراز هوية المدينة وروحها داعيا الى وضع اطار وطني ناظم للتنمية والتخطيط العمراني يقدم تصورا شاملا للرؤية المستقبلية للعمران ويقوده الى اتجاهات مدروسة مرتكزا على مخطط حضاري يحافظ على القيم الجمالية والمخزون التاريخي والسجل الاجتماعي، ويبرز روح المدينة وهويتها ويراعي التطلعات ويتسم بشمولية النظرة.

من جانبه قال المعمار راسم بدران ان الحدود التي تفصل بين الدول الاوروبية متعرجة بحكم الطبيعة والجغرافيا، ولكن الحدود التي وضعت بين دول العالم العربي قصرا، هي حدود هندسية غير متعرجة، وقد تخطيت هذه الحدود وشعرت انني امثل العرب جميعا عندما كنت اصمم المشاريع في مختلف الدول العربية، والاردن هو من اعطاني هذا المعنى لانه بلد العرب. وقدم المعمار بدران شكره لكل من ساهم في حفل التكريم معبرا عن سعادته وفخره لتواجد سمو الامير الحسن فيه مشيرا الى البعد القيمي المتعمق في المكان والزمان والدفء الذي شعر به من خلال هذا التكريم.

وتضمن الحفل الذي قدمته المهندسة حنين عكاشة عرضا تقديميا للباحثة الدكتورة عروب العابد حول دراسة تقدمت بها لامانة عمان الكبرى عن المدن المتوسطية. كما تخلل الحفل عرض فيلم عن المعمار راسم بدران يؤرخ لمراحل من حياته ويستعرض انجازاته، بالاضافة الى اوبريت شعري من كلمات المهندسة انوار بني سلمان قدمه الطالبان اسيل خضيرات وعبدالله عبدالجليل.

ورافق الحفل رسم حي للصورة الشخصية لبدران بريشة الفنانة المهندسة تسنيم الرواشدة، قبل ان يقوم سمو الامير يرافقه نقيب المهندسين ورئيس اللجنة التحضيرية للحفل المهندس بشار البيطار ورئيس شعبة الهندسة المعمارية المهندس احمد صيام بتكريم المعمار بدران، حيث تم تسليمه درعا جسد عبارة “المعمار المعلم”.

واختتم الحفل بافتتاح معرض يتضمن أهم اعمال المعمار الدكتور راسم بدران.

2018-09-11
صراحة الاردنية