” أمام الزميلة الزبن ” وزير الأوقاف يُبرر والنقل والاشغال يحددان المسؤولية

صراحة نيوز – استضاف برنامج ستون دقيقة الذي يبثه التلفزيون الاردني مساء كل يوم جمعة وتقدمه الزميل عبير الزبن استضاف في حلقة اليوم 30-6-2017 كل من وزراء الاشغال العامة المهندس سامي هلسه والنقل جميل مجاهد والاوقاف وائل عربيات للحديث عن اوضاع الطرق والنقل وحوادث السير التي كان أخرها بحسب مقدمة البرنامج الزميلة الزبن حادثة تدهور حافلة تُقل معتمرين على طريق الطفيلة – غور فيفا والذي نجم عنه وفاة 8 اشخاص واصابة 36 أخرين .

اجابات ضيوف البرنامج في اغلبها كانت شكلية ونمطية وغلب عليها برامج الفزعة فيما كشف الحوار عدم وجود خطط واستراتيجيات واضحة وبخاصة بالنسبة لوزارة الاوقاف حيث  تناقض وزيرها في اجاباته مع تصريحات سابقة له عقب حادث حافلة المعتمرين فيما ركز وزيرا النقل والاشغال على الواقع الحقيقي لتطلعات الوزارتين وخططهما القابلة للتنفيذ .

وزير الأوقاف الدكتور وائل عربيات قال ان خطاء بشريا ” بإمتياز” وراء حادث تدهور حافلة المعتمرين بالاضافة الى لعوامل اخرى لم يُوضحها .

وكشف عربيات ان رئيس الحكومة وجه الجهات الرسمية المعنية في شهر تشرين أول من العام الماضي 2016 بتشكيل لجنة لضمان كفاءة هذا القطاع والحفاظ على أرواح الحجاج والمعتمرين وتقديم خدمة مميزة لهم وان اللجنة قدمت توصيتها في الشهر الأول من العام الحالي 2017 حيث أقرت تعليمات مشددة لتحقيق الأهداف وشملت السائقين والمقاعد والإطارات إلا أنه لم يوضح فيما اذا تم قوننة هذه التعليمات للعمل بها .

وزاد عربيات في التوضيح والتبرير مؤكدا بانه وعقب حادث تدهور حافلة المعتمرين صدر قرار بإلزامية تنفيذ تعميم ” سابق” بمنع خروج أي حافلة للديار المقدسة قبل مرورها بوحدة الفحص الفني في معان .

كما شرح عربيات دوافع تأسيس شركة حكومية للعمرة والحج مبررا أن ذلك لحماية المواطنين وتوفير افضل سبل للراحة لهم ولافتا في ذات الوقت ان الحديث عن تأسيسالشركة دفع شركات القطاع الخاص الى تخفيض الكلف على المعتمرين .

من جهته قال وزير الاشغال العامة المهندس سامي هلسة ان نحو 30 % من الطرق الرئيسية والثانوية والزراعية بحاجة الى صيانة فورية بكلفة تصل الى 150 مليون دينار وان الطريق التي سلكتها حافلة المعتمرين غير مخصصة لمرور الحافلات والشاحنات الكبيرة وهي طريق زراعي بمواصفات خاصة .

واضاف من الصعب ان تلتزم الوزارة باجراء صيانة لجميع الطرق التي تحتاج ذلك بسبب ضعف التمويل لافتا الى عدم وجود مخصصات مالية كافية ومبينا ان ما تم توفيره لهذه الغاية لم يتعدى مبلغ 30 مليون دينار .

وفيما يتعلق باعادة انشاء الطريق الصحراوي الذي انتهى عمره الافتراضي منذ سنوات عدة أوضح المهندس هلسة ان العمل سيبدأ بعد اقل من ثلاثة اسابيع حيث تم احالة العطاء على ست شركات ( 3 اردنية ومثلها سعودية )

وقال ان العمل سيستمر حتى نهاية العام المقبل 2018 ويشتمل العطاء الى تركيب شواخص مرورية دولية على طول الطريق وهو بمواصفات عالمية تتضمن جميع متطلبات السلامة المرورية

وزير النقل جميل مجاهد أكد في اجاباته أهمية جود برنامج وطني للسلامة المرورية على الطرقات حيث لا يوجد هكذا برنامج محدد وواضح الاهداف لمعالجة الحوادث المرورية .

ودعا مجاهد الى اعادة هيكلة شبكة النقل لأن الشبكة الحالية تم تصميمها بصورة عشوائية ولا تتماشى مع متطلبات الواقع .

كذلك دعا مجاهد الى تنظيم الملكية الفردية لافتا الى ان وزارة النقل ستعمل على تجميع الملكيات الفردية بشكل مؤسسي.

وأضاف مجاهد ان الحل الأمثل بوجود قطاع نقل عام في المستوى الذي يُشجع المواطنين على الاستغناء عن استخدام مركباتهم الخاصة لافتا الى ان الدراسات موجودة لهذه الغاية .

2017-07-01
صراحة الاردنية