بيان للنائب ابو رمان يكشف ما جرى معه في الجامعة الاردنية

صراحة الاردنيةآخر تحديث : السبت 12 مايو 2018 - 8:34 مساءً

صراحة نيوز – اصدر النائب معتز ابو رمان  بيانا اليوم كشف فيه ما جرى معه في الجامعة الاردنية 

نص البيان 

بِسْم الله الرحمن الرحيم

لقد اطلعت على البيان الصادر عن نائب رئيس الجامعة الاردنية الدكتور عمر الكفاويين و الذي استجهن بشدة ما جاء فيه من اتهام باطل لي بأن ” ما ورد على لساني ليس صحيحا” و الذي لم يدع لي خيارا الا بالرد علية لإيصال الحقيقة جملة و تفصيلا” امتثالا لقوله تعالى :

قَالَ سَنَنظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ (27)

وأما بعد ،،،

أولا”: ان حضوري للجامعة هو بناء على اتصال تلقيته من عميد شؤون الطلبة الدكتور خالد العطيات في وقت متأخر من مساء السبت تباحثنا فيها حول مجريات ما حصل و الذي ابلغني فيه بضرورة تواجدي صباح الاحد من اجل احتواء الأزمة بصفتي نائب الشباب و خيارهم بالدفاع عنهم و انه يخشى من تداعيات تجيير الامر و تبنيه من قبل جهات اخرى .

ثانيا”: إن الأحداث الأخيرة التي شهدتها الجامعة الاردنية من شغب و احتجاج طلابي كان اعتراضا على قرار اللجنة العليا لإنتخابات الهيئة التنفيذية لإتحاد الطلبة بتأجيل تلك الانتخابات ، و هي التي ازمت العلاقه بين الطلبة و ادارة شؤونهم في الجامعة و اعتبرها الطلاب تدخل صريح في تغيير مجريات الامور و تغليب كفة على كفة في الوقت الذي يفترض فيه الحياد و الشفافية تطبيقا لسيادة النهج الديموقراطي و حق الطلبة في اختيار من يمثلهم ..

ثالثا” : حضرت على الموعد المتفق عليه بالتنسيق مع العمادة و التقيت برئيس الجامعة بحضور العميد و رئيس مجلس الطلبة الأسبق الطالب محمد الخرابشة الذي تحدث باسم الطلاب و نقلت هموم الطلبه و شكواهم للرئيس و اعتراضهم على تأجيل الانتخابات عن موعدها الأصلي ” رغم اكتمال النصاب !!” و ما تبع ذلك من تعطيل الاتفاقيات و التحالفات الانتخابية ، و الذي أبدى تعاونه و حرصة على الطلبة و تفهمه لما جرى و أكد ان الانتخابات ستجري بالغد بمن حضر و هذا ما تم الاعلان عنه.

رابعا”: التقيت برئيس اللجنة العليا للانتخابات الدكتور عمر الكفاوين نائب رئيس الجامعة و الذي تقدم بالتنازل عن حقة الشخصي قضائيا” و عشائريا و قانونيا و عليه تم الاتفاق على اسقاط الشكوى القضائيه المشتكى بها من قبل الطالب الذي تعرض للدهس حسب ادعائه و الذي ادخل مستشفى الجامعه في حينه ،، و كان قد طلب أيضا جاهه للكرك و تعرضه لضغوط من أقربائه الا انه عاد و اكتفى؛ و استغرب هنا إنكاره لما حصل !! رغم انه تم بحضور عميد شؤون الطلبه و ممثل مجلس الطلبة الاسبق و اخرين و تم اخذ صورة تذكارية احتفاءا بالصلح بتلك المناسبة.!

خامسا” : أكد عميد شؤون الطلبة على نجاح الزيارة وبأن الجامعة ستقوم باحتواء الأزمة والاكتفاء بتوجيه عقوبات مخفضة (تنبيه) بعد اجراء التحقيقات اللازمة، كما و أكد على تقديره للدور الذي ساهمت به في تهدئة الطلاب ومعالجة الأزمة.

اننا جميعا لا ننكر دور الجامعة الاردنية المظلة الام والرئيسة في معالجة أمورها الداخلية وقضايا ابنائها الطلبة الا ان دوري قد جاء مكملا لهذه الجهود و ليس تدخلا في استقلاليتها بل و انه كان بالتنسيق مع عمادة شؤون الطلبة بصفتي نائب للشباب ومتابعا لقضاياهم وبما يخدم مصلحة ابنائنا الطلبة وداعما أيضا لقضايا الجامعة الاردنية.

ختاما”…

عندما اخترت ان امثل الشباب وتحملت أمانة المسؤولية في اداء دوري كنائب للوطن، فقد كان واجبي تحقق امال الطلاب والدفاع عن طموحاتهم وقضاياهم.

قال تعالى: “فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الارض” صدق الله العظيم

 
 
 
2018-05-12 2018-05-12
صراحة الاردنية