تُهم الأميرين الوليد ومتعب ” سيل أموال وتقديم رشاوى وابتزاز”

صراحة نيوز – كشفت شبكة “سي أن أن”، نقلا عن مصدر سعودي، بعض التهم الموجهة للأميرين، الوليد بن طلال، ومتعب بن عبد الله.

وبحسب المصدر الذي لم تسمّه “سي أن أن”، فإن من بين التهم الموجهة للوليد بن طلال: “غسيل أموال، وتقديم رشاوى، وابتزاز بعض المسؤولين”.

فيما ذكر الموقع أن الأمير متعب الذي أقيل من منصبه وزيرا للحرس الوطني، وجّهت له تهم منها “الاختلاس، والتحقيق الوهمي”.

وبحسب المصدر الذي نقلت عنه “سي أن أن”، فإن نتائج التحقيقات مع الموقوفين على قضايا متعلقة بالفساد، ستُعلن فور الانتهاء منها.

ورفض المصدر الذي نقلت عنه “سي أن أن”، الشائعات المتداولة بأن حملة الاعتقالات لها أهداف سياسية غير معلنة.

وبالعودة إلى بعض التهم الموجهة ضد الأميرين، قال المصدر إن من بينها اتهام متعب بن عبد الله بـ”إرساء مشاريع مختلفة – ومنها عقود تشغيل وصيانة – على شركاته الخاصة”.

إضافة إلى “توقيعه عقودا غير شرعية بعشرة مليار دولار لأجهزة اتصال وملابس عسكرية واقية من الرصاص تفوق قيمتها عشرة أضعاف نفس الملابس في وزارتي الدفاع والداخلية.”

وكشف المصدر أن من بين التهم الموجهة إلى الأمير تركي بن عبد الله، نجل الملك عبد الله الآخر، التدخل في مشروع قطارات الرياض وتهم فساد في المشروع ذاته واستغلال نفوذ في ترسية مشاريع على الشركات التابعة له بشكل مباشر وغير مباشر.

2017-11-08 2017-11-08
صراحة الاردنية