حكومه الجبايه والتشليح

صراحة الاردنيةآخر تحديث : الإثنين 7 مايو 2018 - 9:05 مساءً

صراحة نيوز – بقلم العميد المتقاعد / احمد عدينات …

— يُحكى أنه كان هناك في الزمن الأغبر حكومه اثبتت فشلاً ذريعاً على مدار عامين متعاقبين ، دمرت خلالها البلاد والعباد ، على الرغم من أن رئيسها وأعضائها جميعهم يملكون ( غير حاصلين ) شهادات علميه عليا من أشهر جامعات العم سام ، هذه الحكومه لم تقدم أيه مقترحات أو حلول أوليه وليست جذريه لإنهاء معاناه شعبها سوى فرض المزيد من الضرائب ورفع الاسعار مع ثبات الاجور والرواتب باستثناء رواتبهم وامتيازاتهم ، ولكي تتجاوز الأزمة التي يمر بها ذلك البلد شُكل فريق اقتصادي قوي يرأسه رجل لا يعرف أصله وفصله سوى أنه احدى تلاميذ الشيطان ، وانه جاء لتكمله مشوار ذلك الشيطان ، ويساعد على الجانب الأخر احد اتباع الشيطان ( الذي يتستر بعباءه الاسلام ) الذي انتشله الشيطان من الحضيض واوصله الى ما هو عليه .

– على ما يبدو أن شهاداتهم والمدرسه التي تربوا فيها تعود لمعلم واحد ونفس التخصص دكتوراه في الجبايه والتشليح ، ولَم يتوقف الأمر عند ذلك بل كان رئيسها يطل عليهم بتعالي والسيجار في فمه الا أن استجاب الله سبحانه وتعالى الى دعاء المظلومين والمقهورين والغرباء في وطنهم بسب الفقر وناله ما ناله لكي يكون عبره لفريقه ( اللهم لا شماته ) ولكن اعتبروا يا أولي الالباب …

** هذه الحكومه في ذلك الزمن الأغبر ( طبعا لا نتحدث عن الحكومة الأردنيه الرشيده ، الله يعينها من شروشها ) حققت خلال هذين العامين المنصرمين < حسبه ورقه وقلم > من وراء رفع المحروقات الزياده فقط مبلغ تجاوز ٥،٥ مليار دينار من عمله ذلك البلد / ناهيك عن زياده الدخان التي يجهلها أهل ذلك البلد وهي بالمليارات وغيرها من الزيادات على أسعار السلع ( زيادة على أكثر من ١٧٠ سلعه ) 

ويجب أن لا ننسى كمرات الرادار التي تجاوز عددها اشجار ألزينه في الشوارع عملت تلك الحكومه على زراعتها وهي دائمه الخضره والعطاء على مدار العام / المعنيين تشطب مخالفاتهم باستثناء مخالفات الشعب …

** باعتقادي والله أعلم أن تلك الحكومه كانت مجبره على ذلك لسداد مديونيه ذلك البلد ، معهم كل الحق ، وأن ما تم جبايته من الشعب ( ليس تشليح ) خلال العامين يسد هذه المديونيه أو على اقل تقدير ثلاث ارباع المديونيه ، لكن لم يسدد اَي دين ، أين ذهبت هذه الاموال لا أحد من أهل ذلك البلد يعرف ، والدليل أنه لم يسدد ذلك الدين أن رئيس الفريق الاقتصادي في حكومه ذلك البلد صرح بأن حكومته سوف تأخذ قرض لسداد ديون قديمه مستحقه ..

** ولَم تكتفي تلك الحكومه الرعناء بما قدمت من تضحيات على شعبها ، حالياً تعكف على وضع قانون ضريبي عادل ، وسيتم ملاحقه المواطنيين بما ورثوه من آبائهم واجدادهم من أراضي وعقارات ، وذلك الشعب بانتظار صدور ذلك القانون الضريبي ، علماً بأن تلك الحكومه تأخرت بإصدار مثل هكذا قانون لان نصف شعبها باع كل شيء من أجل لقمه العيش والباقي منه سوف يبيع خلال سنه أو سنتين. ، قناعتي المطلقه أن تلك الحكومه سوف تتراجع عن ذلك القانون بضغط من الذين نهبوا ثروات الوطن وهم الذين يملكون القصور والمزارع والأطيان وهم الذين عندهم تهرب ضريبي ، ودائرة ضريبة الدخل في ذلك البلد تعرفهم وسبق أن قام موظفيها بتسريب وثائق تثبت ذلك ..

** ولو أنني أعيش في ذلك البلد وتحت جور تلك الحكومه لقلت لهم استحوا على شرفكم إن وجد عندكم شرف / لكنني أعيش في الاْردن وحكومه سيدنا الملقي والأمور تمام التمام ..

*** ونحن كشعب أردني لا نملك الا ان ندعوا لشعب تلك الدولة أن يثبتهم الله ويخلصهم من عدل حكومتهم #### وأن الجهاد ضد تلك الحكومه في ذلك البلد هو فرض عين وليس فرض كفايه ، ونوصيهم بالتوقف عن الدعاء على اسرائيل ( ٧٠ سنه دعاء بدون استجابه ) الغلط ليس منكم ، ممكن أن الله لا يستجيب لدعاء على دوله وحكومه كل همها مصلحه شعبها ، وبإمكانكم الدعاء على المسؤليين الفاسدين الي عندكم لانه توجد استجابه لدُعائكم …

<<< حمى الله الوطن والقائد >>>

2018-05-07
صراحة الاردنية