بصيرا وذيبان وكفرنجة ألوية الثقافة لعام 2019

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 29 يناير 2019 - 8:43 مساءً

صراحة نيوز -أعلن وزير الثقافة الدكتور محمد أبو رمان في مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء، أن لواء كفرنجة من إقليم الشمال، ولواء ذيبان من إقليم الوسط، ولواء بصيرا من إقليم الجنوب، هي ألوية الثقافة في الأردن للعام 2019.

وقال مدير ثقافة محافظة مادبا المخرج فراس المصري، إن فوز ذيبان سيكون له اثر كبير في البنية الاجتماعية والثقافية في لواء ذيبان، لأنها ستكون مدينة حافلة بالأنشطة الثقافية المتنوعة طوال العام الجاري، مشيراً إلى أن الملف الذي أعده مجلس محافظة مادبا للمنافسة على مدينة الثقافة الاردنية للعام الحالي كان يحمل في طياته عمقاً تاريخياً وحضارياً للواء ذيبان.

وتعتبر مدينة ذيبان من أقدم المدن الأردنية (عاصمة الدولة المؤابية) وتبعد عن العاصمة عمان 70 كم جنوباً، وهي من المناطق الجغرافية المهمة في المملكة سياسياً واقتصادياً وتاريخياً وجغرافياً منذ العصور القديمة وحتى الآن.

وفي محافظة الطفيلة، عبرت فعاليات الثقافية والشعبية عن سعادتها لاختيار لواء بصيرا من ألوية الثقافة للعام الحالي، مشيرين إلى تطلع أبناء المحافظة، بكل شوق ومحبة لتسلم راية الثقافة الأردنية لألوية الثقافة لتحتضنها بصيرا.

وقال رئيس جامعة الطفيلة التقنية محمد خير الحوراني، إن بصيرا ستكون أكثر إشراقا وإنجازاً هذا العام لما فيها من طاقات وثراء ثقافي واجتماعي، سيجعل من هذه الاحتفالية فرصة حقيقية للتفاعل مع الحراك الثقافي الأردني والعربي والعالمي.

كما ثمن رئيس مؤسسة إعمار لواء بصيرا زيد البشايرة لوزارة الثقافة دورها البارز في تعميم الفعل الثقافي على ألوية المملكة، مقدرين دور لجنة اختيار المدن الثقافية الأردنية لاختيار لواء بصيرا كأحد ألوية الثقافة الأردنية.

وأشار مدير مديرية الثقافة في الطفيلة الدكتور سالم الفقير إلى أن اختيار بصيرا كلواء للثقافة الأردنية يعد حدثاً ثقافياً بارزاً على صفحات بصيرا المشرقة بإنجازاتها ورجالاتها وأُدبائها وشعرائها، فيما قال رئيس غرفة تجارة الطفيلة عارف المريات ان اختيار بصيرا يعد منعطفا ثقافياً وتاريخياً هاما يجب استثماره لتطوير المنتج والهيئات الثقافية وإبراز الإبداعات الفنية والشعرية والأدبية فيه.

ولفت رئيس ملتقى عفرا الثقافي عدنان عواد إلى أن بصيرا تحتضن ارثاً حضارياً وثقافياً وانجازات أدبية وثقافية ما يجعلها مدينة للثقافة، كما أشار رئيس جمعية حملة الدكتوراه فلاح العريني إلى انه يحق لبصيرا أن تكون حاضنة للثقافة الأردنية العام الحالي جنباً إلى جنب مع باقي ألوية المملكة التي تم اختيارها.

وقال رئيس مجلس محافظة الطفيلة الدكتور محمد الخصبة، إن الأردن تأسس على خطاب ثقافي نهوضي وضعه مؤسس الدولة المغفور له الملك عبد الله بن الحسين الذي كان يهتم بالكتاب والأدباء والمفكرين، ولفت رئيس فرقة جبال الطفيلة للفلكلور الشعبي هايل العبيديين، إلى أن أبناء بصيرا يتفاخرون بمدينتهم التي كان لها دور بارز في تاريخ الدولة الأردنية وحمل أهلها كل معاني الولاء والانتماء للوطن والقائد.

عبر رئيس بلدية بصيرا الدكتور صالح السعودي عن اعتزازه بتاريخ وحضارة الطفيلة عامة وبصيرا خاصة وارثها الثقافي والحضاري تحت ظل الراية الهاشمية.

وفي عجلون، أكدت عدد من الفعاليات الثقافية والشعبية أن اختيار لواء كفرنجة من إقليم الشمال من ألوية الثقافة في الأردن لعام 2019 يعتبر خطوة في الاتجاه الصحيح من أجل تعزيز الفعل الثقافي وابراز التاريخ والحضارة.

وقال رئيس منتدى عرجان الثقافي النائب وصفي حداد ان اختيار لواء كفرنجة يعتبر إضافة نوعية لتعزيز الحس الثقافي وتنمية المهارات المتعددة التي تزخر بالمقومات التاريخية والحضارية والثقافية الامر الذي يسهم في اثراء الحراك الثقافي في اللواء واقليم الشمال.

واشار رئيس بلدية كفرنجة نور بني نصر إلى أن كفرنجة تزخر بالمقومات الثقافية والتاريخية المتنوعة التي تعبر عن المفردات الحضارية والجمالية، فيما أكد مدير منتدى الخير والمحبة موسى الشامي ان محافظة عجلون تتميز بعراقة تاريخها المليء بالمقدرات التاريخية والثقافية وأن لواء كفرنجة ينتسب إليه أدباء ومثقفون وشعراء على مستوى الأردن بشكل عام ومحافظة عجلون بشكل خاص لهم بصمات واضحة في بناء الدولة.

قال عضو مجلس المحافظة عمر المومني ان كفرنجة تشتهر بالقامات الثقافية والادبية والاجتماعية وان اختيارها من الالوية الثقافية سيجعل منها فرصة حقيقية للترويج لها ثقافية وتاريخيا من خلال الفعاليات التي ستنفذ بها.

2019-01-29 2019-01-29
صراحة الاردنية