حنيفات : الزراعة طوق النجاة الأول للمملكة في ظل التحديات الاقتصادية

وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات
وزير الزراعة يزور محافظة مادبا

صراحة نيوز – أكد وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات ان “الزراعة تبقى طوق النجاة الأول للمملكة في ظل حجم التحديات الاقتصادية التي تواجهنا؛ لهذا يلقى القطاع الزراعي الاهتمام للتطوير والتحسين بما ينعكس على حياة العاملين فيه”.

وقال خلال رعايته ملتقى الاستثمار الزراعي الأول في محافظة مأدبا، إن العودة الى الزراعة والاستثمار فيها هو الإطار المتاح لإيجاد فرص عمل لكثير من الشباب، مشددا على أن الوزارة تركز على إيجاد مشاريع تنموية فردية في قطاع الزراعة لتنمية الريف الاردني.

وأكد أهمية السعي لفتح أسواق جديدة لتسويق المنتجات الزراعية بطريقة منافسة، منوها إلى أن التجارب أثبتت أن قيام المواطنين بتسويق منتجاتهم محليا تدر عليهم دخلا لا يمكنهم الحصول عليه من الوظائف العامة.

وبين أن وزارة الزراعة تقدم الدعم للمزارع الاردني الذي يعاني من تحديات ومشاكل كبيرة من خلال التركيز على الاستثمار في القطاع لزيادة الناتج الاجمالي، منوها إلى ان القطاع الزراعي قفز خلال الربع الاول من هذا العام عن كل القطاعات الاخرى في اسهامه في الناتج الاجمالي.

واشار الى خطة الوزارة بتزويد المحافظات بأدوية بيطرية لثلاثة امراض اساسية تصيب الثروة الحيوانية اضافة الى تزويدها بماكينات لتصنيع الفريكة التي تزيد سعر الطن من 500 دينار الى 1500 دينار بما ينعكس ايجابيا على المزارع .

وعرض المزارعون لاهم التحديات التي تواجه القطاع الزراعي في المحافظة وابرزها مشكلة تسويق المنتجات ودراسة الكلف والطالبة بجر مياه سدي الوالة والموجب لري المساحات الزراعية المجاورة في ذيبان والمطالبة بفتح مصنع عصير جوافة لاستيعاب فائض الانتاج منها وفتح باب التصدير والاهتمام بالواقع الزراعي في الوالة والهيدان وفتح المحميات كمراعي للماشية .

وخلال الزيارة افتتح وزير الزراعة الحنيفات غابة شجرة المورينجا مراعي حمرة ماعين بمادبا والتي ادخلت حديثا الى الاردن كمشروع ريادي تحت الري حيث تم تأمين مياه الري من الاودية والسيول لتكون منطلقا للتعريف بهذه الشجرة ونشرها .

وبين مدير زراعة مادبا فياض الحوارات ان مساحة الغابة حاليا 30 دونما وسيتم توسعتها لتصل الى 130 دونما العام المقبل وهي شجرة متساقطة الاوراق يتراوح ارتفاعها من 3 الى 8 أمتار، منوها ان موطن الشجرة الاصلي الهند ولكنها منتشرة في مختلف دول العالم.

واضاف ان شجرة المورينجا غنية بالعناصر الغذائية مثل البروتين والكالسيوم والفيتامينات والحديد وتبلغ نسبة الزيت فيها 35 بالمئة ولها استعمالات دوائية كعلاج الامراض الجلدية وامراض المفاصل والصداع والحمى وغيرها ويمكن ان تدخل في صناعة الصابون والعطور.

ويمكن ادخال المورينجا في تغذية الحيوانات وذلك لاحتوائها على نسب عالية من العناصر الغذائية الرئيسية وتزيد من ادرار الحليب عند المواشي.

وفي بداية الزيارة التقى الحنيفات في مبنى محافظة مادبا المحافظ الدكتور خالد العرموطي ونائبه ومساعديه والنائب عبد القادر فشيكات .

2017-08-29 2017-08-29
SarahaNews