ثمانية نواب سابقين يطمحون برئاسة مجلس النواب الـ19

لا بوادر عن قرب دعوة مجلس الأمة للإنعقاد والتوقعات في مطلع العام المقبل

صراحة الاردنية
2020-11-17T15:19:25+02:00
اخبار الاردن
15 نوفمبر 2020

ydjj 2 - صراحة نيوز - SarahaNewsصراحة نيوز – يدور الحديث في  الاثناء عمن سيتولى رئاسة مجلس النواب التاسع عشر حيث برزت ثمانية اسماء اشارت معلومات انهم قرروا الترشح لمنصب رئيس المجلس  وجُلهم نواب سابقون هم كلا من المهندس محمد السعودي ، عبد الكريم الدغمي، ايمن المجالي ، محمد خير ابوصعيليك، نصار القيسي ، احمد الصفدي ، عبد المنعم العودات اضافة لتاسع ينوي تسميته حزب جبهة العمل الاسلامي في حين لم يُعلن أي من النواب الجدد عن رغبتهم بالترشح .

بعض الطامحين برئاسة المجلس بداوا تواصلهم مع باقي الفائزين وبخاصة الجدد منهم والذين لم يُعلن اي منهم رغبته بالترشح لكن لم تبرز اية اتجاهات أو تكتلات لدعم اي من الراغبين بالترشح 

تشكيلة المجلس الحالى خالفت التوقعات بالنسبة لعدد النواب السابقين الذين كان متوقعا عودتهم حيث عاد من المجلس السابق فقط 16 عضوا ومن مجالس سابقة 14 عضوا فقط من بين نحو 92 نائبا خاضوا الانتخابات فيما باقي اعضاء المجلس ومجموعهم 100 عضو يدخلون المجلس لأول مرة بصفتهم نوابا .

 وحتى الآن لا يُعرف موعد افتتاح مجلس الأمة والذي هو من صلاحيات جلالة الملك والذي يتم وفقا للمادة (73/1) من الدستور التي أوجبت اجتماع المجلس بعد تاريخ الحل بأربعة أشهر على الأكثر” وحيث انه قد تم حل المجلس بتاريخ 27/9/2020 فان مدة الأربعة أشهر تنتهي بتاريخ 27 / كانون ثاني / 2021 ما يتيح تأجيل دعوته حتى ذلك التاريخ .

بحسب مراقبين فالمؤشرات بانه لن يتم دعوة المجلس للاجتماع في المنظور القريب وان صاحب القرار سيتروى ما دام هنالك متسع من الوقت يمنحه الدستور والأسباب والدوافع عديدة ومن ضمنها جائجة كورونا التي ما زالت تُشكل خطرا كبيرا على سلامة المواطنين وكذلك ما رافق ظهور نتائج الانتخابات من خروقات لأوامر الدفاع وتجاوزات على القانون والتي اسفرت عن احالة عدد من المترشحين الفائزين الى القضاء اضافة الى نحو 20 قضية استخدام المال الأسود منظورة لدى القضاء قبل ظهور نتائج الإنتخابات وكذلك ما قد تُسفر عنه التحقيقات التي تقوم بها الأجهزة الرسمية المختصة في الفيديوهات التي تم تداولها بعد ظهور النتائج وتتحدث عن استخدام بعض الفائزين للمال الأسود في شراء الذمم والتأثير على الناخبين .

وتأجيل دعوة مجلس الأمة والاستفادة من المدة التي حددها الدستور من شأنه ان يمنح القضاء الفرصة الكافية للبت في القضايا المنظورة وكذلك القضايا التي قد تحال اليه في ضوء التحقيق بفيديوهات استخدام المال الأسود وبالتالي فالتوقعات ان يتم دعوة مجلس الأمة في مطلع العام القادم أي قبل تاريخ 27 تشرين الثاني 2021  .