جمهور “الشمالي” بجرش يتجلى طربا في ليلة كويتية لفرقة” التخت الشرقي”

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الأربعاء 25 يوليو 2018 - 12:26 مساءً

صراحة نيوز – تجلى جمهور المسرح الشمالي في مدينة جرش الأثرية، طربا في ليلة كويتية لفرقة “التخت الشرقي” عبقت بالفن الغنائي والموسيقي الكويتي الاصيل، مساء امس الاثنين ضمن فعاليات مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الــ33. 

وفرقة التخت الشرقي المكونة من 12 فنانا استهلت ليلتها الغنائية الكويتية التي نهلت من الموروث الغنائي الاصيل لأبرز فناني دولة الكويت الشقيقة، استهلت فقراتها بإحدى الأغنيات التي حفرت في الوجدان الشعبي الكويتي والعربي “يا منيتي يا سلا خاطري” التي اداها بإبداع مطرب الفرقة بدر نوري، وهي من أغاني الفنان الكويتي عبدالمحسن المهنا في اوائل السبعينيات وغناها لاحقا فنان العرب محمد عبده وتعد من التراث العربي الشعبي 

وفنّ عدني قديم طوّره الملحن يوسف المهنا، وكلمات الشاعر اليمني احمد فضل العبدلي (1881 – 1943).

ومع تصاعد “ريتم” آلات الايقاع الخليجية والشرقية المختلفة التي تسيّدت نغماتها بمصاحبة الكمان والكلارينيت والناي والقانون والاورغ قدمت الفرقة ومطربها نوري صاحب الصوت المرهف اغنيات “مرني اذا الوقت يسمحلك وتقدر” مقام “كرد” للفنان عبدالكريم عبدالقادر وكلمات الكويتي بدر بورسلي والحان الفنان السعودي عبدالرب ادريس، و”دنيا الوله” غناء والحان الفنان عبدالله الرويشد وكلمات الشاعر الكويتي علي مساعد، و”شكواي” للفنان عبدالمحسن المهنا وكلمات الشاعر الكويتي عبدالله الحبيتر والحان الكويتي غنام الديكان والتي استدعت في انغامها الوان من الموروث الموسيقي الكويتي الاصيل.

وفي النصف الثاني من الليلة الفنية الكويتية المميزة التي حركت القلوب وايقظت الاحاسيس، ادى مطرب الفرقة الثاني وعازف آلة “الكلارنيت” الفنان مشعل حسين بصوته الاخاذ اغنيات “يا سعود” للفنان الكويتي محمد البلوشي، و”مسموح” للفنان راشد الماجد وكلمات بدر البورسلي والحان غنام الديكان، و”عويشق عسى الله يعينه” للفنان عبدالله الرويشد والتي سطر كلماتها المرهفة الشاعر اليمني حسين المحضار والحان الكويتي راشد الخضر، ليتفاعل جمهور الشمالي مع ايقاعاتها السريعة المرتفعة بشكل كبير، قبل الانتقال الى “رحلتي تركتيني شماتة” للفنان عبدالله الرويشد ذات الايقاع الهاديء البطيء الهاديء بكلماتها الشجية للشاعر عبداللطيف البناي.

وتختتم فرقة التخت الشرقي الكويتية ليلتها الأميز بأداء راقي ثنائي لأغنية “يا سعد” للفنان عمر العبداللات من كلمات الشاعر الكويتي طلال السعيد ويقدمه الفنانان نوري وحسن وسط تفاعل كبير من جمهور الشمالي.

وفي ختام الليلة الفنية الكويتية يسلم مدير ثقافة جرش الدكتور عقلة القادري درع المهرجان التكريمي لمشرف الفرقة المايسترو الدكتور ايوب خضر.

وأعرب الدكتور خضر لوكالة الانباء الاردنية (بترا) عن سعادة الفرقة التي تعمل تحت مظلة المجلس الوطني للثقافة والفنون في دولة الكويت، بالمشاركة في فعاليات مهرجان جرش وعن شكره للحفاوة التي تلقتها الفرقة من جميع المعنيين في الاردن، مشيرا الى انها المشاركة الثانية لهم إذ كانت الاولى عام 2013.

وقال ان الكثير من الدول تتمنى المشاركة في مهرجان جرش والذي وصفه بـ”المهم”.

وبين ان الفرقة سعت في حفلتها الفنية الى ابراز الفنون الغنائية الكويتية بمختلف الوانها وايقاعاتها، موضحا ان الايقاعات الكويتية تتكون من 6 عازفين أو أكثر لأنها تتمثل بأكثر من “ريتم” موسيقي. ولفت الى ان اغنية “يا سعد” التي ختمت بها الفرقة هي اهداء للجمهور الاردني في المسرح الشمالي.

2018-07-25 2018-07-25
صراحة الاردنية