تهديكم أورنج الأردن، بالتعاون مع وزارة الثقافة، أغنية

حالة الحريات الإعلامية في العالم العربي “تشرين ثاني 2017 “

صراحة الاردنية
2017-12-15T08:54:58+02:00
في الصميم
14 ديسمبر 2017
البنك التجاري الأردني
  • 199 انتهاك وقع على الإعلاميين في نوفمبر الماضي مقتل صحفية في العراق .. وتعرض ثلاثة صحفيين للاختطاف والاخفتاء القسري..

     

    • المحاكمة غير العادلة تتصدر قائمة الانتهاكات الواقعة على الصحفيين في تشرين الثاني/ نوفمبر للشهر الثاني على التوالي، ليترافق ذلك مع حلول المؤسسات القضائية في المرتبة الأولى على سلم ترتيب الجهات المنتهكة للمرة الأولى منذ خمسة أشهر ..

     

    • الحبس والاعتقال التعسفي يتصدران قائمة الانتهاكات الجسيمة ..

     

    • عودة الانتهاكات الماسة بالحق في حرية الراي والتعبير والاعلام لتحل في المركز الأول على قائمة الحقوق الإنسانية المعتدى عليها في نوفمبر بنسبة 29.6% من المجموع الكلي للانتهاكات بعد غيابها عنه في أوكتوبر الماضي ..

صراحة نيوز – لقيت مسؤولة الإعلام في اللواء 13 التابع للحشد الشعبي “رنا العجيلي” مصرعها اثناء تغطيتها للمعارك التي دارت بتاريخ 16/11/2017 بين الحشد الشعبي وما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” في قضاء القائم الكائن في محافظة الأنبار غرب العراق، حيث جرى اسهداف المجموعة العسكرية التي كانت برفقتها بقذائف الهاون مما أدى إلى وفاتها على الفور وإصابة زميلها “منتظر عادل” بجروح بليغة نقل على إثرها على أحد المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.

وبحسب بيانات شبكة المدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي “سند” فإن عدد الإعلاميين الذين فقدوا حياتهم منذ عام 2012 وحتى نهاية نوفمبر 2017 بلغ 303 إعلامياً، وبلغ منذ مطلع العام الحالي 21 إعلامياً وإعلامية.

أما بالنسبة لحالات الاختطاف والاختفاء القسري التي تعرض لها الصحفيين في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي فتوزعت على الصحفيين في اليمن والسودان ومصر، حيث قامت جماعة الحوثي في اليمن باختطاف مراسل قناة “اليمن اليوم الفضائية “صالح سنان” أثناء تغطيته وقفة احتجاجية كان قد نظمها معلمون وتربيون في محافظة حجة شمال غرب البلاد بتاريخ 7/11/2017.

وفي مصر، فبتاريخ 9/11/2017 قامت الأجهزة الأمنية باعتقال مراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط “عمر السيد طه” بعد أن قامت باقتحام منزله فجرا والعبث بمحتوياته ومصادرة حاسوبه الشخصي، كما جرى اخضاعه للتحقيق في منزله لمدة ساعتين، لتقتاده بعد ذلك إلى جهة غير معلومة؛ وقامت عائلة طه بتقديم بيان عام إلى مختلف الجهات الرسمية المعنية وغير المعنية والمنظمات الحقوقية، أفادت فيه بأنه على الرغم من سؤال العديد من المراكز الأمنية عن مكان تواجد ابنهم إلا أن الرد كان دائما بعدم معرفة مكانه، كما حمل البيان وزارة الداخلية كامل المسؤولية عن سلامة ابنهم النفسية والجسدية.

وفي السودان، تعرض الصحفي المستقل “علاء الدين بابكر” للاخفاء القسري لمدة ثلاثة أيام من قبل الأجهزة الأمنية التي كانت قد اعتقلته اثناء تغطيته للمؤتمر الصحفي الذي عقده والي منطقة دارفور في منطقة الجنينة غرب البلاد بتاريخ 15/11/2017، إلا ان الأجهزة الأمنية قامت بالإفراج عنه بعد ثلاثة أيام أي بتاريخ 18/11/2017 لتبين ان سبب الاعتقال هو التصريحات الصحفية التي كان يدلي بها للوسائل الإعلامية حول قضايا فساد في المؤسسة الرسمية السودانية.

