تعرفوا على مكان عقد القمة العربية الـ26

image_pdfimage_print

صراحة نيوز –  تعج المنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية بالنشاط، استعدادا لاستضافة الدورة التاسعة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة، في مدينة الظهران، التي تقع فيها أهم شركات انتاج وتسويق النفط في العالم، أرامكو.

وتلتئم القمة في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي(إثراء)، داخل حرم مدينة أرامكو، وقرب قبة الدمام التي خرجت من باطنها تباشير الخير بمستقبل اقتصادي باهر للمملكة الفتية؛ فكانت أول بئر لإنتاج النفط في السعودية، والتي سماها الملك عبدالعزيز آل سعود (بئر الخير)، واكتشفها الجيولوجي الأميركي ماكس ستينكي عام 1938، بمساعدة قصاص الأثر السعودي خميس بن رمثان.

وجاء اكتشاف ستينكي بعد أن يئس فريق العمل من استخراج النفط وبدا بترحيل معداته من الموقع، لكن جهود ستينكي وبن رمثان افلحت، لتنطلق معها قصة المملكة مع الذهب الأسود.

ومركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي، الذي أنشأته شركة أرامكو، وتم افتتاحه في كانون الأول من عام 2016، يعد “تحفة معمارية” تقع على مساحة 45 دونما، تم تصميمه بطريقة يحاكي الطبيعة التي يقع فيها.

ويعكس المركز رؤية المملكة العربية السعودية في التحول للمجتمع المعرفي، ويضم مكتبة عصرية، ومركزا للابتكار، وواحة للصغار تشكل أول متحف من نوعه للطفل في العالم العربي، ومتحفا للتاريخ الطبيعي، وقاعات للفنون، ومركز الأرشيف، فيما يقع في وسطه “برج المعرفة” الذي يقدم البرامج التعليمية للرواد من كل الأعمار.

واكتملت الاستعدادات لاستقبال الوفود الرسمية المشاركة في الدورة التاسعة والعشرين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة والتي يشارك بها ملوك ورؤساء وأمراء ورؤساء وفود الدول العربية، فيما بدأت الوفود الوزارية المعنية بالوصول، إلى جانب اكتمال قدوم الوفود الإعلامية العربية والاجنبية المشاركة في تغطية فعاليات القمة.

2018-04-14 2018-04-14
صراحة الاردنية