حداد : أمطار الخير تُبشر بتحسن الموسم الزراعي

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – ساهمت الأمطار التي هطلت خلال الاسبوع الاول من العام الحالي 2018 في انقاذ الموسم الزراعي وعززت المخزون الرطوبي في التربة.

فرغم قلة وتأخر موعد سقوط الامطار هذا الموسم إلا ان التوزيع المطري كان جيدا وتدخلت رحمة الله عز وجل منذ بداية عام 2018 بنزول الغيث .

وبحسب مدير عام المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي الدكتور نزار حداد : بلغت كميات الأمطار التي هطلت على المملكة خلال الاسبوعين الماضيين حتى صباح اليوم الجمعة حوالي 269 ملم في إربد و 190 ملم في مادبا و 197 ملم في الباقورة اي بنسب 119 و 111 و 91 بالمئة من أداء الموسم لتاريخه شكلت ما نسبته 59 و56 و 51 بالمئة من المعدل السنوي للثلاث مناطق على الترتيب.

واضاف في تصريح صحفي  ان فترة المربعانية حاليا تعد دافئة مقارنة مع الاعوام السابقة مما اتاح الفرصة للمحاصيل الحقلية ان تنمو بشكل سريع معوضة ما قد فاتها من نمو نتيجة التأخير في بدء سقوط الامطار، كما ان زيادة المخزون الرطوبي سوف يكون له الأثر الإيجابي في تشجيع زراعة الحمص الربيعي والبقوليات العلفية مثل البيقيا والكرسنة، اضافة الى تخزين المياه في قطاع التربة للاستفادة منها للاشجار.

واشار الى ان هذه الامطار تعد رافدا مهما للسدود التي وصلت كميات المياه فيها الى الحدود الحرجة حتى بداية هذا العام وخاصة سد الملك طلال، كذلك تحسن من نوعية المياه داخل السد، كما أنها تغسل الاملاح من التربة بعيدا عن المجموع الجذري للنبات وتحسن من خواص التربة الكيميائية.

وفي منطقة وادي الاردن تقلل الامطار من استخدام المبيدات الحشرية بشكل ملموس خاصة في الحقول المكشوفة، كذلك تعود هذه الامطار بالنفع والفائدة على مربي الثروة الحيوانية لأنها تعمل على زيادة نمو الأعشاب داخل المحميات والمراعي الطبيعية مما يبشر في اطاله أمد الربيع الأمر الذي يؤدي إلى تخفيف العبء على مربي الثروة الحيوانية في رعي الاغنام . واشار حداد إلى أن الأمطار الحالية سيكون لها أثر كبير في تجميع المياه في الحفائر الترابية وستشكل مصدراً مهماً لري النباتات المزروعة النباتات الحولية المخزنة في طبقة التربة السطحية مما سيؤدي إلى زيادة إنتاجية النباتات الحولية الطبيعية في مناطق المراعي الطبيعية في هذه الفترة والمتوقع إنباتها خلال شهري شباط وآذار. وتشجع الأمطار (أكثر من 15 ملم) على سيلان المياه وتجمعها حول الشجيرات الرعوية.

ومن المتوقع في هذا المنخفض تساقط الثلوج خاصة في المناطق المرتفعة حيث بدأت فعليا بالتساقط في مرتفعات جنوب المملكة وعلاوة على ان الثلوج تتيح وقتا اطول ليتسنى دخول الماء للأعماق اكثر في التربة ليعزز من سعة التخزين فيها فإن الثلوج ببرودتها تساهم في تعقيم التربة من الملوثات وتساهم في التخلص من بيوض بعض الحشرات القشرية التي تكون في طور السكون على اغصان الاشجار، كذلك فان تدني درجة الحرارة خلال هذا المنخفض سيزيد من عدد ساعات البرودة اللازمة والضرورية للازهار ولانتاج الاشجار المثمرة كاللوزيات والتفاحيات.