ويلفت التقرير إلى ان مكان احتجاز الصحفي “صالح سنان” من اليمن، والصحفي “عمر السيد طه” من مصر بقي مجهولا حتى لحظة الانتهاء من اعداد هذا التقرير.

وتصدر شبكة المدافعين عن حرية الإعلام في العالم العربي “سند” تقريرها الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حرية الإعلام في دول العالم العربي لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 وقد ثبت للباحثين والراصدين في الشبكة مع الاقتراب من نهاية عام 2017، استمرار تراجع انتهاكات تنظيم “داعش” في سوريا والعراق وليبيا، ومن المرجح أن هذا التراجع مرده الحراك العسكري النشط الذي تقوده الأطراف المناهضة لتنظيم والساعية على القضاء عليه منذ نهاية العام الماضي وحتى الآن، إلا أن التنظيم عاد ليرتكب بعض الانتهاكات خلال شهر أيلول الماضي، حيث قام عناصر من التنظيم باستهداف العاملين في قناة العالم الإيرانية أثناء قيامهم بتغطية الحراك العسكري الذي دار في محيط محافظة دير الزور، وأسفر الاستهداف عن إصابة 3 صحفيين بجروح بالإضافة إلى إلحاق اضرار مادية بسيارة البث المرافقة للطاقم، إلا أنه غاب عن قائمة ترتيب الجهات المنتهكة منذ ذلك الحين وحتى كتابة هذا التقرير.

      

ووثقت “سند” من خلال برنامجها رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة على حرية الإعلام في العالم العربي “عين” خلال أوكتوبر 199 انتهاك مقابل 168 انتهاكاً وقعت في أوكتوبر 2017، إلا أن الانتهاكات الجسيمة حافظت على معدلاتها على الرغم من الارتفاع الكمي للعدد العام للانتهاكات خلال نوفمبر فوصلت نسبتها إلى 20.1% مقابل 27.4% من مجموع الانتهاكات خلال شهر تشربن الأول/ اوكتوبر.

وعادت الانتهاكات الماسة بالحق في حرية الرأي والتعبير والاعلام لتتصدر قائمة الحقوق الإنسانية المعتدى عليها بواقع 59 وبنسبة 37% بعد أن حلت في المرتبة الثانية على نفس القائمة بواقع تكرار 37 مرات وبنسبة 22% في أوكتوبر الماضي، وكانت قد حلت هذه الانتهاكات في المركز الثاني آخرمرة في أبريل الماضي لصالح الانتهاكات الماسة بالحق في السلامة الشخصية.

وحلت المؤسسات القضائية، الأجهزة الامنية، مجهولو الهوية، المؤسسات والدوائر الحكومية، وسلطات الاحتلال الإسرائيلي، في المراتب الخمسة الأولى على قائمة الجهات المنتهكة لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر.

ولاحظ التقرير أن 26 محاكمة غير عادلة من أصل 30 وقعت في مصر وحدها لتشكل عدد المحاكمات غير العادلة هناك 86.6% من مجمل عدد المحاكمات غير العادلة التي تعرض لها الصحفيين في العالم العربي خلال نوفمبر.

وتشير شبكة “سند” إلى أن الجهات المنتهكة وفي جميع الحالات التي وثقها التقرير لم تتعرض للمساءلة وغابت التحقيقات الكاملة والمستقلة تجاه ما ارتكبته من انتهاكات ضد الإعلاميين ومؤسسات العمل الإعلامي في الدول المرصودة.

ووثق التقرير اعتداءات على صحفيين ومؤسسات إعلامية في 12 دولة عربية وهي: الأردن، سوريا، اليمن، العراق، مصر، السودان، الإمارات، لبنان، الجزائر، الضفة الغربية وقطاع غزة، تونس، وموريتانيا، بالإضافة إلى انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي وقواته.

