توافق على تقسيم مشروع أبراج بوابة الأردن بين الشركاء المعطل منذ سنوات

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 - 9:05 مساءً

صراحة نيوز – اشارت معلومات صحفية ان شركتي بيان الكويتية وهكتار الإماراتية الاردنية توفقتا على حل مشكلة مشروع أبراج بوابة الأردن الذي بوشر بتنفيذه في عام 2005 وكان من المقرر ان ينجز في موعد اقصاه عام 2010 والذي توقف العمل فيه بسبب مشاكل بين المالك والمقاول على أثر الأزمة المالية العالمية في عام 2009.

وتمثل الاتفاق بتقسيم مشروع أبراج بوابة الأردن بين الشركتين والذي يشتمل على برجين متعددي الاستخدامات ويقع في منطقة أم أذينة غرب العاصمة الأردنية عمّان، على الدوار السادس من شارع زهران بحيث يكون نصيب كل شركة احد البرجين وقد تم الإتفاق بالتراضي وسط جهود مراجع عليا وفق ما اشارت اليه المعلومات الصحفية .

والملفت بحسب المعلومات بأنه وعلى الرغم من أن مساحة المكاتب في الداخل بحدود 60000 متر مربع لن تتمكن الأمانة من السماح باستخدام البرجين كمباني أو مكاتب كون ذلك يتناقض مع قانون تنظيم الأعمال والمعارض الفنية لسنة 2003.

وكان من المفترض أن يتضمن مشروع بوابة الأردن حيث يُعتبر اعلى بناء في الاردن ( 220م ) برجين منفصلين يربطهما مركز للتسوق يشمل أهم الماركات الإقليمية والعالمية ويتضمن كذلك فندقا من فئة الخمسة نجوم غير ان المشروع عانى العديد من المشاكل في بداية فترة بنائه كبعض الحرائق والانهيارات، والتي سببت في تأخير تسليمه ولكن عند انتهائه سيكون المشروع معلمًا بارزًا من معالم عمان العصريةبكونه ينتصب على أعلى نقطة في المدينة حيث تمكن رؤيته من معظم مناطق المدينة ويبعد نحو 13 كم عن مطار الملكة علياء الدولي .

مشروع بوابة الأردن تعرض لكثير من الانتقادات المعمارية بسبب تعارضه مع خط السماء المكون لعمان ومن قبل سكان المنطقة المحيطة به الذين تقدموا بشكاوي من الإزعاج الناجم عن أعمال الحفر والبناء اضافة لكشفه العديد من المنازل في الجوار والذي يصل الى كشف خصوصية سكانها .

فيما تزداد المشكلة تعقيدا بعدما تبين ضعف البنية التحتية في المنطقة المحيطة من شبكة المياه والصرف الصحي وكذلك الإرباك المروري الذي سيتسبب به مكان البرجين عند انجازهما .

2019-09-17 2019-09-17
صراحة الاردنية