حقيقة أسد جرش

تعبيرية

صراحة نيوز – نفت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة وجود أي أدلة علمية على وجود أسد في مناطق جرش بحسب ما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذي زعم بعضهم بوجود أسد في مناطق أحراش جرش.

وقال مدير عام الجمعية يحيى خالد في تصريح لوسائل الاعلام أنه لم يثبت علما وجود أسد في المناطق البرية في الأردن في محمية غابات دبين في جرش أو المناطق المحيطة بها أو حتى في أي منطقة أخرى.

وبين خالد أنه وفور ورود هذه المعلومات أخذ الخبراء والمختصون في الحياة البرية بالجمعية هذه المعلومات على محمل الجد وقاموا بالتأكد من خلال الطرق العلمية ولم يثبت وجود أسد.

واعتبر خالد أنه وبحسب الخبراء فإن الأسد يحتاج الى ما لا يقل عن 10 كغم من اللحوم يوميا وأنه لو تواجد أسد في المنطقة فسوف تظهر آثاره من خلال الهجوم على قطعان الأغنام أو أي حيوانات برية أخرى.

وبين أن الجمعية تواصلت مع المؤسسات التي تأوي أسودا مثل مآوى الحيوانات وغيرها، وأكد أن أيا من هذه المؤسسات لم تعلن فقدان أحد حيواناتها.

ودعا خالد المواطنين إلى عدم الانسياق خلف هذه الاشاعات والتأكد منها قبل بثها، وأشار في الوقت ذاته الى متابعة الجمعية وخبرائها لأي معلومة من هذا القبيل حرصا على سلامة الجميع.

وفي السياق قال محافظ جرش الدكتور رائد العدوان ان الادارة الملكية لحماية البيئة تتابع عن كثب معلومات ادلى بها مواطنون في مناطق غرب جرش عبر وسائل التواصل الاجتماعي الفيسبوك تؤكد مشاهدتهم لاسد في غابات جرش الغربية .

واضاف المحافظ ان طائرة دون طيار تقوم بالكشف والمتابعة في سماء تلك الغابات للتاكد من تلك المعلومات، لافتا الى ان مواطنين حضروا الى دار المحافظة، واكدوا مشاهدتهم لهذا الحيوان في منطقة ” مقطع القرمية ” شمال غرب بلدة ساكب، في حين قال مواطنون اخرون بانهم شاهدوا هذا الحيوان في مواقع اخرى .

وقال شاب حضر الى دار المحافظة بانه شاهد حيوان مفترسا ، وقال انه اسد لكنه حين ادلى باوصاف ذلك الحيوان تفاوتت روايته ووصفه للاسد من حيث الحجم والشكل .

واكد المحافظ العدوان باننا ناخذ هذه المعلومات على محمل الجد ونقوم باعمال المتابعة بكافة وسائل المتابعة ميدانيا من قبل شرطة حماية الطبيعة والطوافين وعمال الحراج والزراعة في كافة المواقع المشتبهة لافتا الى ان طائرة دون طيار قامت اليوم الخميس باعمال مسح شاملة للغابات بشكل عام وبشكل خاص غابات دبين وغرب جرش .

هذا ولم يدل اي من المواطنين ببلاغات تشير الى تعرض اي انسان لمهاجمة من قبل حيوانات غريبة في هذه المناطق كما اكد العديد من رعاة الاغنام بان قطعانهم لم تتعرض الى اي اعتداء من قبل حيوانات مفترسة .

يشار الى ان بعض المواطنين تناقلوا قبل شهرين عبر شبكات التواصل الاجتماعي مشاهدتهم اسد في الغابات الغربية من مدينة جرش ومناطق المعراض وعادت هذه الشبكات لتؤكد رؤيتهم لهذا الحيوان مجددا

ويشار كذلك الى ان محمية المأوى في منطقة المنارة في مدينة سوف تضم عددا من الاسود واللبؤات وحيوانات مفترسة اخرى الا ان هذه الحيوانات وبحسب مصادر المحمية متواجدة داخل مسيجات ومن الصعوبة بمكان الخروج منها كما انه يتم الكشف عليها بشكل دوري ولم يفقد اي منها .

الرأي 

2017-06-29
صراحة الاردنية