وينبغي القول ان الانتهاكات التي يعرضها هذا التقرير هو ما تمكن فريق برنامج “عين” التابع لشبكة “سند” من رصده وتوثيقه خلال تشرين الثاني/ نوفمبر ولا يمكن القول ان ما ورد في التقرير يغطي كافة الانتهاكات التي قد يتعرض لها الإعلاميون وإنما مؤشرات تعبر عن مستوى الحريات الإعلامية في دول العالم العربي.

  1. نتائج رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة على الإعلاميين خلال تشرين الثاني/ نوفمبر 2017

خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر 2017 وثقت شبكة “سند” 199 انتهاكات وقعت في 86 حالة، منها 67 حالة فردية 19 حالة جماعية، وتعرض لها 88 صحفياً و10 مؤسسات إعلامية، مسجلة بذلك ارتفاعا طفيفا بمعدل 31 انتهاكاً عن المجموع العام للانتهاكات الواقعة خلال شهر أوكتوبر والبالغ 168 انتهاكا، وهذا صاحبه ارتفاع طفيف في عدد الحالات من 66 حالة في أوكتوبر إلى 86 حالة في نوفمبر.

ومن الملاحظ أن المؤسسات الإعلامية التي كانت عرضة للانتهاكات مختلفة منذ بداية العام، حيث تعرض عددها للعديد من التقلبات الكمية ولم يستقر على معدلات معينة، وذلك مرده غالبا شمول قرار أو ممارسة معينة لعدد كبير من المؤسسات الاعلامية (قنوات فضائية، صحف، مواقع الكترونية،…الخ)، كحجب المواقع الاكترونية كما حدث في مصر وفلسطين في شهري أيار وحزيران على التوالي، أو منع عدد كبير من المؤسسات الاعلامية من تغطية الانتخابات البرلمانية كما حصل في الجزائر في شهر آذار الماضي، إلا أن هذا العدد شهد استقرارا نسبية منذ يوليو الماضي وحتى نهاية نوفمبر.

وتصدرت انتهاكات المحاكمة غير العادلة، المنع من التغطية، الاعتقال التعسفي، حجب المعلومات، الاضرار بالأموال والخسائر بالممتلكات، المراتب الخمسة الأولى على سلم ترتيب الانتهاكات الواقعة على الصحفيين والعملية الإعلامية في العالم العربي لشهر تشرين الثاني/ نوفمبر من عام 2017.

وبلغ مجموع الانتهاكات الموثقة حتى نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من العام 2017 كمياً 2733 انتهاكاً تعرض لها 1125 صحفياً وصحفية و233 مؤسسة إعلامية، ووقعت في 1101 حالة منها 871 حالة فردية 230 حالة جماعية.

شهرعدد الانتهاكاتعدد الصحفيين الذين تعرضوا للانتهاكاتعدد المؤسسات الإعلامية التي تعرضت لاعتداءاتعدد الحالات
فرديةجماعية
يناير24210477133
فبراير25813498620
مارس300137527921
ابريل200102117624
مايو2831053410531
يونيو20381446121
يوليو278911410321
أغسطس321122218514
سبتمبر28390198711
أكتوبر16671125115
نوفمبر19988106719
المجموع27331125233871230
 1101
  • ترتيب الدول والمناطق حسب الانتهاكات الكمية الموثقة

بقيت مصر في المرتبة الأولى كأكثر دولة محتضة للانتهاكات للشهر الرابع على التوالي بواقع 70 انتهاكا وبنسبة 35.2% من المجموع الكلي للانتهاكات مقارنة 46 انتهاكا في أوكتوبر الماضي وبنسبة 27.4% من المجموع الكلي للانتهاكات حينها، إلا أنها حلت في المرتبة الثانية خلال يوليو بواقع 57 انتهاكا.

وبفارق كبير حلت انتهاكات سلطات الاحتلال الإسرائيلي وقواته على الصحفيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة في المرتبة الثانية بواقع 25 انتهاكا وبنسبة 12.6% من المجموع الكلي للانتهاكات مقابل 30 انتهاكا وقعت في أوكتوبر الماضي، كما واشتركت السوادان في المرتبة الثانية بواقع 25 انتهاكا وبنفس النسبة السابقة لتسجل الانتهاكات الواقع هناك ارتفاعا كبيرا مقارنة مع 9 انتهاكات فقط في أوكتوبر.

