تكريم الشاعرين صلاح أبو لاوي وأحمد أبو سليم في الزرقاء

%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84-1صراحة نيوز – كرم نادي أسرة القلم الثقافي في الزرقاء مساء أمس الشاعرين صلاح أبو لاوي وأحمد أبو سليم، خلال الأمسية التي نظمها بحضور رئيس النادي المحامي عماد أبو سلمى وجمع من الكتاب والشعراء والمهتمين .

وقال الشاعر محمد لافي “ان هذين الصوتين يعبران الشعر من بوابة الالتزام، غير عابئين بالقنابل الدخانية التي يفجرها أدعياء الشعر، حيث أن الأنا الفردية في مجتمعاتنا العربية، أسوة بباقي المجتمعات في البلدان النامية، لا يمكن حمايتها واثبات حضورها، الا في سياق الأنا الجمعية “.

وأشار الى ان الشاعرين استوعبا تلك الحقيقة وانعكست في نصوصهما التزاما عفويا بهموم الوطن والانسان في مرحلة تعتبر الأشد فجائية في تاريخنا المعاصر .

ولفت الى أنهما استطاعا كتابة نص شعري مستو فنيا، من خلال العلاقة الجدلية بين الأنا الشاعرة ولأنا الجمعية، وبأدوات فنية مكتملة من حيث الصورة واللغة والايقاع والرمز، اذ أنهما لم يهاجرا الى ما يسمى” قصيدة النثر” لعجزهما عن كتابتها، بل لانتفاء الحاجة اليها أساسا ما داما يمتلكان أدواتهما التعبيرية المستوية.

وتابع، انهما يعبران الالتزام من بوابة الحداثة الحقيقية الواعية، التي تستمد نسغها من الواقع، فيكتبان القصيدة المقاومة دون السقوط في براثن الخطابية الفجة.

وقرأ الشاعر أبو لاوي الذي صدر له من المؤلفات الشعرية، ليتني بين يديك حجر، الغيم يرسم سيرتي، اني أرى شجرا، يدور الكلام تعالى، قصائد: عنان، نقش فلسطيني على سقف، عن الحب والمرأة ، تيريزا ، يارا ، وأحمر .

بدوره قرأ الشاعر أبو سليم الذي صدر له في الشعر : دم غريب، مذكرات فارس في زمن السقوط، البوم على بقايا سدوم، وآنست دارا ، مثلما صدر له روايتين هما : الحاسة صفر، وذئاب منوية، قصيدتين هما : فصام ، وانها السابعة.

وفي ختام الأمسية التي أدارتها الكاتبة منتهى السفاريني، كرم المحامي أبو سلمى الشاعرين أبو لاوي وأبو سليم ، كما سلم درعا تكريميا الى الشاعر محمد لافي .

2017-02-20 2017-02-20
صراحة الاردنية