“توجيه ملكي باستثناء الأدوية من الضريبة” مراقبون من أين ستعوض الحكومة النقص لسد العجز ؟

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأربعاء 24 يناير 2018 - 11:12 مساءً

صراحة نيوز – قال رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي انّه وبناء على التوجيهات الملكية السامية المباشرة “سيتمّ وقف العمل بقرار زيادة الضريبة العامة على مبيعات الادوية، وستقوم الحكومة باتخاذ الإجراءات الإداريّة والقانونيّة لتنفيذ التوجيه الملكي”.

ويأتي القرار وفق ما نقلته وكالة الانباء الاردنية التزاما من الحكومة بتوجيهات جلالة الملك “بعدم تحميل المرضى وعائلاتهم اعباء مالية اضافية، ومراعاة الطبقتين الوسطى والفقيرة، والذي ترجمته الحكومة من خلال شبكة الأمان الاجتماعي المدرجة بقانون الموازنة والتي تضمنت دعماً نقدياً مباشراً بواقع (171 مليون دينار) بدأت وزارة المالية بصرفه، بالإضافة إلى دعم صندوق المعونة الوطنية بمبلغ (10 ملايين دينار) والمؤسستين الاستهلاكيّتين العسكرية والمدنية بمبلغ (10 ملايين دينار)، وكذلك برنامج الاغذية المدرسي بمبلغ 5 ملايين دينار”.

وفي السياق تسائل مراقبون عن خيارات الحكومة لتعويض النقص كي تتمكن من سد العجز   ولماذا لم تلتزم بتوجيهات ملكية سابقة أكد فيها جلالة الملك بضرورة تبني الحكومة إجراءات من شأنها حماية الطبقة الوسطى والفقراء، والعمل على تحسين الظروف الاقتصادية ليشعر بها المواطن وهو الامر الذي لم يتحقق جراء القرارات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة مؤخرا بدعم من مجلس النواب وشملت زيادة الضريبة على مئات السلع والخدمات الأساسية  باستثناء الأرز والسكر والبرغل والطحين والفريكة والبقوليات والزيت والسمنة، واللحمة والدجاج والسمك والحليب الطازج والبودرة وحليب الاطفال وبيض المائدة والشاي، والمستلزمات الأساسية لطلبة المدارس ومحضرات التغذية للأطفال وأجهزة تقويم الأعضاء والمساعدة الحسية والمبيدات والأسمدة الزراعية والأدوية البيطرية.

2018-01-24
صراحة الاردنية