تجارة عمان تكرم رياديا انجز تطبيق “غوركم”

صراحة الاردنيةآخر تحديث : السبت 30 مارس 2019 - 4:32 مساءً

صراحة نيوز – كرمت غرفة تجارة عمان اليوم السبت بمقرها الريادي محمد العقيلي لانجازه تطبيق” غوركم” المتخصص بالتسويق الزراعي.

و”غوركم” هي شركة اسسها العقيلي من خلال دعم “دار الريادة” التابعة لتجارة عمان تعمل بالقطاع الزراعي تاسست عام 2017، لتعزيز قدرة المزارعين على تسويق منتجاتهم من خلال استخدام احدث التكنولوجيا باسلوب سهل ومرن وممتع.

وحسب العقيلي الحاصل على ماجستير بالاقتصاد من بريطانيا تهدف “غوركم” التي هي عبارة عن منصة الكترونية، الى دعم المنتجات المحلية عن طريق انشاء خط تواصل مباشر ما بين المزارعين المحليين ومحلات بيع الخضار والفواكه.

واشار الى “غوركم” تتعامل اليوم مع 28 عميل من المزارعين والشركات المستهلكة للخضار والفواكة، مهمتها تقليل سلسلة بيع منتجات المزارعين الذين يواجهون تحديات كثرة الوسطاء وعمليات النقل ونقص المعلومات التسويقية.

ويأمل العقيلي “28” عاما الوصول بشركته الى مكانة عالمية تحاكي الشركات الكبرى، مشددا على ضرورة توفير الادوات التسويقية للافكار الريادية التي يبدعها الشباب، مقدما الشكر لغرفة تجارة عمان لاحتضانها الابداع.

وحضرالحفل عضوا مجلس ادارة الغرفة بهجت حمدان وسلطان علان وممثل جمعية شركات تقنية المعلومات الأردنية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة ومدير عام الغرفة الدكتور مهند العطار ومدير التدريب بالغرفة الدكتور وسيم حداد.

بدوره، عبر رئيس غرفة تجارة عمان خليل الحاج توفيق خلال الحفل ، عن افتخاره بالشباب الرياديين، مؤكدا ان التكريم رسالة من الغرفة لتشجيع الشباب على الابداع وانتاج الافكار الريادية.

وبين ان الغرفة تطمح بتوسيع “دار الريادة” بالتعاون مع جمعية شركات تقنية المعلومات الأردنية “انتاج” لانجاح الافكار الريادية ودعم الرياديين ودراسة امكانية مساعدتهم بالتسويق، مشيرا الى ان الغرفة ستقوم باستبدال الورود التي تستخدمها بالمناسبات بسلة”غوركم” من الخضار والفواكه.

الى ذلك لفت، ممثل جمعية “انتاج” الدكتور بشار حوامدة الى ان الافكار الريادية اصبحت واقعا ملموسا في بيئة الاعمال والتجارة وادارة اعمال التجار بطريقة جديدة تعتمد الهواتف الذكية، مشيرا الى تجارب شخصية بسيطة تحولت الى شركات عالمية.

وبين حوامدة ان ابرز التحديات التي تواجه الرياديين اليوم هي قلة الافكار لضعف مخرجات التعليم والبحث العلمي واعتماد المناهج الدراسية على التلقين بديلا للابداع والتفكير، الفتا الى وجود مصادر كثيرة بالمملكة تقدم الدعم المالي للافكار الابداعية والريادية.

يذكر ان غرفة تجارة عمان اطلقت مشروع دارة الريادة رسميا عام 2017 لتقديم الدعم اللوجستي لأصحاب الأفكار الريادية بقطاع تكنولوجيا المعلومات وتقديم النصح والإرشاد للرياديين من خلال الارشاد المباشر والندوات والمحاضرات وورش العمل المختلفة والحاقهم بالدورات التدريبية التي يتم عقدها بشكل مستمر لتلبية احتياجاتهم بشكل مستمر .

2019-03-30
صراحة الاردنية