حفل تكريمي لأوائل التخصصات الهندسية في الجامعات الأردنية

image_pdfimage_print

صراحة نيوز – نظمت لجنة المهندسين الشباب في نقابة المهندسين الأردنيين، حفلا تكريميا لأوائل التخصصات الهندسية في الجامعات الأردنية، شارك فيها 54 مهندسا ومهندسة من أوائل الخريجين وذويهم، بحضور أمين عام النقابة المهندس محمد أبو عفيفة.

 

وقال أمين عام النقابة المهندس محمد أبو عفيفة، إن دور نقابة المهندسين يصب في تمكين المهندسين الشباب من قيادة التغيير الايجابي في سوق العمل الهندسي والارتقاء بمستوى المهنة والسعي المستمر لتطوير العمل الهندسي على مستوى المملكة.

 

ولفت إلى أن التحديات التي تواجه القطاع الهندسي غير مسبوقة على الصعيد المحلي والخارجي، داعيا المهندسين إلى التكاتف وتوحيد الجهود للتقدم نحو التميز، مؤكدا ان هناك جملة من التحديات من النواحي الاقتصادية وغيرها تحتاج الى فكر وأداء هندسي متطور.

 

وأشار المهندس أبو عفيفة إلى أن ما يمر به الاردن من تحديات يحتاج إلى تغيير طريقة التفكير والتعامل مع المحتوى الدراسي في الجامعات الأردنية، لمواكبة التطورات العالمية في القطاع الهندسي على المستوى المحلي.

 

وشدد على أن المهندسين المتفوقين هم الأساس الذي سيساهم في حل كل المعيقات التي تواجه القطاع، من خلال تطوير مهاراتهم وقدراتهم في المجالات المختلفة، لافتا إلى أن النقابة كونها مؤسسة من مؤسسات الوطن لابد أن تكون ضمن المنظومة التي تمكن الوطن من أن يكون رياديا ومتطورا.  

 

وبارك عضو لجنة المهندسين الشباب المهندس يوسف أبو دبسة للمهندسين الأوائل بتميزهم وجهودهم المبذولة على مدار سنواتهم الدراسية، مضيفا خلال كلمة القاها بداية حفل التكريم ان لجنة المهندسين الشباب تسعى لخدمة المهندسين الشباب حديثي التخرج وحتى سن الـ30 عاما، وتوفير كل ما يحتاجونه من الدعم.

 

وقال إن النقابة ارتأت تكريم المهندسين المبدعين والأوائل لتحفيزهم على الابداع والتقدم في كافة مجالات الحياة.

 

من جانبه، قدم المستشار والمدرب الدولي الدكتور طارق رشيد، فقرة بعنوان “ادارة مشروع حياتي”، تحدث فيها عن ضرورة معرفة الذات وكيفية ادارتها، والعمل على اكتشاف المواهب الدفينة في كل مهندس والسعي لتطويرها.

 

وقال المهندس محمد الدواغرة في كلمة الخريجين التي القاها خلال الحفل، إن أوائل الخريجين وصلوا إلى مراحل متقدمة من خلال الجهود الجبارة التي بذلوها والمكللة بالتفاني والعمل المستمر، بشكل سيخدم الوطن ويذلل الصعوبات.

 

ولفت إلى أن سلاح العلم والمعرفة يساهم في تحويل كل صعب الى ممكن، خاصة أن الوطن يحتاج إلى العقول النيرة والسواعد العاملة، وبالتالي فإن الهندسة تعتبر صرحا للانطلاق نحو عمارة الوطن ورقيه.

 

وتخلل الحفل فيديو عرضت فيه مهام لجنة المهندسين الشباب والمتمثلة بتفعيل أطر التواصل بين المهندسين الشباب والنقابة وزيادة الوعي لديهم، إضافة إلى ايجاد الحلول لمشاكل المهندسين ورفع مستوى الخدمات والارتقاء بمستوى المهندسين من النواحي الاجتماعية والمعرفية والثقافية وغيرها.

 

وفي نهاية الحفل، تم تكريم أوائل الخريجين وتوزيع الجوائز عليهم.     

2018-03-11 2018-03-11
صراحة الاردنية