حصة الاردن من اعادة اعمار العراق مجزية والكرة بمرمى المقاولين ..صور

السنافي يؤكد على معاملتهم كما العراقيين واليعقوب يدعو لتسهيل دخول العراقيين للاردن

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الإثنين 24 يونيو 2019 - 12:06 مساءً

صراحة نيوز – شدد رئيس اتحاد المقاولين العرب نقيب المقاولين العراقين علي فاخر السنافي على أهمية مشاركة الاردن في مشاريع اعادة اعمار العراق المرحلة الأولى والتي تُقدر كلفتها بنحو 100 مليار دولار انطلاقا من الدور العروبي للاردن المثمن والمقدر من قبل الشعب العراقي بكافة فئاته لافتا الى مكانة الأردن الذي هو بمثابة الرئة بالنسبة للشعب العراقي .

وأشاد السنافي بجلالة الملك عبد الله الثاني الداعم الأول لأعادة الاستقرار والنهوض بالعراق والشعب الأردني الذي احتضن ابناء العراقي خلال كافة المحن التي مروا بها والعلاقات المتجذرة بين الشعبين مشيرا الى الزيارة التي قام بها جلالة الملك الى العراق في مطلع العام الحالي والتي وصفها بالتاريخية .

وقال “لم تكن زيارة اعتيادية بل كانت بمثابة رسالة للعالم أجمع ان العراق بدأ مرحلة جديدة وقادر على الخروج من محنته .

جاء ذلك خلال أمسية ليلة أمس الأحد بدعوة كريمة من الزميل الدكتور اسلام العياصرة مدير وكالة هوا الإخبارية والتي جمعت عدد من الزملاء الصحفيين وناشري المواقع الألكترونية بنقيب برئيس اتحاد المقاولين العرب نقيب المقاولين العراقيين علي السنافي ونقيب مقاولي الأنشاءات الاردنيين المهندس أحمد اليعقوب ورئيس اتحاد مقاولين الديوانية خضير أدبيس الكرعاوي وعدد من اعضاء النقابتين ورجال الأعمال العراقيين في حوار مفتوح يأتي على هامش اقامة الاتحاد بالتعاون مع نقابة المقاولين الاردنيين للمعرض الدولي الثالث عشر والملتقى الثاني للبناء والانشاءات والصناعات الهندسية الذي يأتي تحت عنوان “الاردن والعراق شراكة وبناء” والمقرر افتتاحهما مساء يوم الثلاثاء المقبل برعاية رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وحضور عدد من المسؤولين العراقيين .

وزاد السنافي مؤكدا ان العراق ينعم الآن وبحمد الله باعلى درجات الاستقرار الامني والسياسي ويتطلع الى مشاركة اردنية فاعلة في اعادة الإعمار لافتا الى توقيع عدد من البروتوكولات التي من شأنها ان تعزز العلاقات بين الدولتين الشقيقتين في المجالات كافة داعيا شركات المقاولات الاردنية الى الاستفادة من مشاريع اعادة الإعمار والتي تم تزويد نقابة المقاولين الاردنيين بها .

واضاف نتطلع الى ان يكون للمقاولين الاردنيين حصة جيدة من مشاريع اعادة الإعمار لثقتنا بجودة عملهم والخبرات العملية والفنية التي يمتاز بها قطاع المقاولات في الاردن والتي تجمع عليها كافة القوى السياسية العراقية وبخاصة في تنفيذ المشاريع الكبرى والذي من شأنه ان يُسهم بتحريك عجلة الاقتصاد في البلدين مؤكدا على أهمية الدخول بشراكات وإئتلافات بين مقاولي البلدين وبأنه سيتم معاملة المقاول الاردني كما العراقي .

وقال ان البروتوكولات التي تم توقيعها مع نقابة المقاولين الاردنية ضمنت تامين حصصا جيدة من مشاريع اعادة الإعمار لكافة فئات المقاولة وعلمنا على انشأ مكاتب محامين لخدمتهم وتأمين التسهيلات لهم مثمنا لنقابة المقاولين الاردنيين تعاونهم اللامحدود لتحقيق هذا الإنجاز العظيم الذي صب بمصلحة البلدين الشقيقين .

واضاف ان النقابتين بصدد اعداد تقديم مقترح للجامعة العربية يُعطي الأولوية للدخول في مشاريع اعادة اعمار العراق للشركات العربية .

من جهته اشاد نقيب مقاولي الانشاءات الاردنية المهندس احمد اليعقوب بمخرجات التعاون المثمرة مع نقابة المقاولين العراقيين والدعم الذي قدمته الحكومة العراقية وكافة القوى السياسية والقيادات العراقية من رجال اعمال وساسة في الاردن والذي يهدف الى تعزيز العلاقات التاريخية بين الدولتين لافتا الى التوجيهات الملكية السامية التي تؤكد بإستمرار على تذليل كافة الصعاب وازالة المعوقات .

ولفت المهندس اليعقوب الى ان الحكومة خطت خطوات ايجابية وجيدة وقدمت الكثير من التسهيلات في هذا الإطار ومن ضمن ذلك موافقة البنك المركزي على عمل كفالات مالية بقيمة 100 مليون دينار لتمكين المقاولين الاردنيين من التقدم لمشاريع الأعمار والتي تم اعلانها على موقع النقابة لتكون متاحة لمن كل من يرغب من مختلف الفئات والذين لديهم الأمكانيات المالية والفنية مشددا على أهمية الدخول بشراكات وإئتلافات مع الشركات العراقية .

ونوه المهندس اليعقوب الى مشكلة ما زالت تعيق حركة الأخوة العراقيين الذين يرغبون بدخول الاردن تتمثل بالتأشيرات لافتا الى ان النقابة حصلت على وعد من رئيس الحكومة الدكتور عمر الرزاز لايجاد حل سريع يُسهل من دخول المقاولين ورجال الاعمال العراقيين .

كما لفت المهندس اليعقوب الى الاستثمارات الكبيرة في الاردن لرجال الاعمال العراقيين في المجالات المختلفة التي تتجاوز الثلث في مجال الصناعات على سبيل المثال وتسهم في تحريك الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل مستدركا لكنهم بحاجة لتقديم المزيد من التسهيلات لهم .

وجدد المهندس اليعقوب دعوته للمقاولين الاردنيين للاستفادة من مشاريع اعادة اعمار العراق والمتاحة لجميع الفئات وتم نشرها على الموقع الألكتروني للنقابة معربا عن استعداد مجلس النقابة تقديم ما يلزم من تسهيلات والاجابة على اية تساؤلات فالهدف وطني بامتياز .

وفي ختام الأمسية تحدث الزميل الدكتور احمد العياصرة الذي اشاد بالعلاقات التاريخية التي تجمع بين السعبين الشقيقين الاردني والعراقي .

ولفت الى اهمية تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات كافة مشيرا الى اهمية ماشركة المقاولين الاردنيين في مشاريع اعادة اعمار العراق الشقيق الذي له كل الحق علينا ومن شأن هذه المشاركة ان تفتح الطريق أمام شراكات اخرى في كافة المجالات الاقتصادية وعلى الجهات الرسمية مواصلة عملها لإزالة اية عقبات تحول دون ذلك .

2019-06-24
صراحة الاردنية