وحلت اليمن في المرتبة الثالثة بواقع 17 انتهاكا نسبتهم 8.5% من المجموع الكلي للنتهاكات مقابل 11 انتهاكا في أوكتوبر، لتتبعها في المرتبة الرابعة الانتهاكات التي وقعت على الأراضي العراقية والتي بلغت 13 انتهاك وبنسبة 6.5% منخفضة بذلك إلى نصف عدد الانتهاكات في أوكتوبر والبالغ 26 انتهاكا.

واشتركت في المرتبة الخامسة الانتهاكات الواقة في الضفة الغربية وقطاع غزة على جانب الانتهاكات الواقعة في موريتانيا بواقع 10 انتهاكات لكل منهما وبنسبة 5%، لتتبعهما في المرتبة السادسة الانتهاكات التي وقعت في الامارات والذي بلغ عددها 9 انتهاكات وبنسبة 4.2% وهذه البلد الأخيرة غابت عن عن سلم ترتيب الدول المحتضة لانتهاكات في أوكتوبر الماضي.

وبانخفاض كبير جاءت الانتهاكات الواقعة في اللأردن في المرتبة السابعة بواقع 7 انتهاكات مقابل 26 انتهاكا في أوكتوبر، لتتبعها في المرتبة الثامنة الانتهاكات الواقع في تونس بواقع 5 انتهاكات.

واشتركت في المرتبة التاسعة الانتهاكات الواقعة في كل من لينان والجزائر بواقع 3 انتهاكات لكل منهما، لتشغل الانتهاكات التوي وقعت في سوريا المرتبة الأخيرة بواقع انتهاكين اثنين.

المرتبةالدولة ومكان وقوع الانتهاكعدد الانتهاكات%عدد الحالات%
1.                 مصر7035.24248.8
2.                 سلطات الاحتلال الإسرائيلي2512.678.1
3.                 السودان2512.644.6
4.                 اليمن178.589.3
5.                 العراق136.544.6
6.                 الضفة الغربية وقطاع غزة10567
7.                 موريتانيا10544.6
8.                 الإمارات94.522.3
9.                الأردن73.522.3
10.            تونس52.522.3
11.          لبنان31.533.4
12.            الجزائر31.511.2
13.            سوريا2111.2
المجموع19910086100
  • الانتهاكات وتكرارها ونسبها المئوية خلال نوفمبر 2017

وثق التقرير 33 شكلاً ونوعاً من أشكال الانتهاكات التي قد تعرض لها الإعلاميون في دول العالم العربي خلال شهر نوفمبر الماضي، فحلت انتهاكات المحاكمة غير العادلة، المنع من التغطية، الاعتقال التعسفي، حجب المعلومات، الاضرار بالأموال والخسائر بالممتلكات، في المراتب الخمس الأولى لترتيب الانتهاكات خلال نوفمبر.

حل انتهاك المحاكمة غير العادلة في المرتبة الأولى للمرة الثالثة على التوالي بواقع 30 تكرار وبنسبة 15.1% من المجموع العام للانتهاكات، وذلك على الرغم من محافظة هذا الانتهاك على معدلاته التي حققها في أوكتوبر الماضي حيث سجل 27 تكرارا، وبذلك تم ارجاع انتهاك المنع من التغطية إلى المرتبة الثانية مرة أخرى بواقع تكرار بلغ 20 مرة وبنسبة 10.1% بارتفاع نقطة واحدة عن شهر أوكتوبر الماضي.

وفي المرتبة الثالثة جاء انتهاك الاعتقال التعسفي الذي تكرر بواقع 18 مرة وبنسبة 9% من المجموع الكلي للانتهاكات مقابل 12 انتهاك في أوكتوبر، أما المرتبة الرابعة فكانت من نصيب انتهاك حجب المعلومات الذي ارتفع 10 نقاط من 6 تكرارات في اوكتوبر إلى 16 تكرار في نوفمبر وبنسبة 8%.

