“تجاهل الرد على اسئلتهم “لقاء الملقي مع شباب المراكز .. استعراضي ولإطالة عمر الحكومة

صراحة نيوز -كتب محرر الشؤون المحلية

وصف متابعون للقاء رئيس الحكومة هاني الملقي ونحو 20 وزيرا اليوم ممثلين عن الهيئات والمراكز الشبابية في المملكة بالاستعراضي ومضيعة للوقت

وحظي حديث رئيس الوزراء بنقد شديد ممن تابعوا فيديو اللقاء على موقع رئاسة الوزراء مستهجنين حديثه بوجه عام وتجاهله الرد على اسئلة موضوعية أكدت بمجملها ان ما ينقص الأردن الخطط الاستراتيجية التي يضعها خبراء مختصوص وبخاصة في الشأن الاقتصادي وان نهج الحكومة في معالجة القضايا الاقتصادية تقليدي حيث فضلت الحكومة سد عحز الموازنة بفرض ضرائب ادت الى رفع اسعار مئات السلع والخدمات الأساسية ما أرهق معيشة المواطنين ودفعهم الى الخروج الى الشارع مطالبين باسقاط حكومة الملقي وحل البرلمان الذي منج الحكومة الضوء الأخضر لتنفيذ قراراتها الاقتصادية القاسية .

واشد الأسئلة في الشأن الاقتصادي كانت من قبل الطالب حكزة الحياصات من شباب محافظة البلقاء الذي قدم أمثلة واقعية لدول كبرى يزيد مجموع ديونها الخارجية عن اضعاف ناتجها المحلي وذات اقتصاديات هي الأقوى في العالم ولم تفلس جراء ارتفاع ديونها ولم تلجأ الى فرض ضرائب كما فعل الاردن بل تتبع نهج اقتصادي يضعه خبراء مختصون وليس بطريقة الفزعة أو الإنفراد في اتخاض القرارات .

واعتبر متابعون ان ما تحدث به الملقي بشأن أهمية اللقاء ووعده بتقييم نتائج العمل بمخرجات هذا اللقاء واخرى ستشهدها محافظات المملكة وذلك بعد سبعة شهور ان ذلك مقدمة لاطالة عمر الحكومة وكما هي تصريحات سابقة له بشأن موعد خروج الاردن من عنق الزجاجة وتحسن الاحوال المعيشية للمواطنين حيث اشار مرة الى ان ذلك سيكون في منتصف العام الحالي 2018 وعاد في تصريح آخر الى ان ذلك سيكون في منتصف العام القادم 2019 فيما جاء نائبه الثاني الدكتور جعفر حسان ليحدد فترة زمنية تمتد لخمس سنوات ليخرج الاردن من أزمته في اشارة واضحة ان الثقة ما بين الحكومة والشعب الذي مثله الشباب خلال اللقاء ما زالت مفقودة .

2018-03-10
صراحة الاردنية