بيان صادر من حزب الرسالة بخصوص أحداث الرمثا

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأحد 25 أغسطس 2019 - 10:12 مساءً

صراحة نيوز -أصدر حزب الرسالة بيانا حول الاحداث في الرمثا حيث أكد معالي الدكتور حازم قشوع الأمين العام للحزب أن “حب الوطن يجمعنا و مستقبل الأجيال أملنا وستبقى قناديلنا مسرجة ولن نقول يوماً فليكن ما يكون بل سنقول دوماً فليكن ما يجب”. وفيما يلي نص البيان :

الأردن يحتاج منا الوقوف لجانبه في هذه الظروف الغير إعتيادية وهذا ثمن مواقفنا السياسية المشرفة، مر الأردن بأزمات كثيرة وخرج منها بإنتصار ، وسنخرج من هذه الأزمة بسلام بإذن الله، لا شك أن هنالك متربصيين مهمتهم تأجيج الشارع، علينا أن لا نفتح المجال لهؤلاء لأن يزرعوا فتنة بيننا، الحمد والشكر لله تلاحمنا وتكاتفنا كأردنيين نقف جنباً لجنب على قلب رجل واحد هذا فخر وإعتزاز لهويتنا الوطنية وإحترام هيبة الدولة والثقة بقدرتها على إدارة شؤون الدولة وتحمل كافة المسؤوليات الواقعة عليها.. أهل الرمثا هم “غزلان الشمال” أهل نخوة وحمية، هناك أخطاء يمكن أن تصوب بالنقد الهادف، من أجل أن نرتقي بإسم هذا الوطن ونحقق ما نصبو إليه.. ممتلكات الوطن جميعها ممتلكات عامة إستغرق إعمّارها سنوات طوالاً فلماذا نخرب بسرعة في لحظات غضب هذا المؤسف! . الجميع على علم أن مبدأ سيادة القانون هو جزء لا يتجزء من ثقافة مجتمعنا فلنعمل سوياً لمستقبل خالي من الفوضى، وكل منا في موقعه سواء كنّا مواطنين أو مسؤولي دولة لتحقيق ذلك، فهذا واجب على الجميع ولمصلحة الجميع .

“حب الوطن يجمعنا و مستقبل الأجيال أملنا وستبقى قناديلنا مسرجة ولن نقول يوماً فليكن ما يكون بل سنقول دوماً فليكن ما يجب أن يكون”. وتستمر المسيرة حمى الله الأردن ملكاً وشعباً ومقدراتا..

2019-08-25
صراحة الاردنية