وجاء انتهاك الاضرار بالأموال والخسائر بالممتلكات بالمرتبة الخامسة بواقعغ 15 تكرار وبنسبة 7.5%، ليشتك بعده في المرتبة السادسة انتهاكي حجز الحرية، والمنع من النشر والتوزيع بواقع 11 مرة وبنسبة 5.5% لكل منهما، بينما كان نصيب انتهاكي الاعتداء الجسدي والإصابة بجروح أن يحلو في المرتبتين السابعة والثامنة بواقع 7 مرات وبنسبة 3.5%، و6 مرات بنسبة 3% على التوالي.

واشترك مع انتهاك الإصابة بجروح في المرتبة الثامنة، انتهاكات: التهديد بالإيذاء، الاعتداء على حرمة الأماكن الخاصة، المصادرة بعد الطبع، بواقع 6 تكرارات لكل منهم، كما واشترك في المرتبة التاسعة انتهاكي الاعتداء اللفظي، والرقابة المسبقة بواقع 5 تكرارات لكل منهما.

المتربة العاشرة كانت من نصيب انتهاكي التحقيق الأمني والاعتداء على الممتلكات الخاصة بواقع 4 تكرارات لكل منهما، ليشترك بعدهما في المرتبة الحادية عشر أيضا انتهاكي الاختطاف والاختفاء القسري والمضايقة بوقع 3 انتهاكات لكل منهما.

البنك الأهلي الأردني

أما المرتبة الثانية عشر شغلتها الانتهاكات التي تكررت لمرتين، والانتهاكات هي: مصادرة أدوات العمل، المنع من العمل الإعلامي، الاعتداء على مقار العمل، التحريض، حجز الوثائق الرسمية، الحبس، المعاملة القاسية والمهينة، الحرمان من العلاج.

وشغلت المرتبة الثالثة عشر والأخيرة الانتهاكات التي تكررت لمة واحدة فقط، وهي: القتل غير العمد، التوقيف، حجز أدوات العمل، المنع من الغقامة والتنقل والسفر، إيذاء ذوي القربى، التعذيب، التهديد بالقتل.

وتجدر الإشارة إلى أن اشتراك تكرار الانتهاكات في شغلها للمراتب على سلم ترتيب الانتهاكات، يعد تدليل على الناحية الكمية فقط، بمعنى انه لا يؤشر أبدا على تساوي نوعية الانتهاكات واثرها على الصحفيين وعملهم الإعلامي.

الانتهاكات وتكرارها ونسبها المئوية خلال نوفمبر 2017
NOنوع الانتهاكالتكرار%
1.     المحاكمة غير العادلة3015.1
2.     المنع من التغطية2010
3.     الاعتقال التعسفي189
4.     حجب المعلومات168
5.     الإضرار بالأموال والخسائر بالممتلكات157.5
6.     حجز الحرية115.5
7.     المنع من النشر والتوزيع115.5
8.     الاعتداء الجسدي73.5
9.     الإصابة بجروح63
10.                        التهديد بالإيذاء63
11.                        الاعتداء على حرمة الأماكن الخاصة63
12.                        المصادرة بعد الطبع63
13.                        الاعتداء اللفظي52.5
14.                        الرقابة المسبقة52.5
15.                        التحقيق الامني42
16.                        الاعتداء على الممتلكات الخاصة42
17.                        الاختطاف والإخفاء القسري31.5
18.                        المضايقة31.5
19.                        مصادرة أدوات العمل21
20.                        المنع من العمل الإعلامي21
21.                        الاعتداء على مقار العمل21
22.                        التحريض21
23.                        حجز الوثائق الرسمية21
24.                        الحبس21
25.                        المعاملة القاسية والمهينة21
26.                        الحرمان من العلاج21
27.                        القتل غير العمد10.5
28.                        التوقيف10.5
29.                        حجز أدوات العمل10.5
30.                        المنع من الإقامة والتنقل والسفر10.5
31.                        إيذاء ذوي القربى10.5
32.                        التعذيب10.5
33.                        التهديد بالقتل10.5
 المجموع199100
     
