حسان:اعفاء القطاع الزراعي من الضرائب مرهون بموافقة البنك الدولي

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الثلاثاء 6 مارس 2018 - 9:52 مساءً

صراحة نيوز – أبلغ النائب الثاني لرئس الوزراء الدكتور جعفر حسان  ممثلي القطاع الزراعي ان قرار الحكومة باعادة النظر في الضرائب التي فرضتها على مدخلات ومخرجات كافة مجالات القطاع كرهون بموافقة البنك الدولي .

وزاد حسان في التوضيح بحسب بيان اصدرته لجنة الدفاع ان المزارعين في اعقاب لقاء جمعهم مع عدد من الوزراء المعنيين ب سيتم ترتيب لقاء مع المزارعين والحكومه لإقناع الصندوق بالعدول عن القرار .

رد حسان على المزارعين يوحي ان البنك الدولي  هو من يدير شؤون الاردن

وأكدت  اللجنة في بيانها بان اعتصام الزارعين امام مجلس النواب مستمر لحين تراجع الحكومة عن قراراتها مثمنين صمود المزارعين للدفاع عن مصالحهم وحقوقهم .

نص بيان الجنه الدفاع عن المزارعين. ……

اليوم يوم تاريخي ومشرف في تاريخ الاردن في وقوف المزارعين على الرصيف لليوم 19 للمطالبه بإلغاء الضريبه على القطاع الزراعي وقامت اللجنه بطرح الحلول المنطقيه والعملية على الوزراء المعنيين لحل إشكالية الضريبه إلا أنها صدمت برد نائب رئيس الوزراء بأن القرار مرهون بموافقة البنك الدولي وأنه سيتم ترتيب لقاء مع المزارعين والحكومه لإقناع الصندوق بالعدول عن القرار وهذا أمر لم يسبق أن تطرحه حكومه لها سياده والولايه العامه على الأرض الأردنية... 

وإذ أن اللجنه تثمن دور المزارع الصامد والواقف على رصيف مجلس النواب دفاعا عن كرامته وكرامة المواطن وتقدر عاليا اللجنه استقالة اللجنه الزراعيه في مجلس النواب رئيسا وأعضاء لعدم تلبية مطالب المزارعين بإلغاء الضريبه عن القطاع الزراعي وتؤكد اللجنه سلميه مطالبها وحقها في الدفاع عن مطالبها العادلة بإلغاء الضريبه عن القطاع الزراعي واستمرارها بالاعتصام أمام مجلس النواب وتبحث عن فعاليات أخرى أكثر تصعيدا بعد أن صعدت في اليومين الماضيين بإحضار كل المنتجات التي ينتجها المزارعين من دواجن وبيض وحليب وابقار وخضار وكانت الرساله واضحه أن الأمور وصلت إلى طريق مسدود وان المزارع وصل إلى مرحله لايستطيع الاستمرار وسيكون هنالك تصعيد آخر في بحر الاسبوع القادم…..

وتعطي اللجنه فتره لتدخل الحكماء قبل التصعيد الذي سيكون مع استمرار الاعتصام وسيكون التصعيد كبيرا سيتم الإعلان عن الإجراء والزمن والمكان وكل خيرات اللجنه مفتوحه ضمن حدود الدستور الأردني. …..وفي النهايه نشكر المزارعين الذين صمدوا للدفاع عن قوتهم وقوت أبناء هذا الوطن 

حفظ الله الاردن عزيزا كريما شامخا في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم

2018-03-06
صراحة الاردنية