ونتيجة سرعة الرياح الشديدة التي رافقت المنخفض الجوي الاخير والتي ادت الى تلف في بعض اغطية البيوت البلاستيكية مما سيؤثر سلبا على المحاصيل المزروعة داخلها نصح مدير عام المركز المزارعين بضرورة تفقد البيوت البلاستيكية وترميم التالف من الاغطية بالسرعة الممكنة لحماية محاصيلهم واغلاق البيوت المحمية وحمايتها من الرياح الشديدة وذلك بتثبيت الاغطية البلاستيكية بشكل جيد وتفقدها باستمرار لمعالجة اي تلف يحدث فيها وعدم دخول أو استخدام المناطق البرية في الغابات والبادية بعيد تساقط الأمطار خاصة باستخدام المركبات أو آليات الحراثة والذي يؤثر سلبا على بناء التربة.

كذلك نصح مربي الماشية بالتريث وعدم الرعي المباشر لدى بزوغ بادرات النباتات الحولية أو براعم الشجيرات المعمرة لاعطائها فرصة اكمال دورة الحياه والاستمرار في المواسم القادمة.

وللاستفادة من الامطار نصح المزارعين باستخدام وسائل الحصاد المائي على مستوى المزرعة كالتحويض حول الاشجار او عمل حفائر ترابية لتجميع الامطار اما لسقاية مواشيهم او لري مزروعاتهم والعمل على اصلاح تقنيات الحصاد المائي المتضرره من العاصفه المطرية بعد انتهاء هذا المنخفض الجوي.

اما في وادي الاردن في المناطق المزروعة حاليا والمروية بنظام الري بالتنقيط اذ كانت كمية الامطار اقل من 20ملم ينصح بتشغيل نظام الري اثناء سقوط الامطار وذلك من اجل طرد الاملاح خارج منطقة المجموع الجذري والتي تراكمت على جبهة ابتلال التربة خلال الموسم لان هذه الكمية من الامطار ستعمل على ذوبان الاملاح باتجاه المجموع الجذري للنباتات اذا لم يتم الري.

ودعا حداد مربي الثروة الحيوانية الى ابعاد مساكن تربية الثروةالحيوانية عن المنخفضات والوديان المعرضة للسيول والبحث عن أماكن مناسبة لها والتأكد من التهوية المناسبة ومنع تسرب الأمطار والرياح داخل الحظائر ووضع صغار الحيوانات بمناطق بعيدة عن الرياح والأمطار والعمل على توفير التدفئة المناسبة للمواليد الصغيرة و التأكد من إغلاق مداخل خلايا النحل بشكل جيد لمنع دخول الهواء الشديد والأمطار اليها.

ومن المتوقع بعد سقوط الامطار وانتهاء المنخفض حدوث الصقيع لذا ننصح المزارعين باتخاذ الحيطة والحذر ومتابعة نشرة الاخبار الجوية للقيام بعملية التدفئة داخل البيوت المحمية واستخدام الري الرذاذي في الحقل المكشوف والسقاية للتخفيف من تاثير الصقيع على المزروعات وبالنسبة للاشجار حديثة الزراعة الغير متساقطة الاورق والتي هي اقل تحملا للسقيع كاشجار المجا مثلا يمكن حماتها بتجميع القش والاعشاب حولها او لفها بالخيش.

ودعا حداد المزارعين الى مراجعة محطات المركز الوطني المنتشرة في المملكة مثل مرو المشقر والربه والغوير والخالدية والرمثا والمركز الرئيسي في البقعة لمزيد من النصائح والإرشادات وبخاصة المتعلقة بمكافحة الأعشاب واضافة الأسمدة للمحاصيل الحقلية.

وفي حالة تراكم الثلوج على اغصان الاشجار غير متساقطة الاوراق كاشجار الزيتون مثلا ننصح المزارعين وخاصة القاطنين قرب مزارعهم بالعمل على ازالة الثلوج عن طريق هز الاغصان لتجنب تكسرها نتيجة الحمولة الزائدة.

2018-01-26
صراحة الاردنية