  • الانتهاكات الجسيمة

وثق التقرير 40 انتهاكاً جسيماً خلال نوفمبر 2017 حيث بلغت نسبة الانتهاكات الجسيمة الموثقة 20.1% من مجموع الانتهاكات، مسجلة انخفاضا طفيفا بالمقارنة مع شهر أوكتوبر الذي بلغت فيه الانتهاكات الجسيمة 46 انتهاكاً جسيماً وبنسبة 27.4% من المجموع الكلي للإنتهاكات حينها، وعليه فإن الارتفاع الكمي الذي أصاب عدد الانتهاكات التي وقعت في نوفمبر الماضي كان له أثره على الانتهاكات الجسيمة بانخفاضها بشكل بسيط بالمقارنة بأوكتوبر.

ولاحظ التقرير أن أعلى الانتهاكات الجسيمة تمثلت بتعرض الصحفيين للحبس والاعتقال التعسفي على خلفية قيامهم بعملهم الإعلامي أو أثناء قيامهم به والذي تكرر بمعدل 20 مرة وبنسبة 10% وبذلك حل هذا الانتهاك بالمرتبة الأولى على سلم ترتيب الانتهاكات الجسيمة، وبذلك يكون هذا الانتهاك قد سجل أعلى تكرار خلال الأربعة أشهر الماضية فقد سجل 14 تكرار في أوكتوبر و18 تكرار في سبتمبر، و21 تكرار خلال أغسطس.

وحل انتهاك الاعتداء الجسدي في المرتبة الثانية بواقع 7 نقطة وبنسبة 3.5% منخفضا بذلك عن 13 نقطة كان قد سجلها في أوكتوبر، ليتبعه في المرتبة الثالثة انتهاك الإصابة بجروح الذي انخفض 5 نقاط عن اوكتوبر الذي بلغ فيه 11 نقطة مقابل 6 نقاط فقط في نوفمبر.

وحل انتهاك الاختطاف والاختفاء القسري في المرتبة الرابعة بواقع 3 نقاط، ليتبعه انتهاك في المرتبة الأخيرة الانتهاكات الجسيمة التي تكررت لمرة واحدة فقط، وهي: القتل غير العمد، التهديد بالقتل، التعذيب، الحرمان من العلاج.

ويمثل تقدم الانتهاكات الجسيمة على سلم ترتيب الانتهاكات او حتى محافظتها على نفس معدلاتها مع الارتفاع الكمي للانتهاكات في هذا الشهر أو ذاك، مؤشرا خطيرا على حرية العمل الإعلامي، لأن ذلك يعني أن الانتهاكات الجسيمة تواصل ارتفاعها أيضا بالنسبة لأنواع الانتهاكات الأخرى، إلا أن هذا لم يتحقق خلال شهر نوفمبر.

الانتهاكات الجسيمة
NOنوع وشكل الانتهاكالتكرار%
1.                 الحبس والاعتقال التعسفي2010
2.                 الاعتداء الجسدي73.5
3.                 الإصابة بجروح63
4.                 الاختطاف والإخفاء القسري31.5
5.                 القتل غير العمد10.5
6.                 التعذيب10.5
7.                 الحرمان من العلاج10.5
8.                 التهديد بالقتل10.5
مجموع الانتهاكات الجسيمة40100
 المجموع العام للانتهاكات199%100
  • الحقوق الإنسانية المعتدى عليها حسب شكل ونوع الانتهاك

عادت الانتهاكات الماسة بالحق في حرية الرأي والتعبير والاعلام لتشغل المرتبة الأولى على جدول ترتيب الحقوق الإنسانية المعتدى عليها بعد ان تراجعت إلى المرتبة الثانية في أوكتوبر الماضي بواقع 37 انتهاك 22% من المجموع الكلي للانتهاكات حينها، إلا انها سجلت 59 انتهاكا نسبتهم 29.6% من المجموع العام للانتهاكات.

وحلت الانتهاكات الماسة بالحق في الحرية والأمان الشخصي في المرتبة الثانية بواقع 40 انتهاكا بنسبة 20.1% مقابل 23 انتهاكا في أوكتوبر الماضي، وتراجعت الانتهاكات الماسة بالحق في السلامة الشخصية وعدم الخضوع للتعذيب أو لغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاانسانية أو المهينة من المرتبة الأولى التي شغلتها في اوكتوبر بواقع 40 إلى المرتبة الثالثة في نوفمبر وبواقع 36 انتهاكا بنسبة 18.1%.

كما تراجعت الانتهاكات الماسة بالحقوق في مجال شؤون القضاء من المرتبة الثالثة التي شغلتها في أوكتوبر بواقع 27 انتهاك إلى المرتبة الرابعة في نوفمبر بواقع 30 انتهاكا وبنسبة 15.1% من المجموع الكلي للانتهاكات.

وحافظت الانتهاكات الماسة بالحق بالتملك على معدالاتها في نوفمبر بواقع 24 انتهاك وبنسبة 12.1% مقابل 28 انتهاك في أوكتوبر الماضي، لتتبعها الانتهاكات الماسة بالحق في الخصوصية في المرتبة السادسة بواقع 6 انتهاكات وبنسبة 3% من المجموع الكلي للانتهاكات.

أما المرتبة السابعة فشغلتها الانتهاكات الماسة بالحق في معاملة غير تمييزية بواقع انتهاكين اثنيين، لتشترك في المرتبة الثامنة والأخيرة الانتهاكات الماسة بالحق في الحياة والأخرى الماسة بالحق في حرية الإقامة والتنقل والسفر.

ومن الطبيعي أن تتأثر الانتهاكات الماسة بالحقوق الإنسانية المختلفة كميا عبر الشهور، وذلك انعكاسا لإنخفاض العدد الكلي للانتهاكات أو ارتفاعه في هذا الشهر أو ذاك، باعتبار أن الانتهاكات يجري فرزها وتصنيفها حسب الحقوق الإنسانية المرصودة والمصنفة من قبل الباحثين.

ومن المهم الإشارة إلى أن الانتهاكات المنشورة تمثل ما استطاع الباحثون من رصده وتوثيقه، وهذا يعني وجود احتمال كبير لانتهاكات لم يُفصح عنها لأسباب مختلفة، خاصة في بعض دول الخليج، حيث لا يقوم الصحفيون بالإفصاح عن الانتهاكات التي يتعرضون لها، وكذلك لا توجد مؤسسات حقوقية وإعلامية تقوم برصد ما يقع من تجاوزات وقيود على حرية الإعلام.

الرتبةالحق المعتدى عليهالتكرار%
1)     الحق في حرية الرأي والتعبير والإعلام5929.6
2)     الحق في الحرية والأمان الشخصي4020.1
3)     الحق في السلامة الشخصية وعدم الخضوع للتعذيب أو لغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة3618.1
4)     الحقوق في مجال شؤون القضاء3015.1
5)     الحق في التملك2412.1
6)     الحق في الخصوصية63
7)     الحق في معاملة غير تمييزية21
8)     الحق في الحياة10.5
9)     الحق في حرية التنقل والسفر10.5
المجموع199100
  • الجهات المنتهكة

حلت انتهاكات المؤسسات القضائية، الأجهزة الأمنية، مجهولي الهوية في المراتب الثلاثة الأولى على التوالي خلال نوفمبر 2017، فيما حظيت الانتهاكات المسجلة تحت بند مجهولة المصدر وأثناء التغطية والأخرى الصادرة عن سلطات الاحتلال الإسرائيلي وقواته في المرتبة الرابعة والخامسة على التوالي.

تصدرت الانتهاكات الصادرة من المؤسسات القضائية سلم ترتيب الجهات المنتهكة للعمل الإعلامي خلال نوفمبر للشهر الثاني على التوالي من خلال 23 حالة شكلت نسبتهم 26.7% من العدد الإجمالي للحالات مقابل 22 حالة في أوكتوبر الماضي والذي شغلت فيه المرتبة الأولى أيضا، إلا أنها جاءت في المرتبة الثانية التي شغلتها في أيلول الماضي بواقع 21 حالة بنسبة 21.4%، وأيضا على المرتبة الثالثة التي شغلتها في أغسطس الماضي بواقع 16 حالة 16.1% من المجموع الكلي للحالات حينها.

كما وجاءت الحالات المرتكبة من قبل الأجهزة الأمنية في المرتبة الثانية بواقع 22 حالة وبنسبة 25.6%، وبذلك بقيت بنفس المرتبة التي شغلتها في اوكتوبر الماضي بواقع 12 وبنسبة 14%، ويذكر أنها سجلت في أيلول الماضي من خلال 22 حالة وبنسبة 22.4% من المجموع العام للحالات، ومقابل 32 حالة خلال أغسطس وبنسبة 32.6% من المجموع العام لحالات حينها.

وجاءت الحالات المتضمنة لانتهاكات والصادرة من قبل مجهولي الهوية، المؤسسات والدوائر الحكومية، وسلطات الاحتلال الإسرائيلي وقواته، في المراتب الثالثة، الرابعة، والخامسة بواقع 9 حالات وبنسبة 10.5%، 8 حالات وبنسبة 9.3%، و7 حالات وبنسبة 8.1% على التوالي.

الحالات الصادرة عن المؤسسات الإعلامية جاءت في المرتبة السادسة بواقع 4 حالات، لتتبعها في المرتبة السابعة الحالات التي سجلت تحت بند مجهولة المصدر وأثناء التغطية بواقع 3 حالات.

المرتبة الثامنة اشتركت فيها الحالات التي تكررت مرتين خلال نوفمبر والصادرة عن الجهات المنتهكة التالي: المواطنون العاديون، مستثمرون ورجال أعمال، مؤسسات المجتمع المدني، مسؤولون ومتنفذون، جماعة الحوثي في اليمن، المجالس النيابية.

وجاءت في المرتبة التاسعة والأخير الحالات المتضمنة لانتهاكات صادرة عن المجالس البرلمانية والتي تكررت لمرة واحدة فقط.

الجهات المنتهكة خلال تشرين الثاني/ نوفمبر 2017

المرتبةالجهة المنتهكةعدد حالات الانتهاكات%
1.      مؤسسات قضائية2326.7
2.      الأجهزة الأمنية2225.6
3.      مجهولو الهوية910.5
4.      مؤسسات ودوائر حكومية89.3
5.      سلطات وقوات الاحتلال الإسرائيلي78.1
6.      مؤسسات إعلامية44.6
7.      مجهولة المصدر وأثناء التغطية33.5
8.      مواطنون عاديون22.3
9.      مستثمرزن ورجال أعمال22.3
10.                         مؤسسات مجتمع مدني22.3
11.                         مسؤولون ومتنفذون22.3
12.                         جماعة الحوثي في اليمن11.2
13.                         مجالس نيابية11.2
 المجموع86100
  • الجهات المنتهكة للفترة من 1 يناير ولغاية 30 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017
 

NO

 

الجهة المنتهكة

عدد حالات الانتهاكات المتضمنة لانتهاكات 

المجموع

1234567891011
1.      الأجهزة الأمنية     2820212340283332221222259
2.      مؤسسات قضائية2324192122132416212223205
3.      سلطات   الاحتلال الإسرائيلي129181215823171967139
4.      مؤسسات ودوائر حكومية811461112141567894
5.      مجهولو الهوية592410410232951
6.      مجهولة المصدر (أثناء التغطية)31098775447364
7.      مؤسسات إعلامية2532333121425
8.      مسؤولون ومتنفذون432132ـ1225
9.      جماعة الحوثي في اليمن3327312351130
10. تنظيمات مسلحة4231111215
11. مواطنون عاديون2336522323231
12. نقابات وأحزاب سياسية4131122317
13. رجال دين311ـ5
14. مستثمرون ورجال أعمال12332132217
15. مجالس نيابية212111119
16. تنظيم داعش2125
17. جامعات ومعاهد اكاديمية2111ـ5
18. مؤسسات مجتمع مدني152212112217
19. التحالف العربي في اليمن22
 المجموع1041061001001368212499 9866861101