“تمتين الشراكة مع الاعلام لخدمة القطاع الزراعي” ورشة عمل بحضور الحنيفات

صراحة نيوز – اكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات اهمية تمتين العلاقة ما بين الاعلام الوطني الحر ووزارة الزراعة لخدمة القطاع الزراعي في اطار جهد استراتيجي لدعم الوزارة ولمزيد من التواصل مع الجهات والشرائح المعنية بخدماتها والتي لن تصل الى منتهاها دون تشاركية كاملة مع اعلام وطني حر واعي ومسؤول.

واشار الحنيفات خلال افتتاحه اليوم الاربعاء ورشة عمل في منطقة البحر الميت بعنوان “تمتين الشراكة مع الاعلام لخدمة القطاع الزراعي” الى اهمية الحصول على المعلومات، حيث كفلت التشريعات الاردنية ذلك ضمن حرية الصحافة بحق الحصول على المعلومة.

من جهته قال مدير عام وكالة الانباء الاردنية (بترا) الزميل فيصل الشبول، انه لا يوجد ما يسمى بالشراكة مع الاعلام فمهمة الاعلام نشر الحقائق وبيان الجوانب السلبية والايجابية وهذه لا تتحقق بالشراكة، وان الاعلام الاردني حاليا يعاني من ازمة قطاعية والجميع يريد من الاعلام ان يقف الى جانبه لكن من يقف مع الاعلام كون الاعلام سلطة وخط دفاع رئيسي، مشيرا الى ان هناك الاف المعتدين على مهنة الصحافة ولسنا بقادرين على تجاوز هذه المشكلة بعضهم مارس افعالا مشينة والان يملكون مواقع الكترونية.

واوضح انه يوجد نحو 300 مؤسسة اعلامية مسجلة لدى هيئة المرئي والمسموع وان اكبر مشكلة تواجه الاعلام اليوم هو الخلط ما بين وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، كما ان هناك دولاً كثيرة متحضرة بدأت بالفصل تشريعيا واكاديميا ما بين الوسيلتين سيما وانهما تحملان نفس المضامين وتتداخلان في نقل المعلومات.

ممثل منظمة “جي اي زد” GIZ الالمانية الدكتور اوليفر شلاين، ممول الورشة، قدم عرضا عن مشروع خدمات النظم البيئية التي تنفذه وزارة البيئة ومدى ارتباطه بالإعلام، موضحا ان المشروع يعمل باتجاه تطوير العملية التوعوية لدى صانع القرار والمجتمع المدني والاعلام وذلك للتأثير في الراي العام، حيث يعد الاعلام اداة مهمة ما بين صانع القرار والمجتمع.

واستعرض مدير عام المركز الوطني للبحث الزراعي الدكتور نزار حداد، نشأة المركز في العام 1951 واهدفه ورؤيته والمراكز والمحطات ووحدات الارشاد التابعة له والمشاريع الممولة من الخارج وميزانية المركز والشركاء المحليون والاقليميون والانجازات.

وركزت اوراق عمل الزملاء الصحافيين في الورشة على الاعلام الزراعي بدات بالزميل سعد حتر الذي قدم ورقته بعنوان “الاعلام رافعة تنموية” ثم تلاه الزميل حمزة مزهر بورقة عمل بعنوان “الاعلام الرسمي ودوره في التنمية الزراعية” والزميلة سهير جرادات استعرضت اثر الصحافة الالكترونية في القطاع الزراعي ثم تحدث الزميل خالد القضاة عن دور مواقع التواصل الاجتماعي في القطاع الزراعي واخير قدم الزميل طارق الحميدي عرضا عن طرق الاستثمار في الصحافيين من خلال التدريب والتثقيف.

2017-10-18 2017-10-18
صراحة الاردنية