تأسيس أكاديمية علمية ومركز دراسات وابحاث داخل نقابة المهندسين

صراحة الاردنيةآخر تحديث : السبت 12 مايو 2018 - 8:50 مساءً

صراحة نيوز – قال نقيب المهندسين الاردنيين المهندس احمد سمارة ان اولوية مجلس النقابة في المرحلة القادمة ستكون الدفاع عن الزملاء والعمل على تأمين حياة كريمة لهم في ظل وجود عشرات الالاف من العاطلين عن العمل من المهندسين في المملكة.

جاء ذلك خلال كلمة له السبت في افتتاح محاضرة “ادارة المواقع التراثية كمنهجية للحفاظ على التراث الثقافي” التي نظمتها لجنة الحفاظ على الابنية التراثية والتاريخية التابعة لشعبة الهندسة المعمارية في قاعة متحف عمان بحضور رئيس شعبة الهندسة المعمارية المهندس احمد صيام ورئيس الشعبة السابق المهندس بشار البيطار.

وأضاف ان العمل في المرحلة القادمة سيكون على ثلاثة مستويات، موضحا بان هذا النشاط يعبر عن المستوى الاول وهو النشاطات العلمية والهندسية المتخصصة التي تقدم الاردن بصورة بهية على الصعيدين العربي والدولي، بينما يرتكز المستوى الثاني على استمرارية النقابة في فعالياتها ونشاطاتها وخدماتها للمنتسبين رغم المصاعب التي تعاني منها صناديقها والوضع الاقتصادي العام الذي يعاني منه الوطن، وذلك عبر التشاركية في العمل.

وبين المهندس سمارة بان المستوى الثالث للعمل هو الاهتمام بالتدريب والتشغيل ويعتبر التحدي الاهم الذي يواجه النقابة، حيث ان السوق المحلية غير قادرة على استيعاب الاعداد الهائلة من الخريجين، ولا بد لمواجهة هذا التحدي من العمل المشترك والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة في القطاعين العام والخاص والمنتدى الهندسي والدبلوماسية الاردنية للبحث عن اسواق عمل جديدة.

واكد بان النقابة ستعمل على تأسيس أكاديمية علمية تكون بمستوى التحديات التي يواجهها المهندس الاردني، كما سيتم تأسيس مركز دراسات وابحاث داخل النقابة، مختتما كلمته بتوجيه رسالة الى المعماريين بانهم هم صلة الوصل الحقيقية بين الهندسة والمجتمع المحلي وهم من يرسم معالم المستقبل للعلاقات بين البشر.

بدوره قال المهندس بشار البيطار رئيس مجلس شعبة الهندسة المعمارية السابق بان العمارة ترتبط بالانسان، وان المعماري الناجح هو الذي يستطيع ان يعبر في اعماله عن حاجة الانسان الحقيقية والمجتمع، موجها شكره للجنة المنظمة للنشاط والمحاضر والمشاركين وللمعماريين الذين كانوا على الدوام داعمين لنشاطات الشعبة.

وتحدث المحاضر الدكتور رامي فاروق ظاهر المتخصص بالمواقع التراثية واعداد الخطط لادارة المواقع التراثية والتاريخية،حول اهمية عملية التخطيط لادارة الحفاظ على التراث الثقافي والمواقع التراثية، ووضح منهجيات التخطيط لذلك ولماذا نحتاج للتخطيط مقدما حالات دراسية وامثلة.

وكانت رئيس اللجنة المنظمة المهندسة مرح الخياط قد اشارت الى ان مجلس شعبة الهندسة المعمارية قد اعتمد مؤخرا تخصص ” الحفاظ على التراث المعماري” ضمن تخصصات الشعبة، معتبرة ان ذلك سوف يسهم في وجود متخصصين في هذا المجال مبينة ان هذه المحاضرة تاتي ضمن سلسلة من المحاضرات اقامتها اللجنة في موضوع الحفاظ على التراث بدأت بالتوثيق ثم بالترميم انتهاء بادارة المواقع التراثية والتاريخية

 
2018-05-12 2018-05-12
صراحة الاردنية