تصريحات مجاهد ” هل تطيح بوزير الاوقاف “

صراحة نيوز – كشف وزير النقل جميل مجاهد ان الحافلة التي كانت تٌقل معتمرين وتدهورت في على منعطفات طريق الطفيلة – المعمورة في غور الصافي لم تكن حاصلة على موافقة رسمية لنقل المعتمرين بحسب ما نقلت عنه وسائل اعلام محلية .

واضاف مجاهد اثناء تفقده المصابين في الحادث بمستشفى الأمير زيد بن الحسين بمحافظة الطفيلة وتفقده موقع الحادث يرافقه مدير عام هيئة النقل البري صلاح اللوزي موقع حادث باص المعتمرين ” ان الحافلة كانت تعمل على خط عمان الزرقاء ولم تحصل على أي موافقة أو ترخيص لعبور الحدود السعودي ” .

ويرى مراقبون ان تصريحات مجاهد تُعد اقوى تصريحات لوزير عامل في حق وزارة أخرى قصرت بواجبها والمفترض عدم السماح للحافلة بنقل معتمرين قبل حصولها على موافقة وزارة الأوقاف خاصة وان الوزارة معنية رسميا بمتابعة حافلات الحج والعمرة من لحظة تجهيزها وانطلاقها وحتى عودتها ما يُوجب اقالة الوزير أو تقديمه لاستقالته .

كما شدد وزير النقل على ضرورة الوقوف على اسباب الحادث من خلال لجنة مختصة قال انه تم تشكيلها لهذه الغاية لافتا انه لا علاقة للجنة بالإجراءات الأمنية والقانونية .

وتوفي في الحادث 6 معتمرين أردنيين على الأقل وأصيب 38 آخرون والذي وقع يوم الإثنين ثاني أيام عيد الفطر على طريق الأغوار الجنوبية الطفيلة بعد عودتهم من الأراضي المقدسة.

2017-06-27
صراحة الاردنية