تدشين استراتيجية لتلبية احتياجات الفتيات المراهقات في سوريا

صراحة نيوز – دشن صندوق الأمم المتحدة للسكان استراتيجية لتلبية احتياجات الفتيات المراهقات السوريات في سوريا بحضور ممثلين من منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمحلية والمانحين والشركاء و وسائل الإعلام.

 

وتهدف الاستراتيجية الرامية إلى تلبية احتياجات المراهقات في سوريا إلى خلق المزيد من المعرفة بشأن احتياجات الفتيات المراهقات وتأثيرها الخاص عليهن، وتحسين فرص الحصول على خدمات الصحة الإنجابية والخدمات المتعلقة بالإستجابة  للعنف المبني على النوع الإجتماعي وكذلك إشراك المجتمع العامل في مجال التنمية والعمل الإنساني بأسره للنظر في احتياجات الفتيات المراهقات.

 

وفي التدشين علق السيد كارين دادوريان نائب مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية  بأن في الوضع الحالي تتقلص حقوق النساء والفتيات بشكل كبير في انحاء كثيرة من البلاد، و تتزايد نسبة الضعف وعدد المخاطر التي تتعرض لها الفتيات المراهقات. فالمخاطر التي  تواجهها هؤلاء الفتيات –بما في ذلك الإغتصاب وإساءة المعاملة والزواج في سن صغيرة والاختطاف – تعد أكبر مقارنة بأية فئات سكانية أخرى. فالفتيات المراهقات (من سن 10 إلى 19 عاما)  بشكل عام يعانين بالفعل من كونهن الأضعف سواء قبل الأزمات الإنسانية اوأثناء الأزمات  أوبعدها، ولكن كثيرا ما يتم التغاضي عن إحتياجاتهن اثناء الاستجابة الإنسانية، فمعظم البرامج للاسف لا تضع بالحسبان احتياجات الفتيات المراهقات”.

وتحث الاستراتيجية جميع الجهات الفاعلة في المجال الإنساني على قبول التزامها بتحليل التحديات الخاصة التي تواجهها المراهقات اثناء اوقات الأزمات و الطوارئ، وتزويدهن بإمكانية الحصول على الخدمات والدعم والمساحات الآمنة، وتقليل العوامل التي تجعلهن أكثر الفئات ضعفا.

 

و قال السيد دانيل بيكر، منسق الاستجابة الإقليمية  للازمة السورية في صندوق الأمم المتحدة للسكان بأن “الفتيات المراهقات يمتلكن إمكانيات و مهارات عالية و لديهن قدرة كبيرة على التكيف و الصمود. لذلك نحن بحاجة إلى رؤيتهن، وبحاجة إلى إحتوائهن، نحن بحاجة لجعلهن مرئيات اكثر، ونحن بحاجة إلى منحهن صوت حتى يتسنى لهن التعبير عن إحتياجاتهن “.

 

يأتي هذا التدشين  في سياق  حملة ال 16 يوم  لزيادة الوعي بالعنف الذي يجتاح العالم كالوباء ضد النساء والفتيات.

2017-11-30 2017-11-30
صراحة الاردنية