ترامب يعرض وساطته والصباح يؤكد ” كل ما يمس أمور السيادة غير مقبول لدينا”

صراحة نيوز – أعرب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن استعداده للوساطة في الأزمة الخليجية، مثمناً دور دولة الكويت في هذا الشأن .

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن الرئيس الأمريكي قوله في المؤتمر الصحفي المشترك مع سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت مساء أمس في البيت الأبيض «إن الكويت هي القائد في هذا الحل ونحن نعتمد عليها وأنا أقدر وأحترم الوساطة الكويتية ومستعد لأن أكون في الوساطة».

وأضاف « نأمل بأن تحل الأزمة الخليجية ونؤكد التزامنا بإعلان الرياض فيما يتعلق بمحاربة الإرهاب».

وحول الوضع في منطقة الشرق الأوسط أكد الرئيس الأمريكي أن هناك فرصة لتحقيق السلام من خلال الجهود الأمريكية الجارية لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وقال في هذا الصدد «أعتقد أن هناك فرصة لتحقيق السلام.. سنبذل أقصى جهودنا، وأعتقد أن العلاقات التي لدينا مع الطرفين يمكن أن تساعدنا في تحقيق ذلك».

وحول الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية قال دونالد ترامب إن الخيار العسكري ضد كوريا الشمالية بعد تجربتها النووية الأخيرة «ممكن لكنه ليس حتمياً» ، مفضلا تجنبه في الوقت الحالي، محذرا من أنه إذا وصل الأمر إلى الخيار العسكري «فسيكون يوما حزينا جدا لكوريا الشمالية».

من جانبه، أكد سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت ثقته وإيمانه بقدرة وحكمة القادة والرؤساء على تجاوز الأزمة الخليجية.

وقال أمير الكويت إن الأمل في حل الأزمة الخليجية مازال قائما «ولم ينته بعد» .. مضيفا أن البنود ال 13 ليست مقبولة جميعا إلا أن الحل في «الجلوس مع بعضنا البعض» والاستماع للنقاط التي تضر المنطقة ومصالح أصدقائنا الآخرين.

وأوضح أن قسما كبيرا من المطالب ال 13 سيحل ..مستدركاً: «إن كل ما يمس أمور السيادة غير مقبول لدينا».

وشدد على ضرورة التماسك وتناسي الخلافات الخليجية، معرباً عن أمله في الإسهام في حل الأزمة الخليجية وعودة «الأمور إلى نصابها».

وفي سياق آخر، أكد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عمق العلاقات الثنائية بين الكويت والولايات المتحدة المتجذرة على مختلف المستويات والصعد السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية.



تابعونا عبر تطبيق نبض
2017-09-08 2017-09-08
صراحة